"عقالا" يوجه ببذل مزيدٍ من الجهود بمسابقة "مدرستي تبرمج" وتحقيق رؤية 2030

خلال لقائه الأول عن بعد  بالقيادات التعليمية ومكاتب التعليم بمنطقة نجران

شدد المدير العام الجديد للتعليم بمنطقة نجران فهد بن صالح عقالا على ضرورة العمل الجاد وبذل الجهود المهنية في المجالات التربوية والتعليمية لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة – حفظها الله - وما يحقق الأهداف الإستراتيجية للمملكة وفق مستهدفات رؤية ٢٠٣٠.

جاء ذلك خلال لقائه الأول عن بعد القيادات التعليمية بالإدارة ومكاتب التعليم وقادة وقائدات المدارس في الميدان التعليمي.

وتضمن اللقاء الذي عقد -عن بعد – مناقشة عددٍ من الموضوعات المهمة المتعلقة بالتنظيمات الإجرائية في نهاية العام الدراسي الحالي وإنهاء الأعمال المرتبطة بتحقيق متطلبات المرحلة الحالية ورصد الدرجات وإعداد كل المتطلبات الفنية والاستعداد المبكر للعام الدراسي القادم والعمل بروح الفريق الواحد.

وشدد "عقالا "على أهمية دور وأهمية الإشراف التربوي، مشيرًا إلى أنه شريك أساس في العمل المؤسسي ومتى ما تحقق الدور التكاملي بين الإشراف التربوي والميدان التعليمي فإن التميز والريادة حليف الإدارة العامة للتعليم بنجران.

وشدد "عقالا "خلال اللقاء على أهمية الرسائل الإيجابية ومتطلبات التهيئة التربوية من خلال فعاليات وبرامج الإرشاد الطلابي والاهتمام والعناية بالمتعلمين ورعايتهم كما ينبغي.

وفيما يخص الاختبارات قال"عقالا" إن هناك وقتًا محددًا لا يقبل التأخير في التقويم والقبول ونسعى للإنجاز في كل أعمالنا، مؤكدًا أن صفرية الأخطاء في الدرجات هي قدر محتوم لمن يعمل في التقويم والقبول وخصوصًا من يسعى إلى الريادة والتميز والمحافظة على أعلى معايير العمل المؤسسي.

ووجّه "عقالا" إلى بذل الجهود من الجميع في البرنامج الوزاري لمسابقة "مدرستي تبرمج" مشيرًا إلى أن تجربة التعليم عن بعد التي خضناها ليست بغريبة على منطقة نجران فقد خاضت تجارب مماثلة ونجحت فيها بكل اقتدار وأثبتت الإدارة العامة للتعليم بنجران للجميع بأنها إدارة إبداع وإدارة تميز لمن يعمل بروح الفريق الواحد وينفذ التعليمات التي تسعى إلى تحقيقها وزارة التعليم. وأضاف "عقالا" خلال اللقاء نحن أمام استحقاقات كبيرة جدًا وسنحقق بمشيئة الله الطموح الذي نسعى إليه وتسعى إليه الوزارة، مشددًا على عدم التأخر في أي مشروع من المشروعات الوزارية.

وأضاف"عقالا" أن الاستعداد للاختبارات لها أعمال فنية وأنتم فرسان الميدان في هذا العمل والأقسام المختصة في الإدارة العامة للتعليم بنجران تقدم لكم كامل العون والمساندة وتذلل لكم كل الإجراءات للوصول إلى النجاح من خلال تطبيق الممارسات القيادية والجوانب التنظيمية المأمولة.

وأوضح "عقالا" أن هناك استحقاقين قائمين بشكل كبير وهو تسجيل الطلاب في الصف الأول الابتدائي ورياض الأطفال والاستعداد لمشروعات الطفولة المبكرة وبداية العام الدراسي القادم. وقال أوصيكم ونفسي وكلنا جميعًا نتشرف ونعتز ونفتخر بأننا خدام لهذا الوطن العظيم وخدام لكل مستفيد من خدماتنا وخصوصًا قطاع التعليم وينبغي على كل منا بذل ما يستطيع من جهد في سبيل أن نحقق أغلى غاية وأغلى هدف نسعى إليه وإياكم وهو أن يحصل أبناؤنا وبناتنا الطلاب والطالبات على أعلى درجات التعليم في أعلى درجات المهارات والقدرات والمعارف المختلفة.

مؤكدًا أنه سيقوم بعددٍ من الجولات الميدانية على المدارس والاطلاع على الجاهزية وما قدم في التعليم الإلكتروني على أرض الواقع والوقوف على جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب والطالبات، مشيرًا إلى أنه ناقش مع المساعدين انطلاق العمل على محورين الأول يرتبط بجاهزية إدارة التعليم واستعدادها لاستقبال العام الدراسي القادم والثاني الوقوف جنبًا إلى جنب مع قادة وقائدات المدارس القائمين على مباشرة العملية التعليمية في المدارس لتحقيق كل الإنجازات التي نطمح لها وننافس بها على مستوى الوطن.

0

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 09:50 PM

خلال لقائه الأول عن بعد  بالقيادات التعليمية ومكاتب التعليم بمنطقة نجران

"عقالا" يوجه ببذل مزيدٍ من الجهود بمسابقة "مدرستي تبرمج" وتحقيق رؤية 2030

0 241

شدد المدير العام الجديد للتعليم بمنطقة نجران فهد بن صالح عقالا على ضرورة العمل الجاد وبذل الجهود المهنية في المجالات التربوية والتعليمية لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة – حفظها الله - وما يحقق الأهداف الإستراتيجية للمملكة وفق مستهدفات رؤية ٢٠٣٠.

جاء ذلك خلال لقائه الأول عن بعد القيادات التعليمية بالإدارة ومكاتب التعليم وقادة وقائدات المدارس في الميدان التعليمي.

وتضمن اللقاء الذي عقد -عن بعد – مناقشة عددٍ من الموضوعات المهمة المتعلقة بالتنظيمات الإجرائية في نهاية العام الدراسي الحالي وإنهاء الأعمال المرتبطة بتحقيق متطلبات المرحلة الحالية ورصد الدرجات وإعداد كل المتطلبات الفنية والاستعداد المبكر للعام الدراسي القادم والعمل بروح الفريق الواحد.

وشدد "عقالا "على أهمية دور وأهمية الإشراف التربوي، مشيرًا إلى أنه شريك أساس في العمل المؤسسي ومتى ما تحقق الدور التكاملي بين الإشراف التربوي والميدان التعليمي فإن التميز والريادة حليف الإدارة العامة للتعليم بنجران.

وشدد "عقالا "خلال اللقاء على أهمية الرسائل الإيجابية ومتطلبات التهيئة التربوية من خلال فعاليات وبرامج الإرشاد الطلابي والاهتمام والعناية بالمتعلمين ورعايتهم كما ينبغي.

وفيما يخص الاختبارات قال"عقالا" إن هناك وقتًا محددًا لا يقبل التأخير في التقويم والقبول ونسعى للإنجاز في كل أعمالنا، مؤكدًا أن صفرية الأخطاء في الدرجات هي قدر محتوم لمن يعمل في التقويم والقبول وخصوصًا من يسعى إلى الريادة والتميز والمحافظة على أعلى معايير العمل المؤسسي.

ووجّه "عقالا" إلى بذل الجهود من الجميع في البرنامج الوزاري لمسابقة "مدرستي تبرمج" مشيرًا إلى أن تجربة التعليم عن بعد التي خضناها ليست بغريبة على منطقة نجران فقد خاضت تجارب مماثلة ونجحت فيها بكل اقتدار وأثبتت الإدارة العامة للتعليم بنجران للجميع بأنها إدارة إبداع وإدارة تميز لمن يعمل بروح الفريق الواحد وينفذ التعليمات التي تسعى إلى تحقيقها وزارة التعليم. وأضاف "عقالا" خلال اللقاء نحن أمام استحقاقات كبيرة جدًا وسنحقق بمشيئة الله الطموح الذي نسعى إليه وتسعى إليه الوزارة، مشددًا على عدم التأخر في أي مشروع من المشروعات الوزارية.

وأضاف"عقالا" أن الاستعداد للاختبارات لها أعمال فنية وأنتم فرسان الميدان في هذا العمل والأقسام المختصة في الإدارة العامة للتعليم بنجران تقدم لكم كامل العون والمساندة وتذلل لكم كل الإجراءات للوصول إلى النجاح من خلال تطبيق الممارسات القيادية والجوانب التنظيمية المأمولة.

وأوضح "عقالا" أن هناك استحقاقين قائمين بشكل كبير وهو تسجيل الطلاب في الصف الأول الابتدائي ورياض الأطفال والاستعداد لمشروعات الطفولة المبكرة وبداية العام الدراسي القادم. وقال أوصيكم ونفسي وكلنا جميعًا نتشرف ونعتز ونفتخر بأننا خدام لهذا الوطن العظيم وخدام لكل مستفيد من خدماتنا وخصوصًا قطاع التعليم وينبغي على كل منا بذل ما يستطيع من جهد في سبيل أن نحقق أغلى غاية وأغلى هدف نسعى إليه وإياكم وهو أن يحصل أبناؤنا وبناتنا الطلاب والطالبات على أعلى درجات التعليم في أعلى درجات المهارات والقدرات والمعارف المختلفة.

مؤكدًا أنه سيقوم بعددٍ من الجولات الميدانية على المدارس والاطلاع على الجاهزية وما قدم في التعليم الإلكتروني على أرض الواقع والوقوف على جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب والطالبات، مشيرًا إلى أنه ناقش مع المساعدين انطلاق العمل على محورين الأول يرتبط بجاهزية إدارة التعليم واستعدادها لاستقبال العام الدراسي القادم والثاني الوقوف جنبًا إلى جنب مع قادة وقائدات المدارس القائمين على مباشرة العملية التعليمية في المدارس لتحقيق كل الإنجازات التي نطمح لها وننافس بها على مستوى الوطن.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021