"منشآت": إدراج الشرقية ضمن برنامج تسريع الأعمال بالشراكة مع MIT

تحويل أفكار البحوث النظرية إلى مشاريع وتقييم نظام بيئة ريادة الأعمال

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، عن إدراج المنطقة الشرقية ضمن برنامج تسريع الأعمال في المناطق في دورته الثامنة، بالشراكة مع جامعة MIT بالتعاون مع إمارة المنطقة الشرقية وهيئة تطوير المنطقة.

ويركز برنامج تسريع الأعمال على تحويل أفكار البحوث النظرية إلى مشاريع قائمة وتقييم نظام بيئة ريادة الأعمال والابتكار من خلال البيانات والإحصائيات، وصولًا إلى تحديد التوجه الاستراتيجي لبرنامج تسريع الأعمال في المنطقة الشرقية؛ فيما يتضمن البرنامج سلسلة جلسات لتوليد الأفكار وتدريب قادة المناطق.

ويعمل البرنامج على تحقيق مجموعة أهداف تتلخص في تحديد نقاط القوة والضعف الرئيسية في نظام ريادة الأعمال والابتكار في المنطقة، وتقييم مستوى التفاعل من الجهات المعنية من خلال إشراك ممثلين من القطاعين العام والخاص المعنيين بتطوير بيئة ريادة الأعمال والابتكار، إلى جانب الجامعات ورواد الأعمال وجهات الاستثمار الجريء.

ويمر البرنامج بأربع مراحل عملية تمتد لمدة عامين، تنتظم خلالها فِرَق العمل المشاركة في ورش عمل متخصصة في عمليات التحليل والتنفيذ؛ وذلك لضمان استفادة هذه الفِرَق من خبراء MIT في تحفيز العمل الإقليمي وفقًا لأفضل الممارسات العالمية من خلال التعاون مع المناطق والدول الأخرى المشاركة.

الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة منشآت

0

10 يونيو 2021 - 29 شوّال 1442 01:43 PM

تحويل أفكار البحوث النظرية إلى مشاريع وتقييم نظام بيئة ريادة الأعمال

"منشآت": إدراج الشرقية ضمن برنامج تسريع الأعمال بالشراكة مع MIT

0 294

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، عن إدراج المنطقة الشرقية ضمن برنامج تسريع الأعمال في المناطق في دورته الثامنة، بالشراكة مع جامعة MIT بالتعاون مع إمارة المنطقة الشرقية وهيئة تطوير المنطقة.

ويركز برنامج تسريع الأعمال على تحويل أفكار البحوث النظرية إلى مشاريع قائمة وتقييم نظام بيئة ريادة الأعمال والابتكار من خلال البيانات والإحصائيات، وصولًا إلى تحديد التوجه الاستراتيجي لبرنامج تسريع الأعمال في المنطقة الشرقية؛ فيما يتضمن البرنامج سلسلة جلسات لتوليد الأفكار وتدريب قادة المناطق.

ويعمل البرنامج على تحقيق مجموعة أهداف تتلخص في تحديد نقاط القوة والضعف الرئيسية في نظام ريادة الأعمال والابتكار في المنطقة، وتقييم مستوى التفاعل من الجهات المعنية من خلال إشراك ممثلين من القطاعين العام والخاص المعنيين بتطوير بيئة ريادة الأعمال والابتكار، إلى جانب الجامعات ورواد الأعمال وجهات الاستثمار الجريء.

ويمر البرنامج بأربع مراحل عملية تمتد لمدة عامين، تنتظم خلالها فِرَق العمل المشاركة في ورش عمل متخصصة في عمليات التحليل والتنفيذ؛ وذلك لضمان استفادة هذه الفِرَق من خبراء MIT في تحفيز العمل الإقليمي وفقًا لأفضل الممارسات العالمية من خلال التعاون مع المناطق والدول الأخرى المشاركة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021