إطلاق سراح سجينة محايل "أم الأيتام" بعد توجيه أمير عسير بسداد دينها

غادرت السجن بعد ظهر اليوم.. وسط فرحة عارمة عمّت أفراد أسرتها

وجّه أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بسداد ديْن سجينة محايل "أم الأيتام"، التي تم حبسها مرتين؛ إحداهما أطلقت فيها بكفالة والأخرى بتوجيه أمير عسير بسداد دينها؛ حيث تم إطلاق سراح السجينة عائشة الأسمري في العقد الرابع من عمرها بعد صلاة ظهر اليوم بعد سداد دينها.

وفي هذا الإطار، أكد زوج السجينة لـ"سبق" أن لدى السجينة ابنتان يتيمتان من زوج سابق وثلاث بنات منه، وأنه قد صدر سجنها بسبب تراكم الديون عليها، والتي قاربت الـ"100" ألف ريال في وقت سابق، وأطلقت بالكفالة، وأدخلت السجن منذ قرابة الشهرين، إلى أن تم إطلاق سراحها اليوم بتوجيه من أمير عسير بعد سداد ديونها.

واستنكر زوج السجينة الخطاب الموجه في وقت سابق لمقر عملها من الشرطة والذي حمل ما نصه: "نفيدكم بأن لدينا قضية جنائية تتطلب حضور الموظفة.. إلخ"؛ مؤكداً أنها مطلوبة في ديْن وليس كما ذُكر في الخطاب.

وأضاف أنها فُصلت من مقر عملها بسبب إيقاف خدماتها وكثرة غيابها لمراجعة الجهات المعنية، وأنه فُصِل هو الآخر من عمله بسبب غيابه للمراجعة في أمر زوجته؛ معبراً عن عظيم شكره للأمير فيصل بن خالد الذي كان لوقفته وتوجيهه بسداد ديْن السجينة، الأثر الكبير عليهم، بعد أن لَمّ شملهم وجمعهم بعد شتات.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تناقلت خبر سجن "أم الأيتام"، وطالبت بالتحرك لسداد دينها لتعود إلى بناتها وزوجها.

99

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440 03:29 PM

غادرت السجن بعد ظهر اليوم.. وسط فرحة عارمة عمّت أفراد أسرتها

إطلاق سراح سجينة محايل "أم الأيتام" بعد توجيه أمير عسير بسداد دينها

23 27,604

وجّه أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بسداد ديْن سجينة محايل "أم الأيتام"، التي تم حبسها مرتين؛ إحداهما أطلقت فيها بكفالة والأخرى بتوجيه أمير عسير بسداد دينها؛ حيث تم إطلاق سراح السجينة عائشة الأسمري في العقد الرابع من عمرها بعد صلاة ظهر اليوم بعد سداد دينها.

وفي هذا الإطار، أكد زوج السجينة لـ"سبق" أن لدى السجينة ابنتان يتيمتان من زوج سابق وثلاث بنات منه، وأنه قد صدر سجنها بسبب تراكم الديون عليها، والتي قاربت الـ"100" ألف ريال في وقت سابق، وأطلقت بالكفالة، وأدخلت السجن منذ قرابة الشهرين، إلى أن تم إطلاق سراحها اليوم بتوجيه من أمير عسير بعد سداد ديونها.

واستنكر زوج السجينة الخطاب الموجه في وقت سابق لمقر عملها من الشرطة والذي حمل ما نصه: "نفيدكم بأن لدينا قضية جنائية تتطلب حضور الموظفة.. إلخ"؛ مؤكداً أنها مطلوبة في ديْن وليس كما ذُكر في الخطاب.

وأضاف أنها فُصلت من مقر عملها بسبب إيقاف خدماتها وكثرة غيابها لمراجعة الجهات المعنية، وأنه فُصِل هو الآخر من عمله بسبب غيابه للمراجعة في أمر زوجته؛ معبراً عن عظيم شكره للأمير فيصل بن خالد الذي كان لوقفته وتوجيهه بسداد ديْن السجينة، الأثر الكبير عليهم، بعد أن لَمّ شملهم وجمعهم بعد شتات.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تناقلت خبر سجن "أم الأيتام"، وطالبت بالتحرك لسداد دينها لتعود إلى بناتها وزوجها.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018