بالفيديو.. عالم سعودي يكشف سر "صخرة تيماء" العجيبة وينفي ضربها بالبرق والجن

عمر المنطقة يعود لملايين السنين

لم تغب أسئلة أغلب زوار منطقة تبوك عن كيفية وجود الصخرة الشهيرة والمعروفة بحصاة النصلة في جبل النصلة جنوب محافظة تيماء، التي تبعد 245كم عن تبوك.

ذلك المعلم التاريخي والطبيعي يثير الكثير من الإعجاب ويدور في الذهن متى تم هذا الانقسام الدقيق الغريب وأدى إلى انشطار الصخرة إلى نصفين بهذه الصورة العجيبة.

يتحدث الدكتور عبدالعزيز بن لعبون العالم الجيولوجي، ويكشف في فيديو مصور كيف انقسمت هذه الصخرة وما عمرها الذي يزيد على 400 مليون سنة، وكيف حدث الانقسام بهذه الصورة.

ويوضّح "بن لعبون" أبعاد الصخرة: طولها الذي يبلغ تقريبًا 8 أمتار، والقواعد التي تحمل الصخرتين؛ فهناك القاعدة الصغيرة في الجهة اليسرى، وهي الأضعف، والقاعدة الكبرى في الجهة اليمنى وهي القوية، ويوجد عدد من الرسوم والنقوش الأثرية الثمودية التي تعود إلى آلاف السنين وتُظهر كيف كان السكان هناك يعيشون قديمًا في المنطقة.

ويشير "بن لعبون" إلى الكتابات على هذه الصخرة العجيبة لصور حيوانات وطيور وزواحف متعددة الأشكال، وكانت تُستخدم لتكون علامات للقوافل والسائرين، وتعريفًا بالوديان والسهول؛ مما يجعلها واحدة من أجمل المزارات السياحية بالسعودية.

ويعرض الفيديو السبب الرئيسي لانشطار الصخرة وهو "زحزحة" الجانب الأيسر، وهو الأضعف قليلًا؛ مما تَسَبّب في هذا الانشطار الدقيق؛ مما ينفي ما تداوله مغردون عن بعض الموروثات الشعبية بأنها الصخرة التي انشقت وخرجت منها ناقة النبي صالح وآخرون يقولون إن البرق هو السبب في هذا الانقسام، وفريق ثالث يذهب إلى أن الجن هم مَن فعلوا ذلك.

تبوك

24

10 سبتمبر 2020 - 22 محرّم 1442 01:43 PM

عمر المنطقة يعود لملايين السنين

بالفيديو.. عالم سعودي يكشف سر "صخرة تيماء" العجيبة وينفي ضربها بالبرق والجن

2 18,461

لم تغب أسئلة أغلب زوار منطقة تبوك عن كيفية وجود الصخرة الشهيرة والمعروفة بحصاة النصلة في جبل النصلة جنوب محافظة تيماء، التي تبعد 245كم عن تبوك.

ذلك المعلم التاريخي والطبيعي يثير الكثير من الإعجاب ويدور في الذهن متى تم هذا الانقسام الدقيق الغريب وأدى إلى انشطار الصخرة إلى نصفين بهذه الصورة العجيبة.

يتحدث الدكتور عبدالعزيز بن لعبون العالم الجيولوجي، ويكشف في فيديو مصور كيف انقسمت هذه الصخرة وما عمرها الذي يزيد على 400 مليون سنة، وكيف حدث الانقسام بهذه الصورة.

ويوضّح "بن لعبون" أبعاد الصخرة: طولها الذي يبلغ تقريبًا 8 أمتار، والقواعد التي تحمل الصخرتين؛ فهناك القاعدة الصغيرة في الجهة اليسرى، وهي الأضعف، والقاعدة الكبرى في الجهة اليمنى وهي القوية، ويوجد عدد من الرسوم والنقوش الأثرية الثمودية التي تعود إلى آلاف السنين وتُظهر كيف كان السكان هناك يعيشون قديمًا في المنطقة.

ويشير "بن لعبون" إلى الكتابات على هذه الصخرة العجيبة لصور حيوانات وطيور وزواحف متعددة الأشكال، وكانت تُستخدم لتكون علامات للقوافل والسائرين، وتعريفًا بالوديان والسهول؛ مما يجعلها واحدة من أجمل المزارات السياحية بالسعودية.

ويعرض الفيديو السبب الرئيسي لانشطار الصخرة وهو "زحزحة" الجانب الأيسر، وهو الأضعف قليلًا؛ مما تَسَبّب في هذا الانشطار الدقيق؛ مما ينفي ما تداوله مغردون عن بعض الموروثات الشعبية بأنها الصخرة التي انشقت وخرجت منها ناقة النبي صالح وآخرون يقولون إن البرق هو السبب في هذا الانقسام، وفريق ثالث يذهب إلى أن الجن هم مَن فعلوا ذلك.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020