شاهد وتعرف على قصر السقاف بمكة.. مقر الدولة ومركز الحكم في عهد المؤسس

يحمل طابعاً إسلامياً في المعمار لاحتوائه على الكثير من العناصر الفنية والزخرفات

نشرت دارة الملك عبدالعزيز؛ فيديو عن قصر الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه بالمعابدة بمكة المكرمة- والمسمى بقصر السقاف.

وقال مدير مركز تاريخ مكة المكرمة التابع لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فواز الدهاس: "القصر الملكي بالمعابدة والمعروف بقصر السقاف، دخله الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - عندما دخل إلى مكة المكرمة، حيث أضاف عليه عدة إضافات وقصور تربط شماله بجنوبه، واستخدمه رحمه الله لاستقبال ضيوفه الرسميين، ثم بعد ذلك استخدمه الملك سعود ثم الملك فيصل، ثم أصبح بعد ذلك مقرًا لرابطة العالم الإسلامي، وأصبح فيما بعد مقرًا لشرطة العاصمة المقدسة، وتم تحويل الجزء الغربي منه مقراً لفرع وزارة المالية".

وكان قصر السقاف التاريخي الواقع في حي المعابدة بمكة المكرمة، مقرًا للدولة ومركزًا للحكم في عهد المؤسس والملك سعود والملك فيصل، وهو من المباني القديمة بمكة، ويحمل طابعاً إسلامياً في المعمار لاحتوائه على الكثير من العناصر الفنية والزخرفات الإسلامية.

و بحسب "ويكيبيديا" فإن قصر السقاف الواقع في الشمال الشرقي لمكة المكرمة بالتحديد في شارع الأبطح بحي المعابدة؛ يتكون من طابقين وله مدخل رئيس يتوسط واجهته الأمامية ومدخلان ثانويان على جانبي الواجهة الرئيسية ذاتها، ويلحق القصر في ركنه الشمالي الشرقي برج دفاعي ذو فتحات مستطيلة أُضيف في عهد الملك عبدالعزيز للمراقبة؛ كما يتكون القصر من مجموعة من الوحدات السكنية ومباني الخدمات الخاصة بالقصر بُنيت في فترات تاريخية مختلفة تبدأ بعام 1346هـ، وتنتهي بأواخر عهد الملك عبدالعزيز، ولكن يرجع تاريخ بعض هذه المباني لما قبل عهد الملك عبدالعزيز، وبعضها بني بعد وفاته.

وأقيمت هذه القصور والمباني، والوحدات السكنية على مساحة تقدر بـ 2,500 متر مربع تقريباً، يفصل بينها شارع القصر الملكي الذي يطلق عليه مسمى شارع السقاف، ويحدها من الشمال والغرب شارع أم القرى، ومن الجنوب حي الملاوي، ومن الشرق شارع الملاوي.

38

16 يوليو 2019 - 13 ذو القعدة 1440 03:19 PM

يحمل طابعاً إسلامياً في المعمار لاحتوائه على الكثير من العناصر الفنية والزخرفات

شاهد وتعرف على قصر السقاف بمكة.. مقر الدولة ومركز الحكم في عهد المؤسس

1 8,299

نشرت دارة الملك عبدالعزيز؛ فيديو عن قصر الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه بالمعابدة بمكة المكرمة- والمسمى بقصر السقاف.

وقال مدير مركز تاريخ مكة المكرمة التابع لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فواز الدهاس: "القصر الملكي بالمعابدة والمعروف بقصر السقاف، دخله الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - عندما دخل إلى مكة المكرمة، حيث أضاف عليه عدة إضافات وقصور تربط شماله بجنوبه، واستخدمه رحمه الله لاستقبال ضيوفه الرسميين، ثم بعد ذلك استخدمه الملك سعود ثم الملك فيصل، ثم أصبح بعد ذلك مقرًا لرابطة العالم الإسلامي، وأصبح فيما بعد مقرًا لشرطة العاصمة المقدسة، وتم تحويل الجزء الغربي منه مقراً لفرع وزارة المالية".

وكان قصر السقاف التاريخي الواقع في حي المعابدة بمكة المكرمة، مقرًا للدولة ومركزًا للحكم في عهد المؤسس والملك سعود والملك فيصل، وهو من المباني القديمة بمكة، ويحمل طابعاً إسلامياً في المعمار لاحتوائه على الكثير من العناصر الفنية والزخرفات الإسلامية.

و بحسب "ويكيبيديا" فإن قصر السقاف الواقع في الشمال الشرقي لمكة المكرمة بالتحديد في شارع الأبطح بحي المعابدة؛ يتكون من طابقين وله مدخل رئيس يتوسط واجهته الأمامية ومدخلان ثانويان على جانبي الواجهة الرئيسية ذاتها، ويلحق القصر في ركنه الشمالي الشرقي برج دفاعي ذو فتحات مستطيلة أُضيف في عهد الملك عبدالعزيز للمراقبة؛ كما يتكون القصر من مجموعة من الوحدات السكنية ومباني الخدمات الخاصة بالقصر بُنيت في فترات تاريخية مختلفة تبدأ بعام 1346هـ، وتنتهي بأواخر عهد الملك عبدالعزيز، ولكن يرجع تاريخ بعض هذه المباني لما قبل عهد الملك عبدالعزيز، وبعضها بني بعد وفاته.

وأقيمت هذه القصور والمباني، والوحدات السكنية على مساحة تقدر بـ 2,500 متر مربع تقريباً، يفصل بينها شارع القصر الملكي الذي يطلق عليه مسمى شارع السقاف، ويحدها من الشمال والغرب شارع أم القرى، ومن الجنوب حي الملاوي، ومن الشرق شارع الملاوي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019