فيديو صادم .. لماذا تلقي هذه الأم طفلَيْها من الطابق الثالث؟

الأم: كان أمرًا مرعبًا ولا أدري كيف فعلت ذلك

وقفت أم روسية تصرخ في نافذة الطابق الثالث بمبنى سكني في مدينة نوفوسيبيرسك، وكان أحد طفلَيها يتدلى من يديها، وهي على استعداد لإسقاطه من أعلى، بينما كان الدخان يخرج من النافذة، والنيران تهدد الأسرة بالموت.

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: استيقظت الأم الروسية بافلونينا ليوبوف في السابعة صباحًا على مشهد النيران تشتعل في الشقة، والدخان يملؤها. ونقلت وسائل إعلام محلية عن "بافلونينا" قولها: "استيقظت وكان أحد طفلَيّ بجواري. أمسكت بيده، وبدأت أبحث عن ابني الثاني".

وتضيف "بافلونينا": "حين عثرت على ابني الثاني صارعنا نحن الثلاثة من أجل الوصول إلى النافذة عبر الدخان والنيران. لحظتها لم أفكر إلا بإنقاذ طفلَيّ. توجهت للنافذة، وصرخت؛ فتجمع الجيران، ونشروا بطانية، وطلبوا أن أرمي الطفلَيْن".

ويكشف شريط فيديو صادم الأم وهي تقف في النافذة، وتلقي طفلها من الطابق الثالث، بينما كانت مجموعة من جيرانها بالأسفل يرفعون بطانية في الهواء لالتقاط الطفل الساقط من أعلى، ومن بعده الطفل الثاني.

وتقول "بافلونينا": "كان إلقاء الطفلَين من الطابق الثالث أمرًا مرعبًا، لكن كان عليّ أن أفعل ذلك. لا أتذكر كيف فعلته، وكيف واتتني الشجاعة للقيام بذلك".

وحسب الفيديو، عقب إسقاط الطفلَين تم إنزال الأم بحبل، ونُقل الجميع إلى المستشفى مصابين باختناق من الدخان.

وقد أجرت سلطات مدينة نوفوسيبيرسك تحقيقًا بشأن الحريق الذي دمَّر الشقة بالكامل. وذكر تقرير صادر عن إدارة الطوارئ أنه يشتبه في أن طفلاً كان يلعب بولاعة، وأشعل النيران، بينما تحدَّث تقرير آخر عن مشكلة في جهاز الميكروويف، تسببت في الحريق.

روسيا

442

05 سبتمبر 2020 - 17 محرّم 1442 01:47 AM

الأم: كان أمرًا مرعبًا ولا أدري كيف فعلت ذلك

فيديو صادم .. لماذا تلقي هذه الأم طفلَيْها من الطابق الثالث؟

5 145,560

وقفت أم روسية تصرخ في نافذة الطابق الثالث بمبنى سكني في مدينة نوفوسيبيرسك، وكان أحد طفلَيها يتدلى من يديها، وهي على استعداد لإسقاطه من أعلى، بينما كان الدخان يخرج من النافذة، والنيران تهدد الأسرة بالموت.

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: استيقظت الأم الروسية بافلونينا ليوبوف في السابعة صباحًا على مشهد النيران تشتعل في الشقة، والدخان يملؤها. ونقلت وسائل إعلام محلية عن "بافلونينا" قولها: "استيقظت وكان أحد طفلَيّ بجواري. أمسكت بيده، وبدأت أبحث عن ابني الثاني".

وتضيف "بافلونينا": "حين عثرت على ابني الثاني صارعنا نحن الثلاثة من أجل الوصول إلى النافذة عبر الدخان والنيران. لحظتها لم أفكر إلا بإنقاذ طفلَيّ. توجهت للنافذة، وصرخت؛ فتجمع الجيران، ونشروا بطانية، وطلبوا أن أرمي الطفلَيْن".

ويكشف شريط فيديو صادم الأم وهي تقف في النافذة، وتلقي طفلها من الطابق الثالث، بينما كانت مجموعة من جيرانها بالأسفل يرفعون بطانية في الهواء لالتقاط الطفل الساقط من أعلى، ومن بعده الطفل الثاني.

وتقول "بافلونينا": "كان إلقاء الطفلَين من الطابق الثالث أمرًا مرعبًا، لكن كان عليّ أن أفعل ذلك. لا أتذكر كيف فعلته، وكيف واتتني الشجاعة للقيام بذلك".

وحسب الفيديو، عقب إسقاط الطفلَين تم إنزال الأم بحبل، ونُقل الجميع إلى المستشفى مصابين باختناق من الدخان.

وقد أجرت سلطات مدينة نوفوسيبيرسك تحقيقًا بشأن الحريق الذي دمَّر الشقة بالكامل. وذكر تقرير صادر عن إدارة الطوارئ أنه يشتبه في أن طفلاً كان يلعب بولاعة، وأشعل النيران، بينما تحدَّث تقرير آخر عن مشكلة في جهاز الميكروويف، تسببت في الحريق.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020