517 شخصًا يموتون جراء الجوع والبرد شمال سوريا

منظمات إغاثة تصف الأوضاع بالكارثية

أعلن الهلال الأحمر الكردي أن 517 شخصًا على الأقل غالبيتهم أطفال، لقوا حتفهم خلال العام 2019 في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيث يقيم عشرات الآلاف من النازحين وأفراد عائلات مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأفادت مسؤولة الهلال الأحمر الكردي في المخيم دلال إسماعيل بأن عدد الوفيات في المخيم في العام 2019 فقط بلغ 517 شخصًا بينهم 371 طفلاً، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأرجعت دلال إسماعيل أسباب الوفاة إلى سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية لحديثي الولادة.

وبينت أن الوضع مأساوي والعبء كبير جدًا، وأن أطفالاً كثيرون توفوا العام الماضي خلال فصل الشتاء جراء البرد وعدم توفر وسائل تدفئة في حينه.

ويؤوي مخيم الهول حاليًا نحو 68 ألف شخص، يعتاشون من مساعدات محدودة ويعانون من وضع إنساني صعب، خصوصًا مع حلول فصل الشتاء، وتصف منظمات إغاثية وضع المخيم بـ"الكارثي".

ويشكل السوريون والعراقيون النسبة الأكبر من قاطني مخيم الهول، الذي يضم قسمًا خاصًا بعائلات المقاتلين الأجانب.

الهلال الأحمر الكردي مخيم الهول سوريا

4

16 يناير 2020 - 21 جمادى الأول 1441 04:40 PM

منظمات إغاثة تصف الأوضاع بالكارثية

517 شخصًا يموتون جراء الجوع والبرد شمال سوريا

1 772

أعلن الهلال الأحمر الكردي أن 517 شخصًا على الأقل غالبيتهم أطفال، لقوا حتفهم خلال العام 2019 في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيث يقيم عشرات الآلاف من النازحين وأفراد عائلات مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأفادت مسؤولة الهلال الأحمر الكردي في المخيم دلال إسماعيل بأن عدد الوفيات في المخيم في العام 2019 فقط بلغ 517 شخصًا بينهم 371 طفلاً، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأرجعت دلال إسماعيل أسباب الوفاة إلى سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية لحديثي الولادة.

وبينت أن الوضع مأساوي والعبء كبير جدًا، وأن أطفالاً كثيرون توفوا العام الماضي خلال فصل الشتاء جراء البرد وعدم توفر وسائل تدفئة في حينه.

ويؤوي مخيم الهول حاليًا نحو 68 ألف شخص، يعتاشون من مساعدات محدودة ويعانون من وضع إنساني صعب، خصوصًا مع حلول فصل الشتاء، وتصف منظمات إغاثية وضع المخيم بـ"الكارثي".

ويشكل السوريون والعراقيون النسبة الأكبر من قاطني مخيم الهول، الذي يضم قسمًا خاصًا بعائلات المقاتلين الأجانب.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020