لقطة مجنونة .. فكر خارج الصندوق ثم وضع رأسه داخله

الضحك في زمن كورونا

وسط مخاوف وأرقام وضحايا فيروس كورونا، تأتي من أستراليا لقطة مجنونة لرجل قرر الوقاية من الفيروس حتى ولو استخدم أغرب وسيلة، صندوق كرتون فوق رأسه، لكن كيف يقود سيارته بهذا الوضع؟

وتحت عنوان "يفكر خارج الصندوق ويضع رأسه بداخله"، قالت صحيفة: "الديلي ميل" البريطانية، حدثت الواقعة المجنونة في موقف للسيارات أمام مركز تسوق بمدينة أرميدال في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية.

ويبدو أنه ليس لدى هذا الرجل كمامة، ففكر خارج الصندوق (بطريقة مختلفة ومبتكرة)، وقرر أن يستعين بصندوق بضائع ليضعه على رأسه، ليحمي نفسه من الفيروس.


وحسب "الديلي ميل الأسترالية"، ففي الفيديو الذي تم بثه على موقع العلاقات الاجتماعية "فيسبوك"، يحاول الرجل ركوب السيارة بهذا الصندوق فيفشل، ثم يحني رأسه بطريقة مضحكة ويدخل السيارة، ويحاول تثبيت نفسه في السيارة، وينتهي الفيديو والرجل يواصل المحاولة".

وتنقل الصحيفة الأسترالية عن المرأة التي التقطت الفيديو وبثته، قولها: "مع كل الحزن والدراما التي نعيشها بسبب كورونا، تأتي هذه اللحظة المجنونة والطريفة كي تجعلنا نتوقف لنشاهد ونضحك، ونغير مناخ الكآبة والقلق الذي نعيشه".

فيروس كورونا الجديد

8

29 مارس 2020 - 5 شعبان 1441 04:20 PM

الضحك في زمن كورونا

لقطة مجنونة .. فكر خارج الصندوق ثم وضع رأسه داخله

1 21,584

وسط مخاوف وأرقام وضحايا فيروس كورونا، تأتي من أستراليا لقطة مجنونة لرجل قرر الوقاية من الفيروس حتى ولو استخدم أغرب وسيلة، صندوق كرتون فوق رأسه، لكن كيف يقود سيارته بهذا الوضع؟

وتحت عنوان "يفكر خارج الصندوق ويضع رأسه بداخله"، قالت صحيفة: "الديلي ميل" البريطانية، حدثت الواقعة المجنونة في موقف للسيارات أمام مركز تسوق بمدينة أرميدال في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية.

ويبدو أنه ليس لدى هذا الرجل كمامة، ففكر خارج الصندوق (بطريقة مختلفة ومبتكرة)، وقرر أن يستعين بصندوق بضائع ليضعه على رأسه، ليحمي نفسه من الفيروس.


وحسب "الديلي ميل الأسترالية"، ففي الفيديو الذي تم بثه على موقع العلاقات الاجتماعية "فيسبوك"، يحاول الرجل ركوب السيارة بهذا الصندوق فيفشل، ثم يحني رأسه بطريقة مضحكة ويدخل السيارة، ويحاول تثبيت نفسه في السيارة، وينتهي الفيديو والرجل يواصل المحاولة".

وتنقل الصحيفة الأسترالية عن المرأة التي التقطت الفيديو وبثته، قولها: "مع كل الحزن والدراما التي نعيشها بسبب كورونا، تأتي هذه اللحظة المجنونة والطريفة كي تجعلنا نتوقف لنشاهد ونضحك، ونغير مناخ الكآبة والقلق الذي نعيشه".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020