اتفاقية بـ5 مليارات ريال تستهدف تحويل المدينة لمحطة رئيسة للحجاج والمعتمرين

بين برنامج خدمة ضيوف الرحمن و"المعرفة الاقتصادية" وشهدها أمير المنطقة

شهد أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز توقيع اتفاقية بين برنامج خدمة ضيوف الرحمن وشركة مدينة المعرفة الاقتصادية، بحضور وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن.

وقع الاتفاقية من جانب برنامج خدمة ضيوف الرحمن مدير البرنامج الدكتور رامي كنسارة، ومن جانب مدينة المعرفة الاقتصادية رئيس مجلس الإدارة أمين شاكر .

وتهدف الاتفاقية إلى تحويل المدينة المنورة إلى محطة رئيسة للحجاج والمعتمرين، والنهوض بقطاع خدمة ضيوف الرحمن، ورفع حجم الاستثمار في المدينة المنورة، وتطوير مشاريع رئيسة بقيمة خمسة مليارات ريال.

ويسعى برنامج خدمة ضيوف الرحمن إلى إحداث نقلة نوعية جديدة تلبي طموحات ضيوف الرحمن والارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة، واستقطاب الشركات العاملة في خدمة ضيوف الرحمن وإتاحة فرص استثمارية جديدة ذات معايير عالمية، إضافة إلى تحسين تجربة المعتمر والزائر من خلال إثرائها من الناحية الدينية والثقافية وتقديم خدمات ذات جودة عالية.

وأوضح وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن أن الاتفاقية بين برنامج خدمة ضيوف الرحمن ومدينة المعرفة سيتم من خلالها العمل على تحويل المدينة المنورة إلى محطة رئيسة للحجاج والمعتمرين، وتكون القاعدة الأساسية والمكان الذي سيقضون فيه وقتهم الطويل.

وقال وزير الحج: يستطيع من يريد أن يؤدي العمرة أن يأتي ويقضي وقته في المدينة ويذهب لأداء العمرة ليوم أو يومين، ويعود إلى المدينة المنورة ليقضي بقية المدة، أيضاً بالنسبة للحجاج ستتاح لهم فرصة عمل جدول، بحيث يأتي ليسكن في المدينة المنورة، ثم يقوم بعدها بالذهاب إلى مكة المكرمة في اليوم السابع أو السادس ويؤدي مناسك الحج وطواف الإفاضة وينهي جميع الأعمال الواجبة في الحج ثم يعود إلى المدينة المنورة.

ونوّه وزير الحج بحرص الأمير فيصل بن سلمان على البدء في تنفيذ هذه المبادرة، وقد جرى توقيع اتفاقيات مع مدينة المعرفة لتستثمر حوالي خمسة مليارات ريال في هذا المشروع بمباني تكون طاقتها الاستيعابية كافية لاستيعاب القادمين للمدينة المنورة وينوون تأدية العمرة، والقادمين إلى المدينة المنورة وينوون تأدية الحج.

يذكر أن برنامج خدمة ضيوف الرحمن سيقوم من خلال هذه الاتفاقية بتسهيل مهام عمل شركة مدينة المعرفة الاقتصادية، وتقديم عمليات الدعم اللازمة، بينما ستقوم مدينة المعرفة بتطوير مشاريع رئيسة بقيمة خمس مليارات ريال تشمل مراكز تجارية وفنادق ومرافق ترفيهية في المناطق المجاورة لمحطة قطار الحرمين بالمدينة المنورة، وعلى امتداد طريق الملك عبدالعزيز، إضافة إلى مشاريع متميزة في مجال خدمات الرعاية الصحية للزوار والمعتمرين والحجاج التي من المتوقع أن تخلق ما يقارب خمسة عشر ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة في مجالات ذات علاقة بنطاق قطاع خدمة ضيوف الرحمن.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج

19

16 يوليو 2019 - 13 ذو القعدة 1440 04:44 PM

بين برنامج خدمة ضيوف الرحمن و"المعرفة الاقتصادية" وشهدها أمير المنطقة

اتفاقية بـ5 مليارات ريال تستهدف تحويل المدينة لمحطة رئيسة للحجاج والمعتمرين

2 4,568

شهد أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز توقيع اتفاقية بين برنامج خدمة ضيوف الرحمن وشركة مدينة المعرفة الاقتصادية، بحضور وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن.

وقع الاتفاقية من جانب برنامج خدمة ضيوف الرحمن مدير البرنامج الدكتور رامي كنسارة، ومن جانب مدينة المعرفة الاقتصادية رئيس مجلس الإدارة أمين شاكر .

وتهدف الاتفاقية إلى تحويل المدينة المنورة إلى محطة رئيسة للحجاج والمعتمرين، والنهوض بقطاع خدمة ضيوف الرحمن، ورفع حجم الاستثمار في المدينة المنورة، وتطوير مشاريع رئيسة بقيمة خمسة مليارات ريال.

ويسعى برنامج خدمة ضيوف الرحمن إلى إحداث نقلة نوعية جديدة تلبي طموحات ضيوف الرحمن والارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة، واستقطاب الشركات العاملة في خدمة ضيوف الرحمن وإتاحة فرص استثمارية جديدة ذات معايير عالمية، إضافة إلى تحسين تجربة المعتمر والزائر من خلال إثرائها من الناحية الدينية والثقافية وتقديم خدمات ذات جودة عالية.

وأوضح وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن أن الاتفاقية بين برنامج خدمة ضيوف الرحمن ومدينة المعرفة سيتم من خلالها العمل على تحويل المدينة المنورة إلى محطة رئيسة للحجاج والمعتمرين، وتكون القاعدة الأساسية والمكان الذي سيقضون فيه وقتهم الطويل.

وقال وزير الحج: يستطيع من يريد أن يؤدي العمرة أن يأتي ويقضي وقته في المدينة ويذهب لأداء العمرة ليوم أو يومين، ويعود إلى المدينة المنورة ليقضي بقية المدة، أيضاً بالنسبة للحجاج ستتاح لهم فرصة عمل جدول، بحيث يأتي ليسكن في المدينة المنورة، ثم يقوم بعدها بالذهاب إلى مكة المكرمة في اليوم السابع أو السادس ويؤدي مناسك الحج وطواف الإفاضة وينهي جميع الأعمال الواجبة في الحج ثم يعود إلى المدينة المنورة.

ونوّه وزير الحج بحرص الأمير فيصل بن سلمان على البدء في تنفيذ هذه المبادرة، وقد جرى توقيع اتفاقيات مع مدينة المعرفة لتستثمر حوالي خمسة مليارات ريال في هذا المشروع بمباني تكون طاقتها الاستيعابية كافية لاستيعاب القادمين للمدينة المنورة وينوون تأدية العمرة، والقادمين إلى المدينة المنورة وينوون تأدية الحج.

يذكر أن برنامج خدمة ضيوف الرحمن سيقوم من خلال هذه الاتفاقية بتسهيل مهام عمل شركة مدينة المعرفة الاقتصادية، وتقديم عمليات الدعم اللازمة، بينما ستقوم مدينة المعرفة بتطوير مشاريع رئيسة بقيمة خمس مليارات ريال تشمل مراكز تجارية وفنادق ومرافق ترفيهية في المناطق المجاورة لمحطة قطار الحرمين بالمدينة المنورة، وعلى امتداد طريق الملك عبدالعزيز، إضافة إلى مشاريع متميزة في مجال خدمات الرعاية الصحية للزوار والمعتمرين والحجاج التي من المتوقع أن تخلق ما يقارب خمسة عشر ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة في مجالات ذات علاقة بنطاق قطاع خدمة ضيوف الرحمن.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019