تجاوبًا مع"سبق".. "المياه": طفوحات شارع 64 بالشرائع تتبع لبيارات جهات حكومية

تمت مخاطبتها للارتفاق بالصرف والتمديدات جاهزة

أعلنت شركة المياه الوطنية بالعاصمة المقدسة، مباشرتها طفوحات شارع 64 بالشرائع.

وقال مدير عام المياه بالعاصمة المقدسة، المهندس عوض بن عبد المانع القحطاني: نود في البداية أن نشكر لصحيفة "سبق"، حرصها على خدمة المواطن، واهتمامها بطرح قضاياه، وهي في ذلك تسهم مع شركة المياه الوطنية في كل ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة، وتوفير الراحة للمواطنين.

وأضاف حول ما ورد في الخبر الصحفي المنشور في "سبق" تحت عنوان "المياه الآسنة تواصل نشر سمومها وروائحها بأكبر شوارع مخططات الشرائع": "نود أن نوضح بأن الشركة تعمل جاهدة على خدمة عملائها والأخذ بملاحظاتهم، سعيًا منها لتحسين ورفع مستوى الخدمة المقدمة لهم، ونوضح أنه تمت مباشرة الموقع من خلال فريق مختص من شركة المياه الوطنية".

وتابع: "اتضح أن الطفوحات المشار إليها بالخبر الصحفي ناجمة عن بيارات خاصة لعقارات تتبع لجهات حكومية، حيث تمت مخاطبتهم بضرورة الارتفاق بخدمة الصرف الصحي كون المنطقة عمومًا والعقارات هذه مغطاة بشبكة الصرف الصحي العاملة".

وأكد أن الشركة ستستمر بمتابعة الموقع وسحب الطفوحات عن طريق تلك الجهات مع تطبيق الأنظمة المرعية في ذلك.

واختتم حديثه بقوله: "ترحب شركة المياه الوطنية بأي رأي أو استفسار يخدم الوطن والمواطن، ويحقق المصلحة العامة".

وكانت "سبق" تناولت في تقريرها معاناة مرتادي شارع 64، بالشرائع، وما تسببه من تلوث وتشوه بصري بسبب المياه الآسنة.

العاصمة المقدسة

8

02 إبريل 2020 - 9 شعبان 1441 08:01 PM

تمت مخاطبتها للارتفاق بالصرف والتمديدات جاهزة

تجاوبًا مع"سبق".. "المياه": طفوحات شارع 64 بالشرائع تتبع لبيارات جهات حكومية

7 5,517

أعلنت شركة المياه الوطنية بالعاصمة المقدسة، مباشرتها طفوحات شارع 64 بالشرائع.

وقال مدير عام المياه بالعاصمة المقدسة، المهندس عوض بن عبد المانع القحطاني: نود في البداية أن نشكر لصحيفة "سبق"، حرصها على خدمة المواطن، واهتمامها بطرح قضاياه، وهي في ذلك تسهم مع شركة المياه الوطنية في كل ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة، وتوفير الراحة للمواطنين.

وأضاف حول ما ورد في الخبر الصحفي المنشور في "سبق" تحت عنوان "المياه الآسنة تواصل نشر سمومها وروائحها بأكبر شوارع مخططات الشرائع": "نود أن نوضح بأن الشركة تعمل جاهدة على خدمة عملائها والأخذ بملاحظاتهم، سعيًا منها لتحسين ورفع مستوى الخدمة المقدمة لهم، ونوضح أنه تمت مباشرة الموقع من خلال فريق مختص من شركة المياه الوطنية".

وتابع: "اتضح أن الطفوحات المشار إليها بالخبر الصحفي ناجمة عن بيارات خاصة لعقارات تتبع لجهات حكومية، حيث تمت مخاطبتهم بضرورة الارتفاق بخدمة الصرف الصحي كون المنطقة عمومًا والعقارات هذه مغطاة بشبكة الصرف الصحي العاملة".

وأكد أن الشركة ستستمر بمتابعة الموقع وسحب الطفوحات عن طريق تلك الجهات مع تطبيق الأنظمة المرعية في ذلك.

واختتم حديثه بقوله: "ترحب شركة المياه الوطنية بأي رأي أو استفسار يخدم الوطن والمواطن، ويحقق المصلحة العامة".

وكانت "سبق" تناولت في تقريرها معاناة مرتادي شارع 64، بالشرائع، وما تسببه من تلوث وتشوه بصري بسبب المياه الآسنة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020