في حرم "طريق الجنوب" بالباحة.. أعمدة كهرباء تنذر بالخطر

الأهالي يطالبون أمير المنطقة بإصدار توجيه باختيار مسار آخر

طالب عددٌ من أهالي منطقة الباحة بإعادة النظر في مسار التيار الكهربي لمركز الملك سلمان للحرب الجبلية التي أمر بتنفيذها أمير الباحة مطلع ذي الحجة الجاري.

وقال الأهالي: زُرعت أعمدة الكهرباء ملاصقة للشارع العام وفِي حرم الطريق الرابط بين محافظة الطايف بمنطقة الباحة والمسمى "طريق الجنوب" الأمر الذي قد يتسبب في وقوع كوارث وحوادث قاتلة.

وأوضح عدد من الأهالي لـ"سبق" أن هذا المشروع يعدّ أحد المشاريع التي حُسمت قبل أيام في الإمارة، مشيرين إلى أن بعض الأعمدة لا تبعد عن الإسفلت سوى مترين أو ثلاثة، كما أن بعضها يقع عند مداخل ومخارج المحلات الخدمية.

وأضافوا: يفترض رسم مسار آمن لأعمدة الضغط العالي بحيث تكون بعيدة عن الطريق الحيوي ذي الكثافة المرورية العالية بدلاً من زرع الأعمدة عند أخطر نقاط في الشارع وعلى امتداد الطريق.

وأردف الأهالي: نناشد أمير منطقة الباحة توجيه مسؤولي الكهرباء باستبدال هذا المسار بمسار آخر أكثر أماناً من طريق المركبات المسافرة.

وقالت مصادر بـ"الكهرباء" لـ"سبق": وضع الأعمدة بهذه الكيفية في حرم الشارع جاء بعد أخذ التصريح من إدارة النقل والطرق بالباحة بعد اعتراضات أصحاب الأملاك المجاورة حيث ستكون هناك حماية للطريق.

جدير بالذكر أن هذا المشروع يمتد لقرابة 65 كم أغلبها بمحاذاة الشارع العام، ويهدف إلى إيصال الخدمة الكهربائية لمركز الملك سلمان بالجبلات من الأطاولة حتى الجبلات، بتكلفة ٥٥ مليون ريال.

وجاء المشروع ضمن مشاريع تنموية في المنطقة، تم توقيع الاتفاقيات الخاصة بها وتسليم التراخيص للبدء فوراً في تنفيذها بتكلفة تزيد عن 272 مليون ريال للمشاريع مجتمعة.

وقد عرضت "سبق" شكوى الأهالي على المتحدث الرسمي باسم شركة الكهرباء حمود الغبيني منذ 28 أغسطس الماضي إلا أنه لَم يتجاوب حتى الآن.

10

05 سبتمبر 2018 - 25 ذو الحجة 1439 05:52 PM

الأهالي يطالبون أمير المنطقة بإصدار توجيه باختيار مسار آخر

في حرم "طريق الجنوب" بالباحة.. أعمدة كهرباء تنذر بالخطر

13 7,465

طالب عددٌ من أهالي منطقة الباحة بإعادة النظر في مسار التيار الكهربي لمركز الملك سلمان للحرب الجبلية التي أمر بتنفيذها أمير الباحة مطلع ذي الحجة الجاري.

وقال الأهالي: زُرعت أعمدة الكهرباء ملاصقة للشارع العام وفِي حرم الطريق الرابط بين محافظة الطايف بمنطقة الباحة والمسمى "طريق الجنوب" الأمر الذي قد يتسبب في وقوع كوارث وحوادث قاتلة.

وأوضح عدد من الأهالي لـ"سبق" أن هذا المشروع يعدّ أحد المشاريع التي حُسمت قبل أيام في الإمارة، مشيرين إلى أن بعض الأعمدة لا تبعد عن الإسفلت سوى مترين أو ثلاثة، كما أن بعضها يقع عند مداخل ومخارج المحلات الخدمية.

وأضافوا: يفترض رسم مسار آمن لأعمدة الضغط العالي بحيث تكون بعيدة عن الطريق الحيوي ذي الكثافة المرورية العالية بدلاً من زرع الأعمدة عند أخطر نقاط في الشارع وعلى امتداد الطريق.

وأردف الأهالي: نناشد أمير منطقة الباحة توجيه مسؤولي الكهرباء باستبدال هذا المسار بمسار آخر أكثر أماناً من طريق المركبات المسافرة.

وقالت مصادر بـ"الكهرباء" لـ"سبق": وضع الأعمدة بهذه الكيفية في حرم الشارع جاء بعد أخذ التصريح من إدارة النقل والطرق بالباحة بعد اعتراضات أصحاب الأملاك المجاورة حيث ستكون هناك حماية للطريق.

جدير بالذكر أن هذا المشروع يمتد لقرابة 65 كم أغلبها بمحاذاة الشارع العام، ويهدف إلى إيصال الخدمة الكهربائية لمركز الملك سلمان بالجبلات من الأطاولة حتى الجبلات، بتكلفة ٥٥ مليون ريال.

وجاء المشروع ضمن مشاريع تنموية في المنطقة، تم توقيع الاتفاقيات الخاصة بها وتسليم التراخيص للبدء فوراً في تنفيذها بتكلفة تزيد عن 272 مليون ريال للمشاريع مجتمعة.

وقد عرضت "سبق" شكوى الأهالي على المتحدث الرسمي باسم شركة الكهرباء حمود الغبيني منذ 28 أغسطس الماضي إلا أنه لَم يتجاوب حتى الآن.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018