تعرّف على مصليات ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية بالحرم

4 مصليات وروعي فيها توفير سبل الراحة وتطبيق الاحترازات

خصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لاستقبال شهر رمضان، أربعة مصليات مهيأة بالعديد من الخدمات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية، تعقم باستمرار، ويراعى فيها تطبيق كل الإجراءات الاحترازية التي تضمن راحتهم وسلامتهم، ويشرف عليها منسوبو الإدارة العامة للأشخاص ذوي الإعاقة بالمسجد الحرام.

وبدأت خدمات الإدارة منذ العودة التدريجية للمعتمرين والمصلين، بتخصيص مصلى خاص يقع بالدور الأول في المسجد الحرام "أمام جسر أجياد" وإحاطته بشريط خاص يوضح خصوصيته، وتجهيزه بكل الخدمات المتوافقة مع متطلبات الأمن الصحي للقاصدين.

ويوزع موظفو الإدارة خرائط مسارات ذوي الإعاقة والإشراف على دخولهم من المزلقانات والسلالم والمصاعد والمنحدرات والجسور المجهزة باحتياجاتهم، وتكثيف الوعي الميداني لذوي الإعاقة السمعية في المسجد الحرام بلغة الإشارة وتوزيع الكتيبات الإرشادية لهم.

وتعمل الرئاسة على تنفيذ العديد من التوصيات التي تركز في أهدافها على أهمية تكامل الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في المسجد الحرام وساحاته والمناطق المحيطة به، والوصول الشامل لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من ممارسة شعائرهم الدينية بيسر وسهولة، والتركيز على متطلبات كل فئة من فئات الأشخاص ذوي الإعاقة ومعرفتها وتحديدها بدقة؛ لتمكينهم من أداء الشعائر بيسر وسهولة، والتأكد من كون المرافق الخاصة للرئاسة تُحقق الوصول الشامل لتمكين جميع فئات المجتمع من الاستفادة من الخدمات المقدمة لهم.

وقد دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي العديد من البرامج والخدمات؛ كان آخرها الكرسي المجهز بالعديد من المميزات؛ حيث جاء بتصميم خفيف الوزن، وحاصل على براءة اختراع الهندسة الذكية، ومساند للقدمين، ومصنوعة من البلاستك المقوى، وسهل النقل والطي والدفع في المنحدرات والطرق غير الممهدة، مع إمكانية إضافة محرك كهربائي "باور جلايد"، كما يتميز بتصميمه الأحادي وقدرته على التحمل ويحتوي على مقابض تحكم.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، فيصل الجودي، أن رئاسة شؤون الحرمين تولي أهمية كبرى للمتطلبات والاحتياجات الخاصة بذوي الإعاقة، منذ وصولهم إلى ساحات المسجد الحرام وحتى انتهائهم من أداء النسك والعبادات؛ حيث عملت على تجهيز (٣٢) بابًا مهيأة بمنحدرات ومزلقانات تسهل عليهم عملية الدخول والخروج.

وقال "الجودي": توجد أبواب مخصصة لا يستخدمها إلا ذوو الإعاقة وهي: (68.74.79.84.89.90.93.94).

وأضاف: تمت تهيئة عدد من الجسور بالخدمات المناسبة وهي: (جسر أجياد، جسر الشبيكة، جسر المروة، جسر الأرقم)، ومجموعة من السلالم الكهربائية والمصاعد والجسور المزودة برموز وعلامات واضحة لتسهيل حركتهم وتنقلهم، ودورات مياه مجهزة بكل الأدوات التي تتناسب مع حالاتهم الجسدية.

وأردف: يوجد في الحرم المكي الشريف مسارات توضيحية خاصة بتنقل ذوي الإعاقة الحركية من وإلى المسجد الحرام تنطلق من أجياد بجوار قصر الصفا إلى الدور الثاني من الحرم المكي الشريف؛ وذلك لتفادي تأثرهم بأشعة الشمس في أوقات الظهيرة ولوحات إرشادية مكتوبة وإلكترونية بعدة لغات توضح لجميع القاصدين وجهات التنقل داخل المسجد الحرام.

1

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 02:30 PM

4 مصليات وروعي فيها توفير سبل الراحة وتطبيق الاحترازات

تعرّف على مصليات ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية بالحرم

0 989

خصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لاستقبال شهر رمضان، أربعة مصليات مهيأة بالعديد من الخدمات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية، تعقم باستمرار، ويراعى فيها تطبيق كل الإجراءات الاحترازية التي تضمن راحتهم وسلامتهم، ويشرف عليها منسوبو الإدارة العامة للأشخاص ذوي الإعاقة بالمسجد الحرام.

وبدأت خدمات الإدارة منذ العودة التدريجية للمعتمرين والمصلين، بتخصيص مصلى خاص يقع بالدور الأول في المسجد الحرام "أمام جسر أجياد" وإحاطته بشريط خاص يوضح خصوصيته، وتجهيزه بكل الخدمات المتوافقة مع متطلبات الأمن الصحي للقاصدين.

ويوزع موظفو الإدارة خرائط مسارات ذوي الإعاقة والإشراف على دخولهم من المزلقانات والسلالم والمصاعد والمنحدرات والجسور المجهزة باحتياجاتهم، وتكثيف الوعي الميداني لذوي الإعاقة السمعية في المسجد الحرام بلغة الإشارة وتوزيع الكتيبات الإرشادية لهم.

وتعمل الرئاسة على تنفيذ العديد من التوصيات التي تركز في أهدافها على أهمية تكامل الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في المسجد الحرام وساحاته والمناطق المحيطة به، والوصول الشامل لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من ممارسة شعائرهم الدينية بيسر وسهولة، والتركيز على متطلبات كل فئة من فئات الأشخاص ذوي الإعاقة ومعرفتها وتحديدها بدقة؛ لتمكينهم من أداء الشعائر بيسر وسهولة، والتأكد من كون المرافق الخاصة للرئاسة تُحقق الوصول الشامل لتمكين جميع فئات المجتمع من الاستفادة من الخدمات المقدمة لهم.

وقد دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي العديد من البرامج والخدمات؛ كان آخرها الكرسي المجهز بالعديد من المميزات؛ حيث جاء بتصميم خفيف الوزن، وحاصل على براءة اختراع الهندسة الذكية، ومساند للقدمين، ومصنوعة من البلاستك المقوى، وسهل النقل والطي والدفع في المنحدرات والطرق غير الممهدة، مع إمكانية إضافة محرك كهربائي "باور جلايد"، كما يتميز بتصميمه الأحادي وقدرته على التحمل ويحتوي على مقابض تحكم.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، فيصل الجودي، أن رئاسة شؤون الحرمين تولي أهمية كبرى للمتطلبات والاحتياجات الخاصة بذوي الإعاقة، منذ وصولهم إلى ساحات المسجد الحرام وحتى انتهائهم من أداء النسك والعبادات؛ حيث عملت على تجهيز (٣٢) بابًا مهيأة بمنحدرات ومزلقانات تسهل عليهم عملية الدخول والخروج.

وقال "الجودي": توجد أبواب مخصصة لا يستخدمها إلا ذوو الإعاقة وهي: (68.74.79.84.89.90.93.94).

وأضاف: تمت تهيئة عدد من الجسور بالخدمات المناسبة وهي: (جسر أجياد، جسر الشبيكة، جسر المروة، جسر الأرقم)، ومجموعة من السلالم الكهربائية والمصاعد والجسور المزودة برموز وعلامات واضحة لتسهيل حركتهم وتنقلهم، ودورات مياه مجهزة بكل الأدوات التي تتناسب مع حالاتهم الجسدية.

وأردف: يوجد في الحرم المكي الشريف مسارات توضيحية خاصة بتنقل ذوي الإعاقة الحركية من وإلى المسجد الحرام تنطلق من أجياد بجوار قصر الصفا إلى الدور الثاني من الحرم المكي الشريف؛ وذلك لتفادي تأثرهم بأشعة الشمس في أوقات الظهيرة ولوحات إرشادية مكتوبة وإلكترونية بعدة لغات توضح لجميع القاصدين وجهات التنقل داخل المسجد الحرام.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021