أهالي "جحا المسارحة" لـ"نزاهة": حماية القرية من سيول خلب متعثرة منذ 8 أعوام

قالوا إن البلدية قررت إنشاء المشروع قبل سنوات وتوقَّف دون توضيح الأسباب

اعترف المجلس البلدي بمحافظة أحد المسارحة جنوب "جازان" بتعثر مشروع مصد الحماية من سيول وادي خلب بقرية جحا، الذي يتكون من طريق دائري أيضًا، مشيرًا إلى أن هناك اعتراضات حدثت في السابق من قِبل بعض الأهالي على المشروع.

وتفصيلاً، قال محمد الكليبي لـ"سبق" إن مشروع المصد "الطريق الدائري" قديم، وتعثر منذ زمن. موضحًا أن بعض أهالي القرية اعترضوا على المشروع، وتعاقب على البلدية عدد من الرؤساء، ولم يكمل حتى الوقت الحاضر.

وأضاف "الكليبي": من وجهة نظري يتم التقدم بطلب من الأهالي لرئيس البلدية المعيَّن حديثًا للخروج والمعاينة على الطبيعة، ومن ثم يتخذ القرار بناء على الواقع وطلب الأهالي.

وقال السكان إن مشروع الطريق الدائري بالقرية، وهو عبارة عن مصد لحمايتها من سيول وادي خلب، متعثر منذ أكثر نحو ثمانية أعوام، وذلك بعد قيام الشركة المنفذة بمسحه وردمه دون سفلتته، ثم المغادرة. مشيرين إلى أن العمل توقف بالمشروع، ولم يلتفت إليه أحد حتى أصبح في طي النسيان مهددًا القرية في حال فاضت مياه الوادي.

وبيَّنوا أن البلدية قررت إنشاء المشروع بعد أن دهمت السيول القرية قبل سنوات غير أنه لم يُكمل دون توضيح أي أسباب.

وطالب الأهالي أمانة جازان بإكمال المشروع، وتدخُّل "نزاهة" لفتح تحقيق في أسباب تعثره طول هذه الفترة.

وتتعرض منطقة جازان خلال هذه الفترة لأمطار غزيرة، تسببت في جريان الأودية وانهيارات صخرية في القطاع الجبلي، ودخول المياه لبعض المنازل؛ ما استدعى إيواء بعض السكان بحسب بيان أصدرته المديرية العامة للدفاع المدني.

سيول أمطار جازان أحد المسارحة بلدية أحد المسارحة

32

08 أغسطس 2020 - 18 ذو الحجة 1441 01:36 AM

قالوا إن البلدية قررت إنشاء المشروع قبل سنوات وتوقَّف دون توضيح الأسباب

أهالي "جحا المسارحة" لـ"نزاهة": حماية القرية من سيول خلب متعثرة منذ 8 أعوام

15 11,788

اعترف المجلس البلدي بمحافظة أحد المسارحة جنوب "جازان" بتعثر مشروع مصد الحماية من سيول وادي خلب بقرية جحا، الذي يتكون من طريق دائري أيضًا، مشيرًا إلى أن هناك اعتراضات حدثت في السابق من قِبل بعض الأهالي على المشروع.

وتفصيلاً، قال محمد الكليبي لـ"سبق" إن مشروع المصد "الطريق الدائري" قديم، وتعثر منذ زمن. موضحًا أن بعض أهالي القرية اعترضوا على المشروع، وتعاقب على البلدية عدد من الرؤساء، ولم يكمل حتى الوقت الحاضر.

وأضاف "الكليبي": من وجهة نظري يتم التقدم بطلب من الأهالي لرئيس البلدية المعيَّن حديثًا للخروج والمعاينة على الطبيعة، ومن ثم يتخذ القرار بناء على الواقع وطلب الأهالي.

وقال السكان إن مشروع الطريق الدائري بالقرية، وهو عبارة عن مصد لحمايتها من سيول وادي خلب، متعثر منذ أكثر نحو ثمانية أعوام، وذلك بعد قيام الشركة المنفذة بمسحه وردمه دون سفلتته، ثم المغادرة. مشيرين إلى أن العمل توقف بالمشروع، ولم يلتفت إليه أحد حتى أصبح في طي النسيان مهددًا القرية في حال فاضت مياه الوادي.

وبيَّنوا أن البلدية قررت إنشاء المشروع بعد أن دهمت السيول القرية قبل سنوات غير أنه لم يُكمل دون توضيح أي أسباب.

وطالب الأهالي أمانة جازان بإكمال المشروع، وتدخُّل "نزاهة" لفتح تحقيق في أسباب تعثره طول هذه الفترة.

وتتعرض منطقة جازان خلال هذه الفترة لأمطار غزيرة، تسببت في جريان الأودية وانهيارات صخرية في القطاع الجبلي، ودخول المياه لبعض المنازل؛ ما استدعى إيواء بعض السكان بحسب بيان أصدرته المديرية العامة للدفاع المدني.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020