إيمان المطيري "الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية" نائبةً لوزير التجارة.. تقود 50 جهة لتحسين بيئة الأعمال في المملكة

برؤية واضحة، وطموح عالٍ، تُواصل معالي الدكتورة إيمان بنت هبّاس المطيري، التي صدر أمر ملكي بتعيينها نائبًا لوزير التجارة بالمرتبة الممتازة، مهام الإشراف على تنفيذ الإصلاحات الجوهرية الموسعة في البيئة التجارية والاستثمارية للارتقاء بها؛ لتكون في مصاف الدول العشر الأكثر تنافسية في العالم.

هذه الرحلة التي أسست الدكتورة المطيري النموذج التشغيلي لها منذ إعلان رؤية المملكة 2030، وتكللت بإنشاء لجنة تحسين أداء الأعمال في القطاع الخاص، وتحفيزه للمشاركة في التنمية الاقتصادية "تيسير" (إحدى مبادرات التحول الوطني 2020)؛ لتصبح فيما بعد المركز الوطني للتنافسية "تيسير"، بشراكة 50 جهة حكومية، تجتمع أسبوعيًّا لتنفيذ الإصلاحات وفق أفضل الممارسات العالمية بالتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية، مثل: مجموعة البنك الدولي، ومنتدى الاقتصاد العالمي.. وغيرهما.

وأسهمت جهود فريق العمل الذي قادته المطيري عبر المركز الوطني للتنافسية ولجانه الـ 23 في صعود المملكة في المؤشرات العالمية؛ لتحتل الصدارة في إصلاحات بيئة الأعمال في تقرير سهولة الأعمال 2020، وتحرز التقدم الوحيد في الشرق الأوسط في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية 2020، والتقدم في مؤشر المرأة، وأنشطة الأعمال والقانون 2021 للعام الثاني على التوالي.

وبدأت الدكتورة إيمان المطيري حياتها العملية معيدة في قسم الكيمياء بكلية الطب في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ثم باحثة لما بعد درجة الدكتوراه في علم الوراثة البشرية بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية، كما قامت بالتدريس هناك، ثم تقلّدت العديد من المناصب القيادية في شركة أرامكو السعودية في الإدارة الطبية والموارد البشرية، وإدارة مشروع تنسيق الشراكة بين مستشفى جونز هوبكنز وأرامكو.

وعملت على تقديم استشارات لمعالي وزير الشؤون الاجتماعية (2015م)، وعُينت مستشارةً لوزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، ومديرة لمكتب التحوّل الاستراتيجي بالهيئة، كما عُيّنت مديرةً لمكتب برنامج تنمية القدرات البشرية "أحد برامج رؤية المملكة 2030"، وتولت الإشراف على تأسيس المركز السعودي للأعمال، وقامت بتأسيس مكتب برنامج تنمية القدرات البشرية، وتحديد المبادرات والمشاريع الهادفة إلى تطوير برنامج الإصلاح لمنظومة التعليم والتدريب وتنمية القدرات البشرية في المملكة.

وشغلت الدكتورة إيمان المطيري أيضًا العديد من المناصب؛ إذ صدر أمر ملكي في ديسمبر 2019 بتعيينها مساعدًا لوزير التجارة بالمرتبة الممتازة، كما صدرت موافقة مجلس الوزراء على تكليفها بمهام الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية "تيسير".

14

04 مايو 2021 - 22 رمضان 1442 01:07 AM

إيمان المطيري "الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية" نائبةً لوزير التجارة.. تقود 50 جهة لتحسين بيئة الأعمال في المملكة

9 15,213

برؤية واضحة، وطموح عالٍ، تُواصل معالي الدكتورة إيمان بنت هبّاس المطيري، التي صدر أمر ملكي بتعيينها نائبًا لوزير التجارة بالمرتبة الممتازة، مهام الإشراف على تنفيذ الإصلاحات الجوهرية الموسعة في البيئة التجارية والاستثمارية للارتقاء بها؛ لتكون في مصاف الدول العشر الأكثر تنافسية في العالم.

هذه الرحلة التي أسست الدكتورة المطيري النموذج التشغيلي لها منذ إعلان رؤية المملكة 2030، وتكللت بإنشاء لجنة تحسين أداء الأعمال في القطاع الخاص، وتحفيزه للمشاركة في التنمية الاقتصادية "تيسير" (إحدى مبادرات التحول الوطني 2020)؛ لتصبح فيما بعد المركز الوطني للتنافسية "تيسير"، بشراكة 50 جهة حكومية، تجتمع أسبوعيًّا لتنفيذ الإصلاحات وفق أفضل الممارسات العالمية بالتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية، مثل: مجموعة البنك الدولي، ومنتدى الاقتصاد العالمي.. وغيرهما.

وأسهمت جهود فريق العمل الذي قادته المطيري عبر المركز الوطني للتنافسية ولجانه الـ 23 في صعود المملكة في المؤشرات العالمية؛ لتحتل الصدارة في إصلاحات بيئة الأعمال في تقرير سهولة الأعمال 2020، وتحرز التقدم الوحيد في الشرق الأوسط في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية 2020، والتقدم في مؤشر المرأة، وأنشطة الأعمال والقانون 2021 للعام الثاني على التوالي.

وبدأت الدكتورة إيمان المطيري حياتها العملية معيدة في قسم الكيمياء بكلية الطب في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ثم باحثة لما بعد درجة الدكتوراه في علم الوراثة البشرية بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية، كما قامت بالتدريس هناك، ثم تقلّدت العديد من المناصب القيادية في شركة أرامكو السعودية في الإدارة الطبية والموارد البشرية، وإدارة مشروع تنسيق الشراكة بين مستشفى جونز هوبكنز وأرامكو.

وعملت على تقديم استشارات لمعالي وزير الشؤون الاجتماعية (2015م)، وعُينت مستشارةً لوزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، ومديرة لمكتب التحوّل الاستراتيجي بالهيئة، كما عُيّنت مديرةً لمكتب برنامج تنمية القدرات البشرية "أحد برامج رؤية المملكة 2030"، وتولت الإشراف على تأسيس المركز السعودي للأعمال، وقامت بتأسيس مكتب برنامج تنمية القدرات البشرية، وتحديد المبادرات والمشاريع الهادفة إلى تطوير برنامج الإصلاح لمنظومة التعليم والتدريب وتنمية القدرات البشرية في المملكة.

وشغلت الدكتورة إيمان المطيري أيضًا العديد من المناصب؛ إذ صدر أمر ملكي في ديسمبر 2019 بتعيينها مساعدًا لوزير التجارة بالمرتبة الممتازة، كما صدرت موافقة مجلس الوزراء على تكليفها بمهام الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية "تيسير".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021