الكهرباء في جازان..!!

منذ يناير الماضي 2018 مضت أربعة أشهر تقريبًا ووسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، ووسائل التواصل الاجتماعي، تشير إلى أن تعرفة أسعار الطاقة ستتغير لفئات المشتركين كافة تماشيًا مع قرار مجلس الوزراء الذي جاء ليصحح أسعار منتجات الطاقة بشكل تدريجي. ومنذ ذلك التاريخ الذي تم فيه إعلان رفع التسعيرة أعلنت الدولة دعم المواطن الموظف على رأس العمل بمبلغ 1000 ريال، والمتقاعد بمبلغ 500 ريال، إضافة إلى حساب المواطن الذي يرعى شريحة كبيرة من المجتمع.. وتواصل النداء والدعوة العامة للترشيد في استهلاك الكهرباء والماء.. كل ذلك مستوعب ومعروف، ولا غبار عليه.

الغبار الكثيف الذي يأتي محملاً بالأتربة هو فواتير شركة كهرباء الجنوب (منطقة جازان أنموذجًا)؛ فالتسعيرة الجديدة التي أعلنتها هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج تأتي بمبالغ مضاعفة، بعضها متوقع بحسب الشرائح المعروفة، وبعضها الآخر غير متوقع على الرغم من الترشيد، وغير مقبولة، وخصوصًا فواتير استهلاك الكهرباء بمنطقة جازان التي تأتي مختلفة عن كل فواتير شركات الكهرباء الأخرى في السعودية؛ فلا توجد مقارنة بين أسعار الكهرباء في منطقة جازان وأسعار الكهرباء في مناطق أخرى كالرياض وجدة مثلاً؛ فالبون شاسع، والفارق كبير.. والسؤال قائم: هل تعرفة الكهرباء في الجنوب (منطقة جازان) تختلف عنها في المناطق الأخرى؟ ولماذا؟

كنتُ قد سمعت مطالبة، قدمها عضو مجلس الشورى المهندس أحمد الأسود بهذا الشأن، تؤكد مطالبة أهالي منطقة جازان بمناقشة هيئة تنظيم الكهرباء، وما ذكره في مداخلته الثرية والصادقة التي تحمل أمانة عضو المجلس في تقديم ما يخدم المنطقة من موقعه؛ فالكهرباء إحدى أهم الخدمات التي تقدَّم للمواطن والمقيم، ولا غنى عنها أبدًا.. والمبررات التي قدمها مسؤولو الشركة غير كافية وغير مقنعة، وننتظر رأي الشورى وقراره بهذا الخصوص.

23

29 إبريل 2018 - 13 شعبان 1439 11:59 PM

الكهرباء في جازان..!!

أحمد الحربي - الرياض
4 3,114

منذ يناير الماضي 2018 مضت أربعة أشهر تقريبًا ووسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، ووسائل التواصل الاجتماعي، تشير إلى أن تعرفة أسعار الطاقة ستتغير لفئات المشتركين كافة تماشيًا مع قرار مجلس الوزراء الذي جاء ليصحح أسعار منتجات الطاقة بشكل تدريجي. ومنذ ذلك التاريخ الذي تم فيه إعلان رفع التسعيرة أعلنت الدولة دعم المواطن الموظف على رأس العمل بمبلغ 1000 ريال، والمتقاعد بمبلغ 500 ريال، إضافة إلى حساب المواطن الذي يرعى شريحة كبيرة من المجتمع.. وتواصل النداء والدعوة العامة للترشيد في استهلاك الكهرباء والماء.. كل ذلك مستوعب ومعروف، ولا غبار عليه.

الغبار الكثيف الذي يأتي محملاً بالأتربة هو فواتير شركة كهرباء الجنوب (منطقة جازان أنموذجًا)؛ فالتسعيرة الجديدة التي أعلنتها هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج تأتي بمبالغ مضاعفة، بعضها متوقع بحسب الشرائح المعروفة، وبعضها الآخر غير متوقع على الرغم من الترشيد، وغير مقبولة، وخصوصًا فواتير استهلاك الكهرباء بمنطقة جازان التي تأتي مختلفة عن كل فواتير شركات الكهرباء الأخرى في السعودية؛ فلا توجد مقارنة بين أسعار الكهرباء في منطقة جازان وأسعار الكهرباء في مناطق أخرى كالرياض وجدة مثلاً؛ فالبون شاسع، والفارق كبير.. والسؤال قائم: هل تعرفة الكهرباء في الجنوب (منطقة جازان) تختلف عنها في المناطق الأخرى؟ ولماذا؟

كنتُ قد سمعت مطالبة، قدمها عضو مجلس الشورى المهندس أحمد الأسود بهذا الشأن، تؤكد مطالبة أهالي منطقة جازان بمناقشة هيئة تنظيم الكهرباء، وما ذكره في مداخلته الثرية والصادقة التي تحمل أمانة عضو المجلس في تقديم ما يخدم المنطقة من موقعه؛ فالكهرباء إحدى أهم الخدمات التي تقدَّم للمواطن والمقيم، ولا غنى عنها أبدًا.. والمبررات التي قدمها مسؤولو الشركة غير كافية وغير مقنعة، وننتظر رأي الشورى وقراره بهذا الخصوص.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019