مدينة صناعية جديدة تنعش اقتصاد عسير وترتقي بـ"بنيتها التحتية"

"القصبي" يشكر جهود أمين المنطقة لتنفيذ متطلبات تخصيص المشروع

ينتظر أهالي منطقة عسير انتهاء أعمال المدينة الصناعية الثانية في محافظة خميس مشيط كواحدة من أبرز روافد التنمية الحديثة في المنطقة، حيث تستوعب المدينة عددًا من مشروعات البنية التحتية التي ستنعكس إيجابًا على الخدمات التي ستتضاعف بانتهاء تلك المدينة الصناعية الحديثة.

من جهة أخرى، قدم وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد القصبي شكره لأمين منطقة عسير ومنسوبي الأمانة على الجهود التي بذلت والعمل الدؤوب لإنجاز متطلبات تخصيص المدينة الصناعية الكبرى بعسير، مثمنًا عملهم المتواصل وتذليل كل الصعوبات وتجاوز التحديات.

يُشار إلى أنه وبحسب المعلومات فإن المدينة الصناعية الجديدة، والتي سيطلق عليها مسمى المدينة الصناعية الثانية تقع بمركز الحفائر بمحافظة خميس مشيط على بعد 60 كيلومترًا من مطار أبها الدولي بمساحة تقدر بـ17.300.583 متر مربع، كما يبعد موقعها مسافة 10 كلم من طريق خميس مشيط – الرياض، ويتميز بامتداده على أرض منبسطة يتخللها وادي وطاط، ووادي الغول، الأمر الذي يجعلها تتخذ لنفسها موقعًا إستراتيجيًا يتناسب مع تمدد الحركة السكانية، واستهداف المواقع المهمة التي يعد المطار واحدًا من أبرزها.

واعتمادًا على الميزانية المعتمدة للمشروع والمقدرة بـ290 مليون ريال سوف يتم تنفيذ مشروعات المدينة من خلال تطوير البنية التحتية، والتي تشتمل على شبكات للطرق، وأخرى لمياه الشرب، وتقنيات إطفاء الحرائق بالجهد المتوسط، والمياه المعالجة، إضافة إلى المشروعات الخاصة بالصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار، وتكنولوجيا الاتصالات وتنسيق الموقع العام.

وجاء ضمن أعمال المدينة إنشاء محطة وخزان مياه شرب، بالإضافة إلى محطة معالجة الصرف الصحي، ومحطة كهرباء بمدينة عسير الصناعية، بهدف توفير مدينة صناعية متكاملة الخدمات، لتكون ذات بيئة جاذبة وتنافسية ونمو مستدام يحقق خطط وتوجهات الدولة في هذا الصدد، ويضمن النجاح للمستثمرين في هذا القطاع ويوفر لأصحاب المصانع والعاملين فيها كل الخدمات والاحتياجات الأساسية.

عسير أبها خميس مشيط المدينة الصناعية الثانية بعسير

35

15 فبراير 2020 - 21 جمادى الآخر 1441 10:31 PM

"القصبي" يشكر جهود أمين المنطقة لتنفيذ متطلبات تخصيص المشروع

مدينة صناعية جديدة تنعش اقتصاد عسير وترتقي بـ"بنيتها التحتية"

8 18,384

ينتظر أهالي منطقة عسير انتهاء أعمال المدينة الصناعية الثانية في محافظة خميس مشيط كواحدة من أبرز روافد التنمية الحديثة في المنطقة، حيث تستوعب المدينة عددًا من مشروعات البنية التحتية التي ستنعكس إيجابًا على الخدمات التي ستتضاعف بانتهاء تلك المدينة الصناعية الحديثة.

من جهة أخرى، قدم وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد القصبي شكره لأمين منطقة عسير ومنسوبي الأمانة على الجهود التي بذلت والعمل الدؤوب لإنجاز متطلبات تخصيص المدينة الصناعية الكبرى بعسير، مثمنًا عملهم المتواصل وتذليل كل الصعوبات وتجاوز التحديات.

يُشار إلى أنه وبحسب المعلومات فإن المدينة الصناعية الجديدة، والتي سيطلق عليها مسمى المدينة الصناعية الثانية تقع بمركز الحفائر بمحافظة خميس مشيط على بعد 60 كيلومترًا من مطار أبها الدولي بمساحة تقدر بـ17.300.583 متر مربع، كما يبعد موقعها مسافة 10 كلم من طريق خميس مشيط – الرياض، ويتميز بامتداده على أرض منبسطة يتخللها وادي وطاط، ووادي الغول، الأمر الذي يجعلها تتخذ لنفسها موقعًا إستراتيجيًا يتناسب مع تمدد الحركة السكانية، واستهداف المواقع المهمة التي يعد المطار واحدًا من أبرزها.

واعتمادًا على الميزانية المعتمدة للمشروع والمقدرة بـ290 مليون ريال سوف يتم تنفيذ مشروعات المدينة من خلال تطوير البنية التحتية، والتي تشتمل على شبكات للطرق، وأخرى لمياه الشرب، وتقنيات إطفاء الحرائق بالجهد المتوسط، والمياه المعالجة، إضافة إلى المشروعات الخاصة بالصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار، وتكنولوجيا الاتصالات وتنسيق الموقع العام.

وجاء ضمن أعمال المدينة إنشاء محطة وخزان مياه شرب، بالإضافة إلى محطة معالجة الصرف الصحي، ومحطة كهرباء بمدينة عسير الصناعية، بهدف توفير مدينة صناعية متكاملة الخدمات، لتكون ذات بيئة جاذبة وتنافسية ونمو مستدام يحقق خطط وتوجهات الدولة في هذا الصدد، ويضمن النجاح للمستثمرين في هذا القطاع ويوفر لأصحاب المصانع والعاملين فيها كل الخدمات والاحتياجات الأساسية.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020