وصفها بـ"حملة تصيد".. ترامب ينتقد قرار المحكمة العليا ويلوم الساسة الديمقراطيين

بعدما مهدت للإفراج عن إقراراته الضريبية وسجلات مالية للمحققين في نيويورك

انتقد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، اليوم الاثنين، المحكمة العليا، بعد أن مهدت الطريق للإفراج عن إقراراته الضريبية وسجلات مالية أخرى للمحققين في نيويورك، واصفًا إياها بـ "حملة تصيد".

وتفصيلاً، قال ترامب في بيان صادر عن مكتبه إن "المحكمة العليا ما كان ينبغي لها أبدًا أن تدع حملة التصيد تحدث، لكنها فعلت"، مضيفًا: "سأقاتل، كما فعلت على مدى السنوات الخمس الماضية"، وفق سكاي نيوز عربية.

واتهم ترامب الساسة الديمقراطيين، بمحاولة استهدافه في المناطق التي يسيطرون عليها مثل نيويورك، و"حاكمها أندرو كومو"، للتأثير على "نحو 75 مليون ناخب" ممن صوتوا له خلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، "التي يشعر كثير من الخبراء بأنني فزت فيها، وأتفق معهم في ذلك".

وكانت المحكمة الأمريكية العليا، رفضت في وقت سابق الاثنين، التدخل لصالح ترامب، لإلغاء قرار صادر عن قاضٍ فيدرالي، أمر بتسليم السجلات المالية لقطب العقارات السابق إلى مدعٍ في نيويورك.

وجاءت الخطوة لتشكل انتكاسة في معركة ترامب القضائية، التي يخوضها منذ سنوات بهدف منع نشر عائداته الضريبية، وحجبها مع غيرها من السجلات عن الأنظار بمواجهة قضايا رفعها مدعون في نيويورك.

وترامب هو أول رئيس أمريكي، بعد ريتشارد نيكسون، لا ينشر إقراراته الضريبية، ويصر على أنها تخضع للتدقيق من قِبل "دائرة الإيرادات الداخلية".

ولجأ مشرعون ديمقراطيون في مجلس النواب عام 2019 إلى المحاكم، لإجبار ترامب على نشر إقراراته الضريبية وغيرها من السجلات، في قضايا تشكل اختبارًا مهمًا لمبدأ الفصل بين السلطات في الولايات المتحدة.

2

22 فبراير 2021 - 10 رجب 1442 11:39 PM

بعدما مهدت للإفراج عن إقراراته الضريبية وسجلات مالية للمحققين في نيويورك

وصفها بـ"حملة تصيد".. ترامب ينتقد قرار المحكمة العليا ويلوم الساسة الديمقراطيين

3 7,298

انتقد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، اليوم الاثنين، المحكمة العليا، بعد أن مهدت الطريق للإفراج عن إقراراته الضريبية وسجلات مالية أخرى للمحققين في نيويورك، واصفًا إياها بـ "حملة تصيد".

وتفصيلاً، قال ترامب في بيان صادر عن مكتبه إن "المحكمة العليا ما كان ينبغي لها أبدًا أن تدع حملة التصيد تحدث، لكنها فعلت"، مضيفًا: "سأقاتل، كما فعلت على مدى السنوات الخمس الماضية"، وفق سكاي نيوز عربية.

واتهم ترامب الساسة الديمقراطيين، بمحاولة استهدافه في المناطق التي يسيطرون عليها مثل نيويورك، و"حاكمها أندرو كومو"، للتأثير على "نحو 75 مليون ناخب" ممن صوتوا له خلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، "التي يشعر كثير من الخبراء بأنني فزت فيها، وأتفق معهم في ذلك".

وكانت المحكمة الأمريكية العليا، رفضت في وقت سابق الاثنين، التدخل لصالح ترامب، لإلغاء قرار صادر عن قاضٍ فيدرالي، أمر بتسليم السجلات المالية لقطب العقارات السابق إلى مدعٍ في نيويورك.

وجاءت الخطوة لتشكل انتكاسة في معركة ترامب القضائية، التي يخوضها منذ سنوات بهدف منع نشر عائداته الضريبية، وحجبها مع غيرها من السجلات عن الأنظار بمواجهة قضايا رفعها مدعون في نيويورك.

وترامب هو أول رئيس أمريكي، بعد ريتشارد نيكسون، لا ينشر إقراراته الضريبية، ويصر على أنها تخضع للتدقيق من قِبل "دائرة الإيرادات الداخلية".

ولجأ مشرعون ديمقراطيون في مجلس النواب عام 2019 إلى المحاكم، لإجبار ترامب على نشر إقراراته الضريبية وغيرها من السجلات، في قضايا تشكل اختبارًا مهمًا لمبدأ الفصل بين السلطات في الولايات المتحدة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021