مقتل 3 جنود سوريين في هجوم استهدف حاجزًا لقوات النظام بالجولان

"المرصد السوري" قال إن المهاجمين استخدموا أسلحة رشاشة وعبوات ناسفة

قُتل ثلاثة جنود سوريين في هجوم مسلّح استهدف حاجزًا عسكريًا قرب المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان المحتل بريف القنيطرة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حسب سكاي نيوز عربية.

وتفصيلاً، قال المرصد إن المهاجمين استهدفوا "بالأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة حاجزًا عسكريًا لقوات النظام في منطقة رويحينة، قرب المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان المحتل بريف القنيطرة".

وأوردت صحيفة الوطن السورية نقلاً عن مصادر طبية تأكيدها مقتل عنصرين وإصابة اثنين آخرين من جراء "اعتداء مجموعة إرهابية مسلحة على حاجز للجيش في قرية رويحينة بريف القنيطرة الغربي".

وعلى الرغم من استعادة القوات السورية لمحافظتي درعا والقنيطرة في العام 2018، تُسجل دوريًا هجمات تشنّها فصائل مسلّحة مناهضة للنظام ضد مواقع حكومية في مناطق الجنوب السوري.

وتشهد سوريا نزاعًا داميًا منذ العام 2011 تسبّب بمقتل أكثر من 380 ألف شخص وألحق دمارًا هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

13

18 يناير 2021 - 5 جمادى الآخر 1442 01:58 AM

"المرصد السوري" قال إن المهاجمين استخدموا أسلحة رشاشة وعبوات ناسفة

مقتل 3 جنود سوريين في هجوم استهدف حاجزًا لقوات النظام بالجولان

1 3,802

قُتل ثلاثة جنود سوريين في هجوم مسلّح استهدف حاجزًا عسكريًا قرب المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان المحتل بريف القنيطرة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حسب سكاي نيوز عربية.

وتفصيلاً، قال المرصد إن المهاجمين استهدفوا "بالأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة حاجزًا عسكريًا لقوات النظام في منطقة رويحينة، قرب المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان المحتل بريف القنيطرة".

وأوردت صحيفة الوطن السورية نقلاً عن مصادر طبية تأكيدها مقتل عنصرين وإصابة اثنين آخرين من جراء "اعتداء مجموعة إرهابية مسلحة على حاجز للجيش في قرية رويحينة بريف القنيطرة الغربي".

وعلى الرغم من استعادة القوات السورية لمحافظتي درعا والقنيطرة في العام 2018، تُسجل دوريًا هجمات تشنّها فصائل مسلّحة مناهضة للنظام ضد مواقع حكومية في مناطق الجنوب السوري.

وتشهد سوريا نزاعًا داميًا منذ العام 2011 تسبّب بمقتل أكثر من 380 ألف شخص وألحق دمارًا هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021