أمير الشرقية يرعى مهرجان الساحل الشرقي "8"

يستمر 10 أيام في متنزه الملك عبدالله بالدمام

يرعى‏ الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز؛ أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية، مهرجان الساحل الشرقي في نسخته الثامنة، يوم الثلاثاء 10 مارس، الذي يستمر لمدة 10 أيام، في متنزه الملك عبدالله البيئي بالواجهة البحرية بالدمام.

وينطلق المهرجان تنظيماً من مجلس التنمية السياحية، وبمتابعة من اللجنة التنفيذية بالمجلس، وبشراكة مع أمانة المنطقة الشرقية والجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المحلي.

ويعكس مهرجان الساحل الشرقي موروث المنطقة التراثي والثقافي من خلال تأصيل الهوية العمرانية التي تميزت بها المنطقة الشرقية في الماضي على المستوى المحلي والخليج، وتصوير مجتمع الساحل الشرقي التراثي بكل تفاصيله، إضافة إلى الجانب الاقتصادي في الماضي من خلال الأسواق الشعبية بعرض الحرف الشعبية والمقتنيات الأثرية، وكذلك جانب الموروث الشعبي من رقصات وعادات ولباس، وفي كل عام يتم تطوير فعاليات المهرجان المختلفة المعززة لقوى الجذب السياحي في المنطقة، وتعميق هوية المهرجان من أجل أن يظهر في صورة لائقة بالمنطقة الشرقية.

ويضع نجارون سعوديون لمساتهم الأخيرة على القرية التراثية لمهرجان الساحل الشرقي، قبل انطلاق المهرجان في ١٠ مارس الجاري، حيث تضم القرية التراثية للمهرجان الدكاكين، لعرض منتجات الأسر المنتجة والحرفيين، إلى جانب مجلس للنوخذة، والمسجد القديم، وبوابتين إضافة إلى منطقة المطاعم لبيع المأكولات والمشروبات الشعبية، كما تضم القرية منطقة "الفرضة" وهي عبارة عن مرسى للسفن الخشبية القديمة والمصممة على طراز تراثي.

من جهتها، قامت أمانة المنطقة بتهيئة الواجهة البحرية في الدمام التي ستحتضن المهرجان من خلال القيام بجميع أعمال النظافة والتشجير، وكذلك تجهيز جميع مرافق المهرجان، والقيام بتكثيف عدد الفرق العاملة وفرق الصيانة في المتنزه، وحرّاس الأمن التابعين للأمانة لتنظيم دخول وخروج زوّار المهرجان، وتسخير جميع الإمكانات لإنجاح المهرجان بنسخته الثامنة.

أمير الشرقية ‏ الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز مهرجان الساحل الشرقي

14

03 مارس 2020 - 8 رجب 1441 02:00 PM

يستمر 10 أيام في متنزه الملك عبدالله بالدمام

أمير الشرقية يرعى مهرجان الساحل الشرقي "8"

1 2,988

يرعى‏ الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز؛ أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية، مهرجان الساحل الشرقي في نسخته الثامنة، يوم الثلاثاء 10 مارس، الذي يستمر لمدة 10 أيام، في متنزه الملك عبدالله البيئي بالواجهة البحرية بالدمام.

وينطلق المهرجان تنظيماً من مجلس التنمية السياحية، وبمتابعة من اللجنة التنفيذية بالمجلس، وبشراكة مع أمانة المنطقة الشرقية والجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المحلي.

ويعكس مهرجان الساحل الشرقي موروث المنطقة التراثي والثقافي من خلال تأصيل الهوية العمرانية التي تميزت بها المنطقة الشرقية في الماضي على المستوى المحلي والخليج، وتصوير مجتمع الساحل الشرقي التراثي بكل تفاصيله، إضافة إلى الجانب الاقتصادي في الماضي من خلال الأسواق الشعبية بعرض الحرف الشعبية والمقتنيات الأثرية، وكذلك جانب الموروث الشعبي من رقصات وعادات ولباس، وفي كل عام يتم تطوير فعاليات المهرجان المختلفة المعززة لقوى الجذب السياحي في المنطقة، وتعميق هوية المهرجان من أجل أن يظهر في صورة لائقة بالمنطقة الشرقية.

ويضع نجارون سعوديون لمساتهم الأخيرة على القرية التراثية لمهرجان الساحل الشرقي، قبل انطلاق المهرجان في ١٠ مارس الجاري، حيث تضم القرية التراثية للمهرجان الدكاكين، لعرض منتجات الأسر المنتجة والحرفيين، إلى جانب مجلس للنوخذة، والمسجد القديم، وبوابتين إضافة إلى منطقة المطاعم لبيع المأكولات والمشروبات الشعبية، كما تضم القرية منطقة "الفرضة" وهي عبارة عن مرسى للسفن الخشبية القديمة والمصممة على طراز تراثي.

من جهتها، قامت أمانة المنطقة بتهيئة الواجهة البحرية في الدمام التي ستحتضن المهرجان من خلال القيام بجميع أعمال النظافة والتشجير، وكذلك تجهيز جميع مرافق المهرجان، والقيام بتكثيف عدد الفرق العاملة وفرق الصيانة في المتنزه، وحرّاس الأمن التابعين للأمانة لتنظيم دخول وخروج زوّار المهرجان، وتسخير جميع الإمكانات لإنجاح المهرجان بنسخته الثامنة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020