قصة عطاء.. فتاة بخميس مشيط تتبرع بكليتها لتُنهي معاناة شقيقتها بسبب الفشل الكلوي

عملية التبرع تكللت بالنجاح بعد إجرائها في مستشفى القوات المسلحة

تبرعت المواطنة "سهام محمد العطيفي 22 عامًا بإحدى كليتيها لشقيقتها الطفلة "رزان" ثماني سنوات بعد معاناة الأخيرة بسبب مرض الفشل الكلوي منذ ولادتها، وتكللت عملية التبرع بالنجاح في مستشفى القوات المسلحة في خميس مشيط.

وقال محمد العطيفي والد المتبرعة لـ"سبق": بحمد الله تكللت عملية تبرع ابنتي سهام لشقيقتها الطفلة "رزان" البالغة ثماني سنوات بالنجاح بعد معاناة بسبب فشل كلوي منذ ولادتها وتقرر لها غسيل كلوي أو زراعة كلية وتوجهت سهام شقيقتها الكبيرة التي تدرس آخر سنة بالجامعة بوضع حد لمعاناة مرض شقيقتها للمستشفى.

وأشار "العطيفي": وبعد مراجعة المتبرعة لمستشفى القوات المسلحة في خميس مشيط وبعد حضورها عملت الفحوص الطبية لإجراء عملية التبرع بإحدى كليتيها وجاءت الموافقة بمطابقة الأنسجة وتقرر يوم الاثنين الماضي إجراء العملية وتبرعت بكليتها في موقف إنساني وقصة عطاء والحمد لله تكللت بالنجاح غادرت الشقيقتان المستشفى وجميعهن بصحة جيدة.

31

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440 11:31 PM

عملية التبرع تكللت بالنجاح بعد إجرائها في مستشفى القوات المسلحة

قصة عطاء.. فتاة بخميس مشيط تتبرع بكليتها لتُنهي معاناة شقيقتها بسبب الفشل الكلوي

12 17,580

تبرعت المواطنة "سهام محمد العطيفي 22 عامًا بإحدى كليتيها لشقيقتها الطفلة "رزان" ثماني سنوات بعد معاناة الأخيرة بسبب مرض الفشل الكلوي منذ ولادتها، وتكللت عملية التبرع بالنجاح في مستشفى القوات المسلحة في خميس مشيط.

وقال محمد العطيفي والد المتبرعة لـ"سبق": بحمد الله تكللت عملية تبرع ابنتي سهام لشقيقتها الطفلة "رزان" البالغة ثماني سنوات بالنجاح بعد معاناة بسبب فشل كلوي منذ ولادتها وتقرر لها غسيل كلوي أو زراعة كلية وتوجهت سهام شقيقتها الكبيرة التي تدرس آخر سنة بالجامعة بوضع حد لمعاناة مرض شقيقتها للمستشفى.

وأشار "العطيفي": وبعد مراجعة المتبرعة لمستشفى القوات المسلحة في خميس مشيط وبعد حضورها عملت الفحوص الطبية لإجراء عملية التبرع بإحدى كليتيها وجاءت الموافقة بمطابقة الأنسجة وتقرر يوم الاثنين الماضي إجراء العملية وتبرعت بكليتها في موقف إنساني وقصة عطاء والحمد لله تكللت بالنجاح غادرت الشقيقتان المستشفى وجميعهن بصحة جيدة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019