الولايات المتحدة ترحّب بحكم الإدانة الخاص باغتيال رفيق الحريري

أشارت إلى هجمات حزب الله الإرهابية في جميع أنحاء العالم

رحّبت الولايات المتحدة الأمريكية بحكم الإدانة الذي أصدرته المحكمة الخاصة بلبنان، ضد أحد أعضاء حزب الله لدوره في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في 14 فبراير 2005.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، أكدت فيه أنه على الرغم من أن العضو المُدان ما زال طليقًا، إلا أن حكم المحكمة الخاصة بلبنان، يبرز أهمية تحقيق العدالة وإنهاء الإفلات من العقاب؛ مشيرة إلى أن ذلك يعد أمرًا ضروريًّا لضمان أمن لبنان واستقراره وسيادته.

وقال البيان: إن إدانة عضو حزب الله تساعد على تأكيد ما يدركه العالم بشكل متزايد، من أن حزب الله وأعضاءه ليسوا مدافعين عن لبنان كما يزعمون، لكنهم يشكلون منظمة إرهابية مكرسة لدفع أجندة إيران الطائفية الخبيثة.

وأشارت الخارجية الأمريكية في بيانها إلى أن هجمات حزب الله الإرهابية في جميع أنحاء العالم، أدت إلى قتل مئات الأشخاص وتسببت في بؤس آلاف آخرين.

وأضافت: بينما يعاني الشعب اللبناني من أزمة اقتصادية طاحنة، فإن استغلال حزب الله للنظام المالي اللبناني، وتدهوره للمؤسسات اللبنانية، وأفعاله الاستفزازية والخطيرة، تهدد الشعب اللبناني، وتهدد رفاه لبنان المالي وإمكانية تعافيه.

وأكد البيان أن أنشطة حزب الله الإرهابية وغير المشروعة في لبنان وفي جميع أنحاء العالم، تظهر اهتمام الحزب بمصالحه الخاصة ومصالح راعيه -إيران- أكثر من اهتمامه بمصلحة لبنان والشعب اللبناني.

اغتيال رفيق الحريري

3

19 أغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 08:41 AM

أشارت إلى هجمات حزب الله الإرهابية في جميع أنحاء العالم

الولايات المتحدة ترحّب بحكم الإدانة الخاص باغتيال رفيق الحريري

3 2,210

رحّبت الولايات المتحدة الأمريكية بحكم الإدانة الذي أصدرته المحكمة الخاصة بلبنان، ضد أحد أعضاء حزب الله لدوره في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في 14 فبراير 2005.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، أكدت فيه أنه على الرغم من أن العضو المُدان ما زال طليقًا، إلا أن حكم المحكمة الخاصة بلبنان، يبرز أهمية تحقيق العدالة وإنهاء الإفلات من العقاب؛ مشيرة إلى أن ذلك يعد أمرًا ضروريًّا لضمان أمن لبنان واستقراره وسيادته.

وقال البيان: إن إدانة عضو حزب الله تساعد على تأكيد ما يدركه العالم بشكل متزايد، من أن حزب الله وأعضاءه ليسوا مدافعين عن لبنان كما يزعمون، لكنهم يشكلون منظمة إرهابية مكرسة لدفع أجندة إيران الطائفية الخبيثة.

وأشارت الخارجية الأمريكية في بيانها إلى أن هجمات حزب الله الإرهابية في جميع أنحاء العالم، أدت إلى قتل مئات الأشخاص وتسببت في بؤس آلاف آخرين.

وأضافت: بينما يعاني الشعب اللبناني من أزمة اقتصادية طاحنة، فإن استغلال حزب الله للنظام المالي اللبناني، وتدهوره للمؤسسات اللبنانية، وأفعاله الاستفزازية والخطيرة، تهدد الشعب اللبناني، وتهدد رفاه لبنان المالي وإمكانية تعافيه.

وأكد البيان أن أنشطة حزب الله الإرهابية وغير المشروعة في لبنان وفي جميع أنحاء العالم، تظهر اهتمام الحزب بمصالحه الخاصة ومصالح راعيه -إيران- أكثر من اهتمامه بمصلحة لبنان والشعب اللبناني.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021