"هاريسون": الحقبة الانتقالية للمملكة ستؤثر إيجاباً على صناعة الإعلام

استعرض رحلة قدومه إلى السعودية منذ ثلاثة عقود للعمل كمعلم

أكد الكاتب والصحافي روجر هاريسون أهمية التأثير الذي ستحدثه الحقبة الانتقالية الحالية في المملكة على صناعة الإعلام.

وتحدث خلال جلسة "ثلاثون عاماً في الصحافة السعودية.. تجربة شخصية" في منتدى الإعلام السعودي عن خبراته كصحافي والتحديات والفرص المختلفة الماثلة في مجال الصحافة اليوم، لافتاً إلى تطور الصحافة في المملكة خلال الأعوام الثلاثين الماضية.

واستعرض "هاريسون" رحلة قدومه إلى السعودية منذ ثلاثة عقود للعمل كمعلم في مدينة الجبيل، واستمر في مهنته لمدة أربعة أعوام تعرف خلالها على المجتمع السعودي، واقترب من شؤونه، وأضحى على معرفه بتفاصيله، لافتاً إلى التحاقه بعدها بالصحافة، وبزغ نجمه فيها مستثمراً موهبته وقدرته على قراءة الأحداث من زوايا مختلفة، وعشقه للتصوير الفوتوغرافي؛ لينجح في تقديم مواد صحافية متميزة غطى من خلالها بالصوت والصورة الكثير من الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية على حدٍ سواء.

ويرى "هاريسون" أن الصحافة فتحت أمامه الأبواب للتعرف على الطبيعة الجغرافية المتنوعة للمملكة، وسمحت له بالالتقاء بأفراد من مختلف الشرائح، وهو ما جعله يحرص على حد تعبيره على تجسيد الصورة الحقيقية للمجتمع السعودي في مواضيعه الصحافية لأولئك الذين تنقصهم معرفه حقيقية بالسعودية وشعبها.

يشار إلى أن شهرة صوت "هاريسون" باللغة الإنجليزية تضمنت تسجيلاً لشركات اتصالات سعودية أشهرها رسالة "الجوال مغلق حالياً"، بالإضافة إلى التسجيل الصوتي لترجمة دعاء السفر المستخدم في رحلات الطيران ورحلات قطار المشاعر المقدسة.

منتدى الإعلام السعودي روجر هاريسون

3

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441 03:14 PM

استعرض رحلة قدومه إلى السعودية منذ ثلاثة عقود للعمل كمعلم

"هاريسون": الحقبة الانتقالية للمملكة ستؤثر إيجاباً على صناعة الإعلام

0 395

أكد الكاتب والصحافي روجر هاريسون أهمية التأثير الذي ستحدثه الحقبة الانتقالية الحالية في المملكة على صناعة الإعلام.

وتحدث خلال جلسة "ثلاثون عاماً في الصحافة السعودية.. تجربة شخصية" في منتدى الإعلام السعودي عن خبراته كصحافي والتحديات والفرص المختلفة الماثلة في مجال الصحافة اليوم، لافتاً إلى تطور الصحافة في المملكة خلال الأعوام الثلاثين الماضية.

واستعرض "هاريسون" رحلة قدومه إلى السعودية منذ ثلاثة عقود للعمل كمعلم في مدينة الجبيل، واستمر في مهنته لمدة أربعة أعوام تعرف خلالها على المجتمع السعودي، واقترب من شؤونه، وأضحى على معرفه بتفاصيله، لافتاً إلى التحاقه بعدها بالصحافة، وبزغ نجمه فيها مستثمراً موهبته وقدرته على قراءة الأحداث من زوايا مختلفة، وعشقه للتصوير الفوتوغرافي؛ لينجح في تقديم مواد صحافية متميزة غطى من خلالها بالصوت والصورة الكثير من الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية على حدٍ سواء.

ويرى "هاريسون" أن الصحافة فتحت أمامه الأبواب للتعرف على الطبيعة الجغرافية المتنوعة للمملكة، وسمحت له بالالتقاء بأفراد من مختلف الشرائح، وهو ما جعله يحرص على حد تعبيره على تجسيد الصورة الحقيقية للمجتمع السعودي في مواضيعه الصحافية لأولئك الذين تنقصهم معرفه حقيقية بالسعودية وشعبها.

يشار إلى أن شهرة صوت "هاريسون" باللغة الإنجليزية تضمنت تسجيلاً لشركات اتصالات سعودية أشهرها رسالة "الجوال مغلق حالياً"، بالإضافة إلى التسجيل الصوتي لترجمة دعاء السفر المستخدم في رحلات الطيران ورحلات قطار المشاعر المقدسة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019