"العلي": 500 مليون مسافر عربي حول العالم.. قريبًا

أكد أنه لا "حرق" لأسعار تذاكر الطيران في السعودية

توقّع الرئيس التنفيذي للمجموعة العربية للطيران، عادل العلي، أن يصل عدد المسافرين حول العالم إلى نحو سبعة مليارات مسافر خلال السنوات القليلة القادمة؛ على أن يكون نصيب السوق العربي منها نحو 500 مليون مسافر.

وقال "العلي" لـ"سبق": دخول العديد من الشركات المتنافسة في مجال الطيران بالسعودية لن يتسبب في حرق الأسعار وخاصة فيما يتعلق بالتذاكر، لأن السعوديين يفهمون السوق.

وأضاف: كل شركة طيران عاملة في السعودية تفاضل بين الطرق المناسبة لتحقيق الأرباح وتكون هيئة الطيران المدني هي الفيصل بشأن أي أمور تخرج عن السيطرة وضمان التنافس العادل.

وأردف: أهم التحديات التي تواجه قطاع الطيران بالمنطقة حالياً تتمثل في التحديات الجيوسياسية وتغير عادات السفر ومتطلبات الأجيال الجديدة، وكذلك قضايا الرسوم التي تفرض على شركات القطاع.

من جهته، قال مدير مركز الأمم المتحدة للإعلام لبلدان الخليج سمير الربيع: قطاع السياحة سيمتلك القدرة على المساهمة في تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي وضعها قادة العالم في قمة تاريخية عام 2015 .

وأضاف: أحدث تقرير سنوي أصدرته منظمة السياحة العالمية لرصد حركة السياحة أظهر أن الطلب على السياحة الدولية بقي قوياً في عام 2016 على الرغم من التحديات، وارتفع عدد السياح الوافدين الدوليين بنسبة 3.9%..

وشكّل عام 2016 العام السابع على التوالي من النمو المتواصل في أعقاب الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية سنة 2009، ولم يسجل منذ الستينات من القرن الماضي مثل هذا النمو المطرد والمتواصل بلا انقطاع.

يذكر أن قمة العرب للطيران تقام برعاية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني في الإمارات، تحت شعار "حان وقت التحول"، وتركز على القضايا المتعلّقة بالقدرة الاستيعابية والتحديات، وفرص قطاع الطيران المدني عربياً.

9

09 ديسمبر 2017 - 21 ربيع الأول 1439 05:20 PM

أكد أنه لا "حرق" لأسعار تذاكر الطيران في السعودية

"العلي": 500 مليون مسافر عربي حول العالم.. قريبًا

2 5,752

توقّع الرئيس التنفيذي للمجموعة العربية للطيران، عادل العلي، أن يصل عدد المسافرين حول العالم إلى نحو سبعة مليارات مسافر خلال السنوات القليلة القادمة؛ على أن يكون نصيب السوق العربي منها نحو 500 مليون مسافر.

وقال "العلي" لـ"سبق": دخول العديد من الشركات المتنافسة في مجال الطيران بالسعودية لن يتسبب في حرق الأسعار وخاصة فيما يتعلق بالتذاكر، لأن السعوديين يفهمون السوق.

وأضاف: كل شركة طيران عاملة في السعودية تفاضل بين الطرق المناسبة لتحقيق الأرباح وتكون هيئة الطيران المدني هي الفيصل بشأن أي أمور تخرج عن السيطرة وضمان التنافس العادل.

وأردف: أهم التحديات التي تواجه قطاع الطيران بالمنطقة حالياً تتمثل في التحديات الجيوسياسية وتغير عادات السفر ومتطلبات الأجيال الجديدة، وكذلك قضايا الرسوم التي تفرض على شركات القطاع.

من جهته، قال مدير مركز الأمم المتحدة للإعلام لبلدان الخليج سمير الربيع: قطاع السياحة سيمتلك القدرة على المساهمة في تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي وضعها قادة العالم في قمة تاريخية عام 2015 .

وأضاف: أحدث تقرير سنوي أصدرته منظمة السياحة العالمية لرصد حركة السياحة أظهر أن الطلب على السياحة الدولية بقي قوياً في عام 2016 على الرغم من التحديات، وارتفع عدد السياح الوافدين الدوليين بنسبة 3.9%..

وشكّل عام 2016 العام السابع على التوالي من النمو المتواصل في أعقاب الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية سنة 2009، ولم يسجل منذ الستينات من القرن الماضي مثل هذا النمو المطرد والمتواصل بلا انقطاع.

يذكر أن قمة العرب للطيران تقام برعاية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني في الإمارات، تحت شعار "حان وقت التحول"، وتركز على القضايا المتعلّقة بالقدرة الاستيعابية والتحديات، وفرص قطاع الطيران المدني عربياً.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018