"أبا الخيل": هذا ما يجب على المسلم الحاج فعله في يوم عرفة

طالبهم بالاجتهاد في الدعاء والإلحاح فيه وتكراره وعدم الفتور أو الملل

ذكر مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل أنه يجب على الحجاج أن يستغلوا يوم عرفة بكل ما يقربهم إلى الله من التلبية والذكر والتسبيح والتهليل والتحميد والاستغفار وقراءة القرآن.

وطالب الدكتور "أبا الخيل" حجاج بيت الله الحرام ببذل الندى وكف الأذى وتحمل الأذى وإعانة المحتاجين وإغاثة الملهوفين والصدقة والإحسان والتعاون على البر والتقوى، والبعد عن الرفث والفسوق والجدال والقيل والقال وكثرة السؤال.

وأشار "أبا الخيل" إلى أنه يجب أن يبتعد الحاج عن كل ما له أثر سلبي على ما تلبس به الإنسان من هذه الطاعة العظيمة والعبادة الكريمة والركن الركين من أركان الإسلام ومبانيه العظام التي قال عنها المصطفى صلى الله عليه وسلم: "أفضل الجهاد حج مبرور"، وقال أيضاً: "الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"، وقال صلى الله عليه وسلم: "من حج هذا البيت فلم يرفث ولَم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه".

وحول أفضل العبادات وأجلّها وأعظمها أثراً في هذا الْيَوْمَ أكد عضو هيئة كبار العلماء أنه الدعاء الخالص الصادق بتذلل وخضوع وخشوع؛ لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير".

وختم كلامه قائلاً: "فليحرص الحاج على هذه الشعيرة وخصوصاً بعد العصر من هذا الْيَوْمَ المشهود، فيدعو لنفسه بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، ولوالديه وأهله وأقربائه ولولاة أمره ولعلمائه ولعموم المسلمين، وليجتهد في الدعاء ويلح فيه ويكرره، ولا يفتر ولا يمل ولا ينشغل، فما هي إلا سويعات مباركات حري بأن يغفر له بإذن الله".

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج

6

20 أغسطس 2018 - 9 ذو الحجة 1439 01:52 PM

طالبهم بالاجتهاد في الدعاء والإلحاح فيه وتكراره وعدم الفتور أو الملل

"أبا الخيل": هذا ما يجب على المسلم الحاج فعله في يوم عرفة

3 3,876

ذكر مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل أنه يجب على الحجاج أن يستغلوا يوم عرفة بكل ما يقربهم إلى الله من التلبية والذكر والتسبيح والتهليل والتحميد والاستغفار وقراءة القرآن.

وطالب الدكتور "أبا الخيل" حجاج بيت الله الحرام ببذل الندى وكف الأذى وتحمل الأذى وإعانة المحتاجين وإغاثة الملهوفين والصدقة والإحسان والتعاون على البر والتقوى، والبعد عن الرفث والفسوق والجدال والقيل والقال وكثرة السؤال.

وأشار "أبا الخيل" إلى أنه يجب أن يبتعد الحاج عن كل ما له أثر سلبي على ما تلبس به الإنسان من هذه الطاعة العظيمة والعبادة الكريمة والركن الركين من أركان الإسلام ومبانيه العظام التي قال عنها المصطفى صلى الله عليه وسلم: "أفضل الجهاد حج مبرور"، وقال أيضاً: "الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"، وقال صلى الله عليه وسلم: "من حج هذا البيت فلم يرفث ولَم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه".

وحول أفضل العبادات وأجلّها وأعظمها أثراً في هذا الْيَوْمَ أكد عضو هيئة كبار العلماء أنه الدعاء الخالص الصادق بتذلل وخضوع وخشوع؛ لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير".

وختم كلامه قائلاً: "فليحرص الحاج على هذه الشعيرة وخصوصاً بعد العصر من هذا الْيَوْمَ المشهود، فيدعو لنفسه بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، ولوالديه وأهله وأقربائه ولولاة أمره ولعلمائه ولعموم المسلمين، وليجتهد في الدعاء ويلح فيه ويكرره، ولا يفتر ولا يمل ولا ينشغل، فما هي إلا سويعات مباركات حري بأن يغفر له بإذن الله".

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018