"سبق" ترصد جهود "الشؤون الإسلامية" في تنظيف وتطهير وتعقيم مساجد الشرقية

"الدولة": في مثل هذه الظروف نقف صفاً واحداً خلف القيادة وهذا ما اعتدنا عليه

أكد مساعد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة الشرقية بدر الدولة لـ "سبق" استمرار فرع الوزارة بالشرقية في التعقيم والتنظيف وغسيل السجاد، والصيانة الشاملة لكافة الاحتياجات من (الصوتيات - الكهرباء - المواد الصحية) لمساجد المنطقة بعد صدور قرار إغلاق المساجد بسبب فيروس كورونا.

وتفصيلاً، قال "الدولة": ما زالت الجهود مبذولة مشكورة لحكومة خادم الحرمين الشريفين، والمتمثلة في حرص وزارة الشؤون الإسلامية بقيادة الوزير الشيخ عبداللطيف آل الشيخ وفقه الله ، والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار وباء فيروس كورونا والتي بدأت من وقت مبكر من خلال رفع الجانب التوعوي.

وأشار إلى أن فرع الوزارة أطلق حملة تمثلت في مجموعة من المحاضرات عن طريق البث المباشر لكوكبة من العلماء والدعاة في بيان الموقف من هذه الجائحة ، وكذلك الجمعيات الدعوية قامت بحملات مثيلة من خلال المحاضرات والمنشورات والمقاطع الصوتية والجولات على أماكن التجمعات للجاليات ومقاطع صوتية مترجمة بكافة اللغات ، وإيقاف تفطير الصائمين بشكل جماعي.

وأضاف : من الجهود منذ بداية الأزمة تقليل مدة المكث في المسجد وتخفيف صلاة الجماعة وخطب الجمع وفتح عدد من الجوامع لتقليل عدد المصلين في المكان الواحد مع التباعد بينهم وتعقيم المساجد وإغلاق دورات المياه ، إلى أن تم إغلاق المساجد بشكل تام.

وقال إن هناك عقد شراكات مع الجهات الحكومية كوزارة الصحة والبلديات في كافة المحافظات، إضافة إلى شركات مجتمعية عن طريق بعض المؤسسات الأهلية المتعاونة، التي ثبت أنها في مثل هذه الظروف يقفون صفاً واحداً خلف القيادة وتوجيهاتها الحكيمة الحانية ، والشكر والتقدير للمؤذنين الذين يصدعون بالأذان خمس مرات في اليوم والليلة ، بعد توفير التصاريح المطلوبة لأداء مهمتهم كما وجهوا من قبل وزارتهم والعمل لازال مستمراً في الفرع والإدارات للمتابعة.

3

21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 10:20 PM

"الدولة": في مثل هذه الظروف نقف صفاً واحداً خلف القيادة وهذا ما اعتدنا عليه

"سبق" ترصد جهود "الشؤون الإسلامية" في تنظيف وتطهير وتعقيم مساجد الشرقية

0 3,452

أكد مساعد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة الشرقية بدر الدولة لـ "سبق" استمرار فرع الوزارة بالشرقية في التعقيم والتنظيف وغسيل السجاد، والصيانة الشاملة لكافة الاحتياجات من (الصوتيات - الكهرباء - المواد الصحية) لمساجد المنطقة بعد صدور قرار إغلاق المساجد بسبب فيروس كورونا.

وتفصيلاً، قال "الدولة": ما زالت الجهود مبذولة مشكورة لحكومة خادم الحرمين الشريفين، والمتمثلة في حرص وزارة الشؤون الإسلامية بقيادة الوزير الشيخ عبداللطيف آل الشيخ وفقه الله ، والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار وباء فيروس كورونا والتي بدأت من وقت مبكر من خلال رفع الجانب التوعوي.

وأشار إلى أن فرع الوزارة أطلق حملة تمثلت في مجموعة من المحاضرات عن طريق البث المباشر لكوكبة من العلماء والدعاة في بيان الموقف من هذه الجائحة ، وكذلك الجمعيات الدعوية قامت بحملات مثيلة من خلال المحاضرات والمنشورات والمقاطع الصوتية والجولات على أماكن التجمعات للجاليات ومقاطع صوتية مترجمة بكافة اللغات ، وإيقاف تفطير الصائمين بشكل جماعي.

وأضاف : من الجهود منذ بداية الأزمة تقليل مدة المكث في المسجد وتخفيف صلاة الجماعة وخطب الجمع وفتح عدد من الجوامع لتقليل عدد المصلين في المكان الواحد مع التباعد بينهم وتعقيم المساجد وإغلاق دورات المياه ، إلى أن تم إغلاق المساجد بشكل تام.

وقال إن هناك عقد شراكات مع الجهات الحكومية كوزارة الصحة والبلديات في كافة المحافظات، إضافة إلى شركات مجتمعية عن طريق بعض المؤسسات الأهلية المتعاونة، التي ثبت أنها في مثل هذه الظروف يقفون صفاً واحداً خلف القيادة وتوجيهاتها الحكيمة الحانية ، والشكر والتقدير للمؤذنين الذين يصدعون بالأذان خمس مرات في اليوم والليلة ، بعد توفير التصاريح المطلوبة لأداء مهمتهم كما وجهوا من قبل وزارتهم والعمل لازال مستمراً في الفرع والإدارات للمتابعة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020