القضاء سيحاكم المتورطين في الجريمة..!!

منذ اللحظة الأولى لاختفاء المواطن السعودي جمال بن أحمد خاشقجي في إسطنبول تناقلت وسائل الإعلام الغربية، من تلفزة وصحف ومواقع إنترنت، الخبر تحت العنوان الأبرز لها لاستغلال القضية بهدف كيل الاتهامات لوطننا، لا البحث عن الحقيقية كما هو الواجب الصحفي والعرف الإعلامي المتعارف عليه؛ ما يدل على أن السعودية مستهدفة بقيادتها وشعبها الكريم من قِبل الأعداء، دول غارقة في الوحل وخلق المشكلات، وأفراد مرضى ومأزومين ومرتزقة في محاولة للاستغلال القبيح، والظهور من أجل الكسب المادي طالما وجدوا منظمات معادية تدفع لهم بمختلف العملات..!!

خلال تلك الفترة التي كان فيها اختفاء المواطن السعودي خاشقجي يحتل وسائل الإعلام العالمية المسيسة كانت السعودية تتابع باهتمام بالغ جميع التحقيقات التي تُجرى في هذا الشأن، وتعاملت مع الموقف بكل ما تملك من قوة وحزم للوصول للحقيقة، وهو ما حدث فعلاً؛ إذ أعلنت فورًا للعالم أجمع بعد أن تكشفت لها نتائج التحقيقات الأولية وفاته - رحمه الله -، وأن التحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية، وجميعهم من الجنسية السعودية؛ بسبب مناقشات تمت بينهم أثناء وجودهم، تطورت بشكل سلبي، أدى إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي.. وتفاقم الأمر؛ ما أدى إلى وفاته - رحمه الله -!!

مثل هذه التصريحات، وما تحمله من شفافية وصدق ووضوح، أثبتت للجميع ترسيخ أسس العدل، واحترامًا حقيقيًّا للمبادئ الإنسانية، وإعطاء الحقوق لأصحابها، وهو نهج قامت عليه هذه الدولة المباركة، وستظل كذلك بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - حامية للدين والعدل والمساواة ومكتسبات الوطن أمنًا واقتصادًا ومواطنين..!!

ومن هنا فإن محاكمة المتورطين بمقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي في السعودية تظل أمرًا طبيعيًّا، مثل أي محاكمة أخرى شهدها القضاء السعودي المستقل، وأروقة المحاكم في بلادنا، وسيحاسب المتهمون المتورطون في الجريمة التي حصلت، وسينالون جزاءهم وفق مقتضى العدالة والعدل..!!

جمال خاشقجي اختفاء جمال خاشقجي

13

20 أكتوبر 2018 - 11 صفر 1440 11:15 PM

القضاء سيحاكم المتورطين في الجريمة..!!

محمد الصيـعري - الرياض
1 2,986

منذ اللحظة الأولى لاختفاء المواطن السعودي جمال بن أحمد خاشقجي في إسطنبول تناقلت وسائل الإعلام الغربية، من تلفزة وصحف ومواقع إنترنت، الخبر تحت العنوان الأبرز لها لاستغلال القضية بهدف كيل الاتهامات لوطننا، لا البحث عن الحقيقية كما هو الواجب الصحفي والعرف الإعلامي المتعارف عليه؛ ما يدل على أن السعودية مستهدفة بقيادتها وشعبها الكريم من قِبل الأعداء، دول غارقة في الوحل وخلق المشكلات، وأفراد مرضى ومأزومين ومرتزقة في محاولة للاستغلال القبيح، والظهور من أجل الكسب المادي طالما وجدوا منظمات معادية تدفع لهم بمختلف العملات..!!

خلال تلك الفترة التي كان فيها اختفاء المواطن السعودي خاشقجي يحتل وسائل الإعلام العالمية المسيسة كانت السعودية تتابع باهتمام بالغ جميع التحقيقات التي تُجرى في هذا الشأن، وتعاملت مع الموقف بكل ما تملك من قوة وحزم للوصول للحقيقة، وهو ما حدث فعلاً؛ إذ أعلنت فورًا للعالم أجمع بعد أن تكشفت لها نتائج التحقيقات الأولية وفاته - رحمه الله -، وأن التحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية، وجميعهم من الجنسية السعودية؛ بسبب مناقشات تمت بينهم أثناء وجودهم، تطورت بشكل سلبي، أدى إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي.. وتفاقم الأمر؛ ما أدى إلى وفاته - رحمه الله -!!

مثل هذه التصريحات، وما تحمله من شفافية وصدق ووضوح، أثبتت للجميع ترسيخ أسس العدل، واحترامًا حقيقيًّا للمبادئ الإنسانية، وإعطاء الحقوق لأصحابها، وهو نهج قامت عليه هذه الدولة المباركة، وستظل كذلك بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - حامية للدين والعدل والمساواة ومكتسبات الوطن أمنًا واقتصادًا ومواطنين..!!

ومن هنا فإن محاكمة المتورطين بمقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي في السعودية تظل أمرًا طبيعيًّا، مثل أي محاكمة أخرى شهدها القضاء السعودي المستقل، وأروقة المحاكم في بلادنا، وسيحاسب المتهمون المتورطون في الجريمة التي حصلت، وسينالون جزاءهم وفق مقتضى العدالة والعدل..!!

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019