"فرسان" تحلم بكيلو لحم رخيص .. السعر 100 ريال ومطالب بالنظر في "الشهادة"!

أهالٍ: الجزيرة جزء لا يتجزّأ من جازان فلماذا الضغط؟ قيود ذبح وقليل مَن لديهم خراف

أكّد أهالي جزيرة فرسان، أن أسعار اللحم ارتفعت إلى ما يصل ضعف السعر السابق لتصل قرابة 100 ريال؛ بسبب إجراءات فرضتها جهات عدة، وهي عدم دخول الخراف المحلية من أسواق جازان إلا بوجود شهادة صحية، فضلاً عن قلة عدد الذبائح المسموح بها للأفراد.

وبين الأهالي، أن معاناة سكان فرسان في هذه الأيام متزايدة نظراً لارتفاع أسعار الخراف إلى 1500 ريال بأحجام صغيرة؛ مشيرين إلى سكان الجزيرة قليل منهم مَن يوجد لديهم الخراف ولذا ترتفع الأسعار.

وأضافوا: "الجهات المعنية تطلب وجود شهادة صحية لتدخل الخراف والأغنام إلى فرسان، وهو الأمر الذي يصعب حيث إن الأغنام والخراف في الأسواق المحلية من النادر وجود شهادة صحة أو إثبات تطعيم، فالناس وخصوصاً مربي الأغنام لا يجدون وقتاً لملاحقة ومراجعة الزراعة من أجل الحصول على موعد زيارة وتطعيم، فالأمر ليس بالسهل".

وبيّنوا أن فرسان جزءٌ لا يتجزّأ من منطقة جازان، فلماذا هذا الضغط عليها دون غيرها وزيادة معاناة سكانها مع أسعار اللحوم، مناشدين الجهات المختصة بالنظر في معاناتهم والتدخل لحل المشكلة.

جزيرة فرسان أسعار اللحم ارتفعت

19

17 فبراير 2020 - 23 جمادى الآخر 1441 12:18 PM

أهالٍ: الجزيرة جزء لا يتجزّأ من جازان فلماذا الضغط؟ قيود ذبح وقليل مَن لديهم خراف

"فرسان" تحلم بكيلو لحم رخيص .. السعر 100 ريال ومطالب بالنظر في "الشهادة"!

14 20,513

أكّد أهالي جزيرة فرسان، أن أسعار اللحم ارتفعت إلى ما يصل ضعف السعر السابق لتصل قرابة 100 ريال؛ بسبب إجراءات فرضتها جهات عدة، وهي عدم دخول الخراف المحلية من أسواق جازان إلا بوجود شهادة صحية، فضلاً عن قلة عدد الذبائح المسموح بها للأفراد.

وبين الأهالي، أن معاناة سكان فرسان في هذه الأيام متزايدة نظراً لارتفاع أسعار الخراف إلى 1500 ريال بأحجام صغيرة؛ مشيرين إلى سكان الجزيرة قليل منهم مَن يوجد لديهم الخراف ولذا ترتفع الأسعار.

وأضافوا: "الجهات المعنية تطلب وجود شهادة صحية لتدخل الخراف والأغنام إلى فرسان، وهو الأمر الذي يصعب حيث إن الأغنام والخراف في الأسواق المحلية من النادر وجود شهادة صحة أو إثبات تطعيم، فالناس وخصوصاً مربي الأغنام لا يجدون وقتاً لملاحقة ومراجعة الزراعة من أجل الحصول على موعد زيارة وتطعيم، فالأمر ليس بالسهل".

وبيّنوا أن فرسان جزءٌ لا يتجزّأ من منطقة جازان، فلماذا هذا الضغط عليها دون غيرها وزيادة معاناة سكانها مع أسعار اللحوم، مناشدين الجهات المختصة بالنظر في معاناتهم والتدخل لحل المشكلة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021