شكرًا للقائمين على "إحسان"

الجميع يعلم ويؤمن بأهمية فعل الخير في حياة الإنسان.

الخير له أشكال متعددة، ومجالات مختلفة، وطرق ووسائل ومصارف، حددها ديننا الإسلامي الحنيف.

منذ زمن والمجتمع السعودي بحاجة ماسة إلى بوابة مضمونة ومرخصة وواضحة، يستطيع من خلالها المواطن أن يقدم تبرعاته وهو مرتاح البال.

ظهر لنا مع بداية هذا الشهر الفضيل المبارك منصة عظيمة تحت مظلة حكومية، ويشرف عليها عدد من قطاعات الدولة ذات العلاقة. ورافق الإعلان عنها وتدشينها حملة إعلامية كبيرة بطريقة مهنية، تطمئن الجميع بأن أموال الناس سيتم استلامها وتوزيعها لمن يستحقها بشكل رسمي ومهني، ومتوافق مع منهج الدين الإسلامي.

وتابع الجميع سلاسة وسهولة استخدام موقع منصة إحسان، وتنوُّع طرق الدفع. والأجمل هو المجالات المتعددة والإبداعية التي يمكن أن يساهم فيها الإنسان.

منذ زمن يبحث كل واحد منا عن طريقة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة بالأجهزة المناسبة لهم، أو من لديهم إشكالات في السمع أو البصر، أو التبرع بترميم مسجد أو مساعدة أرملة.. وها هي منصة إحسان تجعل القرار بيدك والخيار لك لتقديم صدقتك أو زكاتك بالشكل الذي تحب وتميل له نفسك.

شكرًا لكل الجهات التي ساهمت في وجود هذه المنصة الرائعة. والآن الدور علينا جميعًا للبذل والعطاء. يقول رسولنا الصادق الأمين: "ما نقص مال من صدقة". اجعل جزءًا من برنامجك اليومي تقديم مبلغ ولو كان بسيطًا في هذه المنصة الوطنية المباركة.

حسن آل عمير

4

28 إبريل 2021 - 16 رمضان 1442 01:30 AM

شكرًا للقائمين على "إحسان"

حسن آل عمير - الرياض
0 574

الجميع يعلم ويؤمن بأهمية فعل الخير في حياة الإنسان.

الخير له أشكال متعددة، ومجالات مختلفة، وطرق ووسائل ومصارف، حددها ديننا الإسلامي الحنيف.

منذ زمن والمجتمع السعودي بحاجة ماسة إلى بوابة مضمونة ومرخصة وواضحة، يستطيع من خلالها المواطن أن يقدم تبرعاته وهو مرتاح البال.

ظهر لنا مع بداية هذا الشهر الفضيل المبارك منصة عظيمة تحت مظلة حكومية، ويشرف عليها عدد من قطاعات الدولة ذات العلاقة. ورافق الإعلان عنها وتدشينها حملة إعلامية كبيرة بطريقة مهنية، تطمئن الجميع بأن أموال الناس سيتم استلامها وتوزيعها لمن يستحقها بشكل رسمي ومهني، ومتوافق مع منهج الدين الإسلامي.

وتابع الجميع سلاسة وسهولة استخدام موقع منصة إحسان، وتنوُّع طرق الدفع. والأجمل هو المجالات المتعددة والإبداعية التي يمكن أن يساهم فيها الإنسان.

منذ زمن يبحث كل واحد منا عن طريقة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة بالأجهزة المناسبة لهم، أو من لديهم إشكالات في السمع أو البصر، أو التبرع بترميم مسجد أو مساعدة أرملة.. وها هي منصة إحسان تجعل القرار بيدك والخيار لك لتقديم صدقتك أو زكاتك بالشكل الذي تحب وتميل له نفسك.

شكرًا لكل الجهات التي ساهمت في وجود هذه المنصة الرائعة. والآن الدور علينا جميعًا للبذل والعطاء. يقول رسولنا الصادق الأمين: "ما نقص مال من صدقة". اجعل جزءًا من برنامجك اليومي تقديم مبلغ ولو كان بسيطًا في هذه المنصة الوطنية المباركة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021