"العمل" تختتم ورش مشروع المسح الديموغرافي في المدينة المنورة

يديرها خبراء التنمية وتستهدف تحديد أولويات الاحتياجات التنموية

اختتمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ممثلة بوكالة التنمية الاجتماعية في منطقة المدينة المنورة اليوم, ورش العمل الميدانية ضمن مشروع "المسح الديموغرافي والمنصة الإلكترونية للاحتياجات التنموية" الذي شمل المناطق الإدارية بالمملكة.

وتستهدف الورش التي أدارها مجموعة من خبراء التنمية المحليين مدعومة بخبرات دولية إلى تحديد أولويات الاحتياجات التنموية الاجتماعية من حيث الأهمية والانتشار وفق واقع كل منطقة وتنوع احتياجاتها، بالإضافة إلى مناقشة وتقييم إمكانات وقدرات القطاع غير الربحي، والتعرف على أفضل الممارسات ذات الأثر الاجتماعي الكبير والاستفادة من التجارب الناجحة.

وتأتي ورش العمل هذه ضمن المرحلة الثانية من مراحل المشروع كإحدى أدوات جمع البيانات وتحليلها وفق منهجية دولية لتحديد الاحتياج التنموي الاجتماعي.

وقالت مستشارة وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لشؤون التنمية الاجتماعية، المشرفة على المشروع الدكتورة جواهر عبدالله آل مهنا, أهمية مشروع المسح الديموغرافي وأنه سيكون البوصلة لتوجيه القطاع غير الربحي للاحتياج المجتمعي الأكبر أثرًا والأكثر فاعلية؛ وأن المشروع ضمن "مبادرة تمكين القطاع غير الربحي" لتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية المملكة٢٠٣٠ وذلك من خلال تحديد المشروع للاحتياجات التنموية الاجتماعية ذات الأولوية وتشجيع القطاع غير الربحي للإسهام في تحقيقها ضمن التنمية الاجتماعية في المملكة.

وأوضحت أن نتائج ورش العمل تعد مدخلاً أساسيًا للخريطة الحرارية والمنصة الإلكترونية التي سوف تنشر في نهاية هذا المشروع، بحيث تعكس الخريطة الحرارية واقع الاحتياج التنموي الاجتماعي في المناطق المختلفة.

يُشار إلى أنه شارك في ورش العمل أكثر من ٢٥٠ مشاركًا ومشاركة من المجالس المحلية بالمناطق والهيئة العامة للأوقاف ومراكز التنمية الاجتماعية ومجالس الجمعيات الأهلية ولجان التنمية الاجتماعية ومراكز الأحياء والمؤسسات الأهلية والجمعيات الأهلية المختلفة.

2

23 يوليو 2019 - 20 ذو القعدة 1440 11:08 PM

يديرها خبراء التنمية وتستهدف تحديد أولويات الاحتياجات التنموية

"العمل" تختتم ورش مشروع المسح الديموغرافي في المدينة المنورة

0 265

اختتمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ممثلة بوكالة التنمية الاجتماعية في منطقة المدينة المنورة اليوم, ورش العمل الميدانية ضمن مشروع "المسح الديموغرافي والمنصة الإلكترونية للاحتياجات التنموية" الذي شمل المناطق الإدارية بالمملكة.

وتستهدف الورش التي أدارها مجموعة من خبراء التنمية المحليين مدعومة بخبرات دولية إلى تحديد أولويات الاحتياجات التنموية الاجتماعية من حيث الأهمية والانتشار وفق واقع كل منطقة وتنوع احتياجاتها، بالإضافة إلى مناقشة وتقييم إمكانات وقدرات القطاع غير الربحي، والتعرف على أفضل الممارسات ذات الأثر الاجتماعي الكبير والاستفادة من التجارب الناجحة.

وتأتي ورش العمل هذه ضمن المرحلة الثانية من مراحل المشروع كإحدى أدوات جمع البيانات وتحليلها وفق منهجية دولية لتحديد الاحتياج التنموي الاجتماعي.

وقالت مستشارة وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لشؤون التنمية الاجتماعية، المشرفة على المشروع الدكتورة جواهر عبدالله آل مهنا, أهمية مشروع المسح الديموغرافي وأنه سيكون البوصلة لتوجيه القطاع غير الربحي للاحتياج المجتمعي الأكبر أثرًا والأكثر فاعلية؛ وأن المشروع ضمن "مبادرة تمكين القطاع غير الربحي" لتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية المملكة٢٠٣٠ وذلك من خلال تحديد المشروع للاحتياجات التنموية الاجتماعية ذات الأولوية وتشجيع القطاع غير الربحي للإسهام في تحقيقها ضمن التنمية الاجتماعية في المملكة.

وأوضحت أن نتائج ورش العمل تعد مدخلاً أساسيًا للخريطة الحرارية والمنصة الإلكترونية التي سوف تنشر في نهاية هذا المشروع، بحيث تعكس الخريطة الحرارية واقع الاحتياج التنموي الاجتماعي في المناطق المختلفة.

يُشار إلى أنه شارك في ورش العمل أكثر من ٢٥٠ مشاركًا ومشاركة من المجالس المحلية بالمناطق والهيئة العامة للأوقاف ومراكز التنمية الاجتماعية ومجالس الجمعيات الأهلية ولجان التنمية الاجتماعية ومراكز الأحياء والمؤسسات الأهلية والجمعيات الأهلية المختلفة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019