برئاسة المملكة.. "وزراء العرب السياحي" يقرر رفع قيود السفر

على عدة مراحل مع الأخذ بالاحتياطات اللازمة لتخفيف الآثار السلبية لفيروس كورونا

أكد المجلس الوزاري العربي للسياحة أهمية التعاون بين الدول العربية الأعضاء لتنسيق الجهود ورفع قيود السفر على عدة مراحل، مع الأخذ بالاعتبار الاحتياطات اللازمة للمساعدة في تخفيف الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد، سواء على الصحة العامة والمجتمعات أو على اقتصاداتها.

وترأس الاجتماع أحمد الخطيب وزير السياحة السعودي عبر الجلسة الافتراضية الطارئة للمجلس الوزاري العربي للسياحة التي عقدت اليوم حول جائحة فيروس كورونا.

وشدد المجتمعون على أهمية ضمان صحة وسلامة العاملين في قطاع السياحة والسفر وأهمية تنسيق الجهود لدعم الوصول إلى تعاقب شامل ومستدام للقطاع.

ولفت المجلس إلى ضرورة توفير بيئة سفر آمنة تساعد على إعادة بناء الثقة لدى السائح وتشجيع السياحة الداخلية في الدول العربية، والعمل على استقطاب السياح الدوليين حال انتهاء أزمة تفشي الفيروس باعتبارها جزءًا من خطط تعافي اقتصادات الدول العربية.

وطالب المجلس بتعزيز التعاون مع القطاع الخاص للحد من آثار الضرر في قطاع السياحة والسفر والمحافظة على الوظائف بالقطاع وتطوير وتدريب الكفاءات العاملة فيه، وتعزيز استخدام التقنيات الحديثة في البرامج التدريبية للعاملين في القطاع السياحي وفي خلق الوظائف خاصة القطاعات الأكثر تضررًا مثل صناعة الطيران ومساعدة شركات قطاع السياحة، خاصة المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال.

فيروس كورونا الجديد

113

17 يونيو 2020 - 25 شوّال 1441 05:33 PM

على عدة مراحل مع الأخذ بالاحتياطات اللازمة لتخفيف الآثار السلبية لفيروس كورونا

برئاسة المملكة.. "وزراء العرب السياحي" يقرر رفع قيود السفر

11 103,270

أكد المجلس الوزاري العربي للسياحة أهمية التعاون بين الدول العربية الأعضاء لتنسيق الجهود ورفع قيود السفر على عدة مراحل، مع الأخذ بالاعتبار الاحتياطات اللازمة للمساعدة في تخفيف الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد، سواء على الصحة العامة والمجتمعات أو على اقتصاداتها.

وترأس الاجتماع أحمد الخطيب وزير السياحة السعودي عبر الجلسة الافتراضية الطارئة للمجلس الوزاري العربي للسياحة التي عقدت اليوم حول جائحة فيروس كورونا.

وشدد المجتمعون على أهمية ضمان صحة وسلامة العاملين في قطاع السياحة والسفر وأهمية تنسيق الجهود لدعم الوصول إلى تعاقب شامل ومستدام للقطاع.

ولفت المجلس إلى ضرورة توفير بيئة سفر آمنة تساعد على إعادة بناء الثقة لدى السائح وتشجيع السياحة الداخلية في الدول العربية، والعمل على استقطاب السياح الدوليين حال انتهاء أزمة تفشي الفيروس باعتبارها جزءًا من خطط تعافي اقتصادات الدول العربية.

وطالب المجلس بتعزيز التعاون مع القطاع الخاص للحد من آثار الضرر في قطاع السياحة والسفر والمحافظة على الوظائف بالقطاع وتطوير وتدريب الكفاءات العاملة فيه، وتعزيز استخدام التقنيات الحديثة في البرامج التدريبية للعاملين في القطاع السياحي وفي خلق الوظائف خاصة القطاعات الأكثر تضررًا مثل صناعة الطيران ومساعدة شركات قطاع السياحة، خاصة المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020