أمير المنطقة الشرقية يرعى مؤتمر "سابك 2020"

بحضور وزير الطاقة.. يعقد من 22 إلى 26 جمادى الآخرة

تنظم الشركة السعودية للصناعات الأساسية، مؤتمر "سابك 2020"، تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وحضور وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز.

ويعقد خلال الفترة من 22 إلى 26 جمادى الآخرة 1441هـ، الموافق 16 إلى 20 فبراير 2020م، في مركز الملك عبدالله الحضاري بمدينة الجبيل الصناعية، وسط حضور كبير من الخبراء والمختصّين في مجال الصناعات البتروكيماوية.

وأعرب رئيس مجلس إدارة "سابك"، الدكتور عبدالعزيز بن صالح الجربوع، عن بالغ الشكر والامتنان لتفضّل أمير الشرقية برعاية المؤتمر، وحضور وزير الطاقة.

وقال: إن ذلك يجسّد الاهتمام البالغ الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لـ"سابك"، وللقطاع الصناعي بوجه عام، ودعمها جهود التطوير والابتكار التي تقوم بها، بما يتفق وخطط التنمية الهادفة إلى تحقيق رؤية المملكة 2030.

وثمّن حرص الأمير سعود بن نايف، والأمير عبدالعزيز بن سلمان، على المشاركة في هذا المؤتمر؛ لأهميته ولطبيعة القضايا التي يناقشها.

ويمثّل مؤتمر سابك 2020، تحت شعار "الجيل الرابع للكيمياء"، منصَّةً دوليةً تفتحُ البابَ للتوسعِ في الأعمالِ والفرصِ على الصعيدين المحليِّ والدَّوليِّ، من خلالِ رفعِ التحدياتِ المشتركةِ، وتطويرِ قدْرٍ أكبرَ من التفاهمِ والوعيِ بما يعززُ بيئةَ الاستثمارِ في المملكةِ؛ والتي ستكون محور جلساتِ اليومِ الرابعِ من المؤتمر الذي سيخصص لمناقشة فرص الاستثمار في السعودية.

ويناقش المؤتمر، وهو الثالث عشر في سلسلة المؤتمرات التي تعقدها الشركة دوريًّا منذ العام 1994م، على مدى أربعة أيام؛ أكثرَ من مئة ورقة عمل مقدمة من داخل "سابك" وخارجِها، يشارك فيها متحدثون وخبراء دوليون وسعوديون.

كما يصاحبه معرضٌ هو الأكبرُ من نوعهِ في سلسلة المعارض التي صاحبت مؤتمرات "سابك"؛ من حيث عدد الشركاتِ والدُّولِ التي تشاركُ فيه، مبينًا أن أكثرَ من 55 دولة ستشارك في المعرض، فيما يتجاوز عدد العارضينَ 600 عارض.

مؤتمر سابك 2020

11

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441 06:10 PM

بحضور وزير الطاقة.. يعقد من 22 إلى 26 جمادى الآخرة

أمير المنطقة الشرقية يرعى مؤتمر "سابك 2020"

1 1,114

تنظم الشركة السعودية للصناعات الأساسية، مؤتمر "سابك 2020"، تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وحضور وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز.

ويعقد خلال الفترة من 22 إلى 26 جمادى الآخرة 1441هـ، الموافق 16 إلى 20 فبراير 2020م، في مركز الملك عبدالله الحضاري بمدينة الجبيل الصناعية، وسط حضور كبير من الخبراء والمختصّين في مجال الصناعات البتروكيماوية.

وأعرب رئيس مجلس إدارة "سابك"، الدكتور عبدالعزيز بن صالح الجربوع، عن بالغ الشكر والامتنان لتفضّل أمير الشرقية برعاية المؤتمر، وحضور وزير الطاقة.

وقال: إن ذلك يجسّد الاهتمام البالغ الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لـ"سابك"، وللقطاع الصناعي بوجه عام، ودعمها جهود التطوير والابتكار التي تقوم بها، بما يتفق وخطط التنمية الهادفة إلى تحقيق رؤية المملكة 2030.

وثمّن حرص الأمير سعود بن نايف، والأمير عبدالعزيز بن سلمان، على المشاركة في هذا المؤتمر؛ لأهميته ولطبيعة القضايا التي يناقشها.

ويمثّل مؤتمر سابك 2020، تحت شعار "الجيل الرابع للكيمياء"، منصَّةً دوليةً تفتحُ البابَ للتوسعِ في الأعمالِ والفرصِ على الصعيدين المحليِّ والدَّوليِّ، من خلالِ رفعِ التحدياتِ المشتركةِ، وتطويرِ قدْرٍ أكبرَ من التفاهمِ والوعيِ بما يعززُ بيئةَ الاستثمارِ في المملكةِ؛ والتي ستكون محور جلساتِ اليومِ الرابعِ من المؤتمر الذي سيخصص لمناقشة فرص الاستثمار في السعودية.

ويناقش المؤتمر، وهو الثالث عشر في سلسلة المؤتمرات التي تعقدها الشركة دوريًّا منذ العام 1994م، على مدى أربعة أيام؛ أكثرَ من مئة ورقة عمل مقدمة من داخل "سابك" وخارجِها، يشارك فيها متحدثون وخبراء دوليون وسعوديون.

كما يصاحبه معرضٌ هو الأكبرُ من نوعهِ في سلسلة المعارض التي صاحبت مؤتمرات "سابك"؛ من حيث عدد الشركاتِ والدُّولِ التي تشاركُ فيه، مبينًا أن أكثرَ من 55 دولة ستشارك في المعرض، فيما يتجاوز عدد العارضينَ 600 عارض.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020