شركة أمريكية تتكبد المليارات بسبب عقار طبي تسبب في تكبير "صدور" الرجال

تواجه سلسلة شكاوى في محاكم لفشلها في التحذير بشكل مناسب

قضت محمة أميركية في ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة على شركة "جونسون آند جونسون" بدفع غرامة قدرها 8 مليارات دولار تعويضات، لعدم تحذيرها من أن أحد العقاقير المستخدمة في الطب النفسي، كان يتسبب في "تكبير صدور الرجال".

فقد تقدم نيكولاس موري، وهو مريض قال إن عقار "ريسبيردال" الذي يعالج مرض الفصام والاضطراب الثنائي القطب، تسبب في نمو صدره، بشكوى أمام محكمة فيلادلفيا ضد جونسون آند جونسون" وشركتها الفرعية "يانسن" لصناعة الأدوية.

وردّت "جونسون آند جونسون"، التي تنوي الطعن على القرار في بيان، أن المبلغ "غير متناسب بشكل كبير" مقارنة بالتعويض المبدئي المحدد بمبلغ 680 ألف دولار، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

واتهمت الشركة المحكمة بمنع فريق الدفاع من تقديم "أدلة أساسية" موجودة على التعريف المرفق بعبوات "ريسبيردال".

وتواجه "جونسون آند جونسون" سلسلة من الشكاوى في محاكم الولايات لفشلها في التحذير بشكل مناسب من تأثير هذا العقار، خصوصاً في بنسلفانيا وكاليفورنيا وميزوري.

82

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441 08:07 PM

تواجه سلسلة شكاوى في محاكم لفشلها في التحذير بشكل مناسب

شركة أمريكية تتكبد المليارات بسبب عقار طبي تسبب في تكبير "صدور" الرجال

8 18,308

قضت محمة أميركية في ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة على شركة "جونسون آند جونسون" بدفع غرامة قدرها 8 مليارات دولار تعويضات، لعدم تحذيرها من أن أحد العقاقير المستخدمة في الطب النفسي، كان يتسبب في "تكبير صدور الرجال".

فقد تقدم نيكولاس موري، وهو مريض قال إن عقار "ريسبيردال" الذي يعالج مرض الفصام والاضطراب الثنائي القطب، تسبب في نمو صدره، بشكوى أمام محكمة فيلادلفيا ضد جونسون آند جونسون" وشركتها الفرعية "يانسن" لصناعة الأدوية.

وردّت "جونسون آند جونسون"، التي تنوي الطعن على القرار في بيان، أن المبلغ "غير متناسب بشكل كبير" مقارنة بالتعويض المبدئي المحدد بمبلغ 680 ألف دولار، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

واتهمت الشركة المحكمة بمنع فريق الدفاع من تقديم "أدلة أساسية" موجودة على التعريف المرفق بعبوات "ريسبيردال".

وتواجه "جونسون آند جونسون" سلسلة من الشكاوى في محاكم الولايات لفشلها في التحذير بشكل مناسب من تأثير هذا العقار، خصوصاً في بنسلفانيا وكاليفورنيا وميزوري.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019