"نقاء" تحذر الفضائيات من المسلسلات المحتوية على مشاهد التدخين وتهدد بملاحقة القنوات المخالفة

أكدت: مشاهد التدخين في المسلسلات الرمضانية جريمة يعاقب عليها النظام

دعت الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين "نقاء" المدخنين إلى الإقلاع عن التدخين بمناسبة شهر رمضان الكريم، مبينة أن رمضان مناسبة عظيمة للإقلاع عنه؛ حيث تسهم الأجواء الإيمانية في تغير السلوك وتقويمها بما يرضي الله، عز وجل، مؤكدة أنها فرصة ثمينة لترك آفة التدخين.

وأبدت الجمعية تخوفها من الأفعال التي قد تسهم في تعزيز تعاطي التدخين لدى المدخنين، وكسر عزيمتهم في الإقلاع عنه والتي من أخطرها مشاهد التدخين في المسلسلات والبرامج الرمضانية، مشيرة إلى أن تلك المقاطع تخالف نظام مكافحة التدخين ولائحته التنفيذية، وأعلنت أنها سترفع شكاوى للجهات المختصة في كل تجاوز للنظام ولائحته التنفيذية.

من جهته، طالب رئيس مجلس إدارة "نقاء" المستشار سليمان بن عبدالرحمن الصبي وسائل الإعلام المختلفة احترام خصوصية الشهر الفضيل بالامتناع عن عرض الأفلام التي تحتوي على مشاهد التدخين أو استخدام مقص الرقابة لحذف المشاهد التي تعبر أو تشجع على التدخين.

ولفت إلى أن عرض تلك المشاهد، وخصوصاً خلال رمضان، فيه تجاوز لمشاعر الصائمين، وخصوصاً أن الكثير من المدخنين يحرصون على الإقلاع خلال ذلك الشهر المبارك؛ لأن فترة الصيام تمتد لأكثر من عشر ساعات، فهذا دليل على أن الإنسان يستطيع -بإذن الله- وداع تلك الآفة، وأن يزف لأعضائه وخاصة رئتيه ولأهله خبر توقفه عن التدخين لتزداد الفرحة مع أفراح رمضان.

ودعا "الصبي" وسائل الإعلام المختلفة إلى نشر التوعية بمضار التدخين الصحية وتكثيفها، وخصوصاً في رمضان، محذراً في نفس الوقت من استعراض مشاهد عن التدخين في البرامج والمسلسلات الرمضانية؛ حيث أكد أن الجمعية لن تتردد في رفع شكاوى للجهات المختصة في حالة مخالفة النظام ولائحته التنفيذية بنشر تلك المقاطع التي تحتوي على التدخين.

وأضاف "الصبي": "تسعى شركات التبغ جاهدة من أجل إغراء المجتمع بمختلف فئاته العمرية بالتدخين، وحتى الأطفال لم يسلموا من دعاياتها الترويجية التي تمارسها تجاههم بشكل غير مباشر؛ حيث تقوم من خلال نجوم السينما والرياضة والممثلين الذين يظهرون وهم يتعاطون السجائر بكل جاذبية وإغراء".

وأشار إلى أن دراسة أميركية أكدت أن انتشار مشاهد التدخين في السينما بلغ 80% من أفضل الأفلام الأميركية؛ فأشهر نجوم السينما كانوا يظهرون بالسيجارة في أفلامهم، لافتًا إلى أن ذلك الأسلوب كفيل بإغواء الشباب لتعاطي التدخين لاعتبارات القدوة والمحاكاة.

وأكد "الصبي" أن نظام مكافحة التدخين حذر تحذيراً شديد اللهجة من الترويج بأي شكل من الأشكال للتبغ بمختلف مكوناته؛ حيث نصت المادة "10" من النظام على منع الإعلان والترويج للتبغ ومشتقاته بأي وسيلة من وسائل الإعلان أو الإعلام السعودية، وحذف مشاهد تعاطي التبغ ومشتقاته من الأفلام والمسلسلات والبرامج والمطبوعات التي تعرض في المملكة، وكل ما يشجع على التدخين.

25

14 مايو 2018 - 28 شعبان 1439 06:57 PM

أكدت: مشاهد التدخين في المسلسلات الرمضانية جريمة يعاقب عليها النظام

"نقاء" تحذر الفضائيات من المسلسلات المحتوية على مشاهد التدخين وتهدد بملاحقة القنوات المخالفة

18 4,750

دعت الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين "نقاء" المدخنين إلى الإقلاع عن التدخين بمناسبة شهر رمضان الكريم، مبينة أن رمضان مناسبة عظيمة للإقلاع عنه؛ حيث تسهم الأجواء الإيمانية في تغير السلوك وتقويمها بما يرضي الله، عز وجل، مؤكدة أنها فرصة ثمينة لترك آفة التدخين.

وأبدت الجمعية تخوفها من الأفعال التي قد تسهم في تعزيز تعاطي التدخين لدى المدخنين، وكسر عزيمتهم في الإقلاع عنه والتي من أخطرها مشاهد التدخين في المسلسلات والبرامج الرمضانية، مشيرة إلى أن تلك المقاطع تخالف نظام مكافحة التدخين ولائحته التنفيذية، وأعلنت أنها سترفع شكاوى للجهات المختصة في كل تجاوز للنظام ولائحته التنفيذية.

من جهته، طالب رئيس مجلس إدارة "نقاء" المستشار سليمان بن عبدالرحمن الصبي وسائل الإعلام المختلفة احترام خصوصية الشهر الفضيل بالامتناع عن عرض الأفلام التي تحتوي على مشاهد التدخين أو استخدام مقص الرقابة لحذف المشاهد التي تعبر أو تشجع على التدخين.

ولفت إلى أن عرض تلك المشاهد، وخصوصاً خلال رمضان، فيه تجاوز لمشاعر الصائمين، وخصوصاً أن الكثير من المدخنين يحرصون على الإقلاع خلال ذلك الشهر المبارك؛ لأن فترة الصيام تمتد لأكثر من عشر ساعات، فهذا دليل على أن الإنسان يستطيع -بإذن الله- وداع تلك الآفة، وأن يزف لأعضائه وخاصة رئتيه ولأهله خبر توقفه عن التدخين لتزداد الفرحة مع أفراح رمضان.

ودعا "الصبي" وسائل الإعلام المختلفة إلى نشر التوعية بمضار التدخين الصحية وتكثيفها، وخصوصاً في رمضان، محذراً في نفس الوقت من استعراض مشاهد عن التدخين في البرامج والمسلسلات الرمضانية؛ حيث أكد أن الجمعية لن تتردد في رفع شكاوى للجهات المختصة في حالة مخالفة النظام ولائحته التنفيذية بنشر تلك المقاطع التي تحتوي على التدخين.

وأضاف "الصبي": "تسعى شركات التبغ جاهدة من أجل إغراء المجتمع بمختلف فئاته العمرية بالتدخين، وحتى الأطفال لم يسلموا من دعاياتها الترويجية التي تمارسها تجاههم بشكل غير مباشر؛ حيث تقوم من خلال نجوم السينما والرياضة والممثلين الذين يظهرون وهم يتعاطون السجائر بكل جاذبية وإغراء".

وأشار إلى أن دراسة أميركية أكدت أن انتشار مشاهد التدخين في السينما بلغ 80% من أفضل الأفلام الأميركية؛ فأشهر نجوم السينما كانوا يظهرون بالسيجارة في أفلامهم، لافتًا إلى أن ذلك الأسلوب كفيل بإغواء الشباب لتعاطي التدخين لاعتبارات القدوة والمحاكاة.

وأكد "الصبي" أن نظام مكافحة التدخين حذر تحذيراً شديد اللهجة من الترويج بأي شكل من الأشكال للتبغ بمختلف مكوناته؛ حيث نصت المادة "10" من النظام على منع الإعلان والترويج للتبغ ومشتقاته بأي وسيلة من وسائل الإعلان أو الإعلام السعودية، وحذف مشاهد تعاطي التبغ ومشتقاته من الأفلام والمسلسلات والبرامج والمطبوعات التي تعرض في المملكة، وكل ما يشجع على التدخين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019