دقيقتان أنقذتا راكباً من الموت في الطائرة الإثيوبية المنكوبة

شاهد آخر الركاب يصعدون وصرخ ليسمحوا له بالسفر

دقيقتان فصلتا بين الحياة والموت، ومنعتا رجلاً يونانياً من صعود الطائرة الإثيوبية المنكوبة.. المسافر اليوناني كان قد حجز تذكرة إلى نيروبي على متن الطائرة، غير أن سبباً ما دفعه إلى التأخير عن رحلة الموت.

تأخر لمدة "دقيقتين"

قال رجل يوناني كان قد حجز مقعداً على متن طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية المنكوبة، التي تحطمت وقُتل جميع مَن كان على متنها، إن الحظ حالفه ولم يلحق بالرحلة لتأخره مدة "دقيقتين".

وقال أنتونيس مافروبولوس؛ المنحدر من أثينا لمحطة "سكاي" اليونانية، أمس الإثنين: "يجب أن أعتبرها فرصة ثانية".

وكتب مافروبولوس؛ على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "لقد تأخرت دقيقتين (على إقلاع الطائرة)، وعندما وصلت كانت بوابة الصعود مغلقة، وشاهدت آخر ركاب وهم يسيرون إلى الداخل - صرخت ليسمحوا لي بالانضمام إليهم، لكنهم رفضوا".

وأشارت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، إلى أن أنتونيس مافروبولوس؛ هو رئيس الجمعية الدولية للنفايات الصلبة وهي منظمة غير ربحية، وأضاف أنه كان مسافراً إلى العاصمة الكينية نيروبي، من أجل حضور الاجتماع السنوي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة هناك.

بسبب تأخر مرافقه للمطار

ولم يلحق مافروبولوس؛ بالطائرة التي كانت متجهة إلى نيروبي، بسبب تأخر وصول شخص رافقه إلى المطار.. وقال إنه تم وضعه على قائمة ركاب الرحلة التالية، لكنه احتج بشدة "لأنه كان هناك ما يكفي من الوقت لصعود الطائرة والقيام برحلتي".

الحمد لله

ثم سحبه أفراد الأمن جانباً، "وطلب مني أحدهم برفق ألا أعترض .. وأن أحمد الله بدلاً من ذلك"، ثم أخبرني بشأن الحادث. وقال: "في البداية كنت أعتقد أنه يكذب".

ثم أسرع مافروبولوس؛ لإبلاغ عائلته بأنه لم يكن على متن الطائرة وكتب منشوراً على "فيسبوك"، قال فيه: "شعرت بارتياح كبير بسبب تمكني من كتابة هذا المنشور، وأنا ممتن لأنني عشت".

93

12 مارس 2019 - 5 رجب 1440 10:23 AM

شاهد آخر الركاب يصعدون وصرخ ليسمحوا له بالسفر

دقيقتان أنقذتا راكباً من الموت في الطائرة الإثيوبية المنكوبة

11 37,465

دقيقتان فصلتا بين الحياة والموت، ومنعتا رجلاً يونانياً من صعود الطائرة الإثيوبية المنكوبة.. المسافر اليوناني كان قد حجز تذكرة إلى نيروبي على متن الطائرة، غير أن سبباً ما دفعه إلى التأخير عن رحلة الموت.

تأخر لمدة "دقيقتين"

قال رجل يوناني كان قد حجز مقعداً على متن طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية المنكوبة، التي تحطمت وقُتل جميع مَن كان على متنها، إن الحظ حالفه ولم يلحق بالرحلة لتأخره مدة "دقيقتين".

وقال أنتونيس مافروبولوس؛ المنحدر من أثينا لمحطة "سكاي" اليونانية، أمس الإثنين: "يجب أن أعتبرها فرصة ثانية".

وكتب مافروبولوس؛ على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "لقد تأخرت دقيقتين (على إقلاع الطائرة)، وعندما وصلت كانت بوابة الصعود مغلقة، وشاهدت آخر ركاب وهم يسيرون إلى الداخل - صرخت ليسمحوا لي بالانضمام إليهم، لكنهم رفضوا".

وأشارت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، إلى أن أنتونيس مافروبولوس؛ هو رئيس الجمعية الدولية للنفايات الصلبة وهي منظمة غير ربحية، وأضاف أنه كان مسافراً إلى العاصمة الكينية نيروبي، من أجل حضور الاجتماع السنوي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة هناك.

بسبب تأخر مرافقه للمطار

ولم يلحق مافروبولوس؛ بالطائرة التي كانت متجهة إلى نيروبي، بسبب تأخر وصول شخص رافقه إلى المطار.. وقال إنه تم وضعه على قائمة ركاب الرحلة التالية، لكنه احتج بشدة "لأنه كان هناك ما يكفي من الوقت لصعود الطائرة والقيام برحلتي".

الحمد لله

ثم سحبه أفراد الأمن جانباً، "وطلب مني أحدهم برفق ألا أعترض .. وأن أحمد الله بدلاً من ذلك"، ثم أخبرني بشأن الحادث. وقال: "في البداية كنت أعتقد أنه يكذب".

ثم أسرع مافروبولوس؛ لإبلاغ عائلته بأنه لم يكن على متن الطائرة وكتب منشوراً على "فيسبوك"، قال فيه: "شعرت بارتياح كبير بسبب تمكني من كتابة هذا المنشور، وأنا ممتن لأنني عشت".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019