حاج إريتري: الملك سلمان أهداني إحراماً ووصيتي لأولادي أن يجعلوه كفني

قال: وقفت به في عرفات الله.. وسيكون شهيداً لي في يوم الجمع

أوصى الحاج "حمودة دردر" من إريتريا أبناءه بأن يكون الإحرام الذي أهداه له الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج، كفناً بعد موته، شكراً لله تعالى بأن أدى مناسك الحج بهذا الإحرام الذي وصفه بالمبارك.

وفي التفاصيل، بعد أن أدى فريضة الحج، أوصى الحاج "حمودة دردر" الذي يعمل مرشداً دينياً في هيئة الإفتاء والشؤون الدينية بجمهورية إريتريا، أبناءه بأن الإحرام الذي أهداه له حين قدم إلى مكة برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، يكون كفناً له، مشيراً إلى أنه وقف بهذا الإحرام على صعيد عرفات الله؛ حتى يكون شهيداً له في يوم الجمع الذي لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

وأضاف "دردر" أن هذا الإحرام الذي ارتداه حين أحرم بحج بيت الله الحرام له في قلبه شأن كبير، فمن خلاله دخل في نسك الحج، مضيفاً: يكفي أنه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –يحفظه الله- وسأخبر أولادي بأن يجعلوه كفناً بعد مماتي، منوهاً إلى أنه انتظر 30 عاماً لأداء فريضة الحج، وقد حقق له الملك سلمان أمنيته في هذا العام ضمن قوافل الحجيج وعلى نفقته الخاصة.

وعن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين قال "دردر" إنه برنامج إيماني عالمي يحقق معنى الأخوة الإسلامية، فيلتقي المسلم بأخيه المسلم من شتى أنحاء العالم دون النظر في لونه ولا عرقه ولا أي شيء دنيوي آخر، فيتشاورون فيما ينفعهم في دينهم ودنياهم.

يُذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلةً بالأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يستضيف في هذا العام 5400 حاج وحاجة من 95 دولة من دول العالم؛ لأداء مناسك الحج والعمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج

19

23 أغسطس 2018 - 12 ذو الحجة 1439 12:27 PM

قال: وقفت به في عرفات الله.. وسيكون شهيداً لي في يوم الجمع

حاج إريتري: الملك سلمان أهداني إحراماً ووصيتي لأولادي أن يجعلوه كفني

2 10,737

أوصى الحاج "حمودة دردر" من إريتريا أبناءه بأن يكون الإحرام الذي أهداه له الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج، كفناً بعد موته، شكراً لله تعالى بأن أدى مناسك الحج بهذا الإحرام الذي وصفه بالمبارك.

وفي التفاصيل، بعد أن أدى فريضة الحج، أوصى الحاج "حمودة دردر" الذي يعمل مرشداً دينياً في هيئة الإفتاء والشؤون الدينية بجمهورية إريتريا، أبناءه بأن الإحرام الذي أهداه له حين قدم إلى مكة برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، يكون كفناً له، مشيراً إلى أنه وقف بهذا الإحرام على صعيد عرفات الله؛ حتى يكون شهيداً له في يوم الجمع الذي لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

وأضاف "دردر" أن هذا الإحرام الذي ارتداه حين أحرم بحج بيت الله الحرام له في قلبه شأن كبير، فمن خلاله دخل في نسك الحج، مضيفاً: يكفي أنه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –يحفظه الله- وسأخبر أولادي بأن يجعلوه كفناً بعد مماتي، منوهاً إلى أنه انتظر 30 عاماً لأداء فريضة الحج، وقد حقق له الملك سلمان أمنيته في هذا العام ضمن قوافل الحجيج وعلى نفقته الخاصة.

وعن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين قال "دردر" إنه برنامج إيماني عالمي يحقق معنى الأخوة الإسلامية، فيلتقي المسلم بأخيه المسلم من شتى أنحاء العالم دون النظر في لونه ولا عرقه ولا أي شيء دنيوي آخر، فيتشاورون فيما ينفعهم في دينهم ودنياهم.

يُذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلةً بالأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يستضيف في هذا العام 5400 حاج وحاجة من 95 دولة من دول العالم؛ لأداء مناسك الحج والعمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018