الشباب يحافظ على الصدارة.. والأهلي للجولة الثالثة يعاني المرارة

فاز بثلاثية نظيفة في منافسات الجولة الـ 20 من دوري المحترفين

حسم الشباب مواجهة الكلاسيكو وحقق فوزاً كبيراً على ضيفه الأهلي بثلاثية دون رد تمكن من خلالها المحافظة على صدارة جدول الترتيب في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب "الأمير خالد بن سلطان" بنادي الشباب لحساب منافسات الجولة 20 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

وتفصيلاً، رفع الشباب رصيده إلى 41 نقطة في الصدارة بينما توقف رصيد الأهلي عند 35 نقطة بالمركز الثالث.

وجاءت البداية سريعة من جانب الشباب الذي حاول مباغتة فريق الأهلي عندما بادر للهجوم بوقت مبكر صحيح أنه لم يبلغ في الدقائق العشر الأولى فرص التهديد المباشر لكنه اكتسب الكثير من الثقة لصنع اللعب وفرض شخصيته على أجواء اللعب فكان وسطه الأنشط بالتحركات فيما كان دفاعه جاهزاً لكبح جماح هجوم الأهلي السريع بقيادة عمر السومة.

وبحث أصحاب الضيافة عن التقدم مبكراً، ولم يتأخر كثيراً وكان له ما أراد بالدقيقة (12) عندما عكس نجم خط الوسط الأرجنتيني بانينغا كرة حرة مباشرة من الجهة اليمنى داخل منطقة الجزاء وضعها أمام المرمى لينقض عليها أحمد شراحيلي قبل الدفاع ويحولها برأسه داخل الشباك معلنة أول أهداف المباراة.

وظلت الألعاب منحصرة في منتصف الميدان طوال دقائق الشوط حتى كسر لاعب الشباب البرتغالي فابيو مارتنيز حاجز الصمت في الدقيقة 43 حينما توغل وانفرد داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية أنقذها ببراعة محمد العويس ليحرمه بذلك من هدف محقق.

وانتظرت جماهير الأهلي حتى الدقيقة الثالثة من الوقت البديل لتشاهد أول فرصة خطيرة لفريقها عبر اللاعب عمر السومة الذي انبرى لتسديد ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة العمليات وجهها نحو المرمى بيد أن الحارس زيد البواريدي نجح في إبعاد خطرها لتبقى النتيجة على حالها.

ودخل الأهلي بقوة في الشوط الثاني وضغط بغية تعديل النتيجة وكاد أن يصل لشباك حارس الشباب بعدما مرر سلطان مندش كرة مثالية داخل منطقة الجزاء لتصل إلى عمر السومة الذي هيأها لنفسه ليطلق قذيفة صاروخية تصدى لها زيد البواريدي بشكل رائع (55) ثم منح عبدالرحمن غريب كرة مميزة أمام السومة الذي انطلق خلف الدفاع وواجه الحارس لكنه تأخر في التسديد لينقض عليه الدفاع ويبعد الخطر (66).

ورد الشباب كاد أن يكون حاسماً عن طريق النيران الصديقة حين أرسل الأرجنتيني المتألق بانينغا كرة مثالية من ركلة ثابتة داخل منطقة الجزاء لمست رأس إدريس فتوحي وتابعت طريقها نحو المرمى لكن الحارس محمد العويس تصدى لها بصعوبة منقذاً فريقه من هدف محقق لتتحول الكرة إلى ضربة ركنية (69).

وفي حقيقة الأمر هذه المحاولة كانت فقط إشعاراً للضيوف بموعد اقتراب الهدف الثاني في شباكهم وهو الذي جاء في الواقع بعد دقيقة واحدة فقط وتحديداً في الدقيقة (70) عبر السنغالي ألفريد ندياي الذي ارتقى فوق الجميع لاستقبال كرة عرضية بانينغا ليحولها قوية برأسه داخل شباك العويس.

وفي وقت كانت شمس غروب المباراة قد ظهرت أطلق الأرجنتيني كريستيان جوانكا رصاصة الرحمة في مرمى الأهلي مسجلاً هدفه الثالث عشر هذا الموسم بعد أن تلقى كرة بينية من زميله ايجالو ليتابعها من دون صعوبة في المرمى (95).

الشباب الأهلي الدوري السعودي للمحترفين دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

1

22 فبراير 2021 - 10 رجب 1442 10:49 PM

فاز بثلاثية نظيفة في منافسات الجولة الـ 20 من دوري المحترفين

الشباب يحافظ على الصدارة.. والأهلي للجولة الثالثة يعاني المرارة

53 4,678

حسم الشباب مواجهة الكلاسيكو وحقق فوزاً كبيراً على ضيفه الأهلي بثلاثية دون رد تمكن من خلالها المحافظة على صدارة جدول الترتيب في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب "الأمير خالد بن سلطان" بنادي الشباب لحساب منافسات الجولة 20 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

وتفصيلاً، رفع الشباب رصيده إلى 41 نقطة في الصدارة بينما توقف رصيد الأهلي عند 35 نقطة بالمركز الثالث.

وجاءت البداية سريعة من جانب الشباب الذي حاول مباغتة فريق الأهلي عندما بادر للهجوم بوقت مبكر صحيح أنه لم يبلغ في الدقائق العشر الأولى فرص التهديد المباشر لكنه اكتسب الكثير من الثقة لصنع اللعب وفرض شخصيته على أجواء اللعب فكان وسطه الأنشط بالتحركات فيما كان دفاعه جاهزاً لكبح جماح هجوم الأهلي السريع بقيادة عمر السومة.

وبحث أصحاب الضيافة عن التقدم مبكراً، ولم يتأخر كثيراً وكان له ما أراد بالدقيقة (12) عندما عكس نجم خط الوسط الأرجنتيني بانينغا كرة حرة مباشرة من الجهة اليمنى داخل منطقة الجزاء وضعها أمام المرمى لينقض عليها أحمد شراحيلي قبل الدفاع ويحولها برأسه داخل الشباك معلنة أول أهداف المباراة.

وظلت الألعاب منحصرة في منتصف الميدان طوال دقائق الشوط حتى كسر لاعب الشباب البرتغالي فابيو مارتنيز حاجز الصمت في الدقيقة 43 حينما توغل وانفرد داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية أنقذها ببراعة محمد العويس ليحرمه بذلك من هدف محقق.

وانتظرت جماهير الأهلي حتى الدقيقة الثالثة من الوقت البديل لتشاهد أول فرصة خطيرة لفريقها عبر اللاعب عمر السومة الذي انبرى لتسديد ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة العمليات وجهها نحو المرمى بيد أن الحارس زيد البواريدي نجح في إبعاد خطرها لتبقى النتيجة على حالها.

ودخل الأهلي بقوة في الشوط الثاني وضغط بغية تعديل النتيجة وكاد أن يصل لشباك حارس الشباب بعدما مرر سلطان مندش كرة مثالية داخل منطقة الجزاء لتصل إلى عمر السومة الذي هيأها لنفسه ليطلق قذيفة صاروخية تصدى لها زيد البواريدي بشكل رائع (55) ثم منح عبدالرحمن غريب كرة مميزة أمام السومة الذي انطلق خلف الدفاع وواجه الحارس لكنه تأخر في التسديد لينقض عليه الدفاع ويبعد الخطر (66).

ورد الشباب كاد أن يكون حاسماً عن طريق النيران الصديقة حين أرسل الأرجنتيني المتألق بانينغا كرة مثالية من ركلة ثابتة داخل منطقة الجزاء لمست رأس إدريس فتوحي وتابعت طريقها نحو المرمى لكن الحارس محمد العويس تصدى لها بصعوبة منقذاً فريقه من هدف محقق لتتحول الكرة إلى ضربة ركنية (69).

وفي حقيقة الأمر هذه المحاولة كانت فقط إشعاراً للضيوف بموعد اقتراب الهدف الثاني في شباكهم وهو الذي جاء في الواقع بعد دقيقة واحدة فقط وتحديداً في الدقيقة (70) عبر السنغالي ألفريد ندياي الذي ارتقى فوق الجميع لاستقبال كرة عرضية بانينغا ليحولها قوية برأسه داخل شباك العويس.

وفي وقت كانت شمس غروب المباراة قد ظهرت أطلق الأرجنتيني كريستيان جوانكا رصاصة الرحمة في مرمى الأهلي مسجلاً هدفه الثالث عشر هذا الموسم بعد أن تلقى كرة بينية من زميله ايجالو ليتابعها من دون صعوبة في المرمى (95).

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021