بالصور.. "أرض الأخدود" التي تحتضن أقدم مركز قيادة للعسكرية السعودية.. هنا التفاصيل

ضمّ مخازن الأسلحة والعتاد الحربي

وادي نجران الذي يضم أهم المواقع الأثرية بجنوب المملكة، ومنها ما ورد في قصة أصحاب الأخدود المشهورة في القرآن الكريم في سورة البروج قال تعالى: {قُتِل أصحاب الأخدود، النار ذات الوقود، إذ هم عليها قعود، وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود}، وهو الموقع الذي كانت تقوم عليه مدينة نجران القديمة، وغار الملك سعود بن عبدالعزيز -رحمه الله- عندما كان ولياً للعهد الذي وصل لنجدة نجران من احتلالها عام 1352هـ.

واختار الملك سعود الغار مكاناً ومقرّاً للتموين ولخزائن الأسلحة وقريباً من مواقع السيطرة والمراقبة، وبالقرب من مواقع الماء والطرق التي تؤدي إلى نجران، وفي شمال الغار يوجد كهف وُضع للخزائن، وفي ظهر الجبل مواقع للمراقبة على الحماد من موقع سمي "حيد سعود"، ويبعد الغار عن نجران 90 كلم على الطريق المؤدي إلى منطقة عسير.

وبهذا الاختيار تمكّنت العسكرية السعودية ومنذ أكثر من 85 عاماً من الانتصار في حرب الجبال في معارك ١٩٣٤م لاستخدامها عقلية استراتيجية تكتيكية حربية.

وخيّم الملك وجيشه نحو أربعة أشهر، وكان الغار مقراً لانطلاق الملك -رحمه الله- على رأس جيش إلى نجران مروراً بخميس مشيط ثم ظهران الجنوب والفيض، وخيّم -رحمه الله- في الثويلة.

وادي نجران المواقع الأثرية

9

02 سبتمبر 2020 - 14 محرّم 1442 04:01 PM

ضمّ مخازن الأسلحة والعتاد الحربي

بالصور.. "أرض الأخدود" التي تحتضن أقدم مركز قيادة للعسكرية السعودية.. هنا التفاصيل

0 9,795

وادي نجران الذي يضم أهم المواقع الأثرية بجنوب المملكة، ومنها ما ورد في قصة أصحاب الأخدود المشهورة في القرآن الكريم في سورة البروج قال تعالى: {قُتِل أصحاب الأخدود، النار ذات الوقود، إذ هم عليها قعود، وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود}، وهو الموقع الذي كانت تقوم عليه مدينة نجران القديمة، وغار الملك سعود بن عبدالعزيز -رحمه الله- عندما كان ولياً للعهد الذي وصل لنجدة نجران من احتلالها عام 1352هـ.

واختار الملك سعود الغار مكاناً ومقرّاً للتموين ولخزائن الأسلحة وقريباً من مواقع السيطرة والمراقبة، وبالقرب من مواقع الماء والطرق التي تؤدي إلى نجران، وفي شمال الغار يوجد كهف وُضع للخزائن، وفي ظهر الجبل مواقع للمراقبة على الحماد من موقع سمي "حيد سعود"، ويبعد الغار عن نجران 90 كلم على الطريق المؤدي إلى منطقة عسير.

وبهذا الاختيار تمكّنت العسكرية السعودية ومنذ أكثر من 85 عاماً من الانتصار في حرب الجبال في معارك ١٩٣٤م لاستخدامها عقلية استراتيجية تكتيكية حربية.

وخيّم الملك وجيشه نحو أربعة أشهر، وكان الغار مقراً لانطلاق الملك -رحمه الله- على رأس جيش إلى نجران مروراً بخميس مشيط ثم ظهران الجنوب والفيض، وخيّم -رحمه الله- في الثويلة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020