صاحب فيديو "هذا واجبي": ما قمتُ به هو "واجبنا".. وهذه تربيتنا الإسلامية والوطنية

كشف لـ"سبق" تفاصيل الفيديو.. واتصال ومكافأة وزير الداخلية

روى رجل الأمن "ماجد نادر" قصة فيديو "هذا واجبي" الذي لقي تداولاً على منصات التواصل الاجتماعي عندما كان متوقفًا بجانب قطار الحرمين منهمكًا في أداء مهمته بتوجيه الحجاج وإرشادهم ومساعدتهم، فوثَّقت حاجة أخرى الفيديو وهو يرفض قبول هدية مالية من حاجة عربية؛ فطارت به ركبان المدونين بـ"تويتر"؛ فحصل على تكريم من وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود، ومن قائد أمن المنشآت.. وهي القصة سُطرت حولها عبارات الثناء والمديح؛ لما عكسه من خُلق رفيع، وخدمة للحجيج، تفاني رجال الأمن وتضحيتهم، التي اختصرتها عبارة "هذا واجبي"؛ ليقدم له الجميع واجب الشكر.

وقال الطالب الجندي "ماجد" لـ"سبق": "لم أكن أتوقع هذا الانتشار الرهيب للفيديو. وقد كنت أخدم ضيوف الرحمن في منى بالقرب من قطار الحرمين، وكنت أوجِّه الحجيج، فجاءتني هذه الحاجة، وشكرتني على ما قمتُ به، وقدمت لي المبلغ، لكني رفضت مثلما ظهر بالفيديو".

وأضاف: "هذه أول سنة أشارك فيها بالحج؛ فأنا حديث عهد بالسلك العسكري. وما قمت به هو فعلاً واجبي وواجب كل رجل أمن. وهذه تربيتنا الإسلامية والوطنية، وهذا دورنا في خدمة الحجاج".

واختتم قائلاً: "حقيقة، عاجز عن التعبير، لكن الشكر لمن ساندني وشكرني. وحقيقة اتصال وزير الداخلية يعني لي الشيء الكثير؛ فقد شكرني وشجعني. وهذه عادة ولاة أمرنا - حفظهم الله - فقد كرمني بمبلغ، وطلب تعييني في الرياض، وقدم لي سيارة، وأيضًا قدم لي رئيس أمن المنشآت مبلغًا بعد شكري.. فهذا الدعم محفزٌ لي ولزملائي رجال الأمن".

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج بعد أن رفض مبلغاً من حاجّة.. "وزير الداخلية" يقدم ١٠٠ ألف ريال وسيارة للطالب "ماجد بن نادر" تكريم طالب عسكري رفض مبلغًا ماليًّا قدمته له حاجة في "منى"

52

14 أغسطس 2019 - 13 ذو الحجة 1440 09:39 PM

كشف لـ"سبق" تفاصيل الفيديو.. واتصال ومكافأة وزير الداخلية

صاحب فيديو "هذا واجبي": ما قمتُ به هو "واجبنا".. وهذه تربيتنا الإسلامية والوطنية

26 35,442

روى رجل الأمن "ماجد نادر" قصة فيديو "هذا واجبي" الذي لقي تداولاً على منصات التواصل الاجتماعي عندما كان متوقفًا بجانب قطار الحرمين منهمكًا في أداء مهمته بتوجيه الحجاج وإرشادهم ومساعدتهم، فوثَّقت حاجة أخرى الفيديو وهو يرفض قبول هدية مالية من حاجة عربية؛ فطارت به ركبان المدونين بـ"تويتر"؛ فحصل على تكريم من وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود، ومن قائد أمن المنشآت.. وهي القصة سُطرت حولها عبارات الثناء والمديح؛ لما عكسه من خُلق رفيع، وخدمة للحجيج، تفاني رجال الأمن وتضحيتهم، التي اختصرتها عبارة "هذا واجبي"؛ ليقدم له الجميع واجب الشكر.

وقال الطالب الجندي "ماجد" لـ"سبق": "لم أكن أتوقع هذا الانتشار الرهيب للفيديو. وقد كنت أخدم ضيوف الرحمن في منى بالقرب من قطار الحرمين، وكنت أوجِّه الحجيج، فجاءتني هذه الحاجة، وشكرتني على ما قمتُ به، وقدمت لي المبلغ، لكني رفضت مثلما ظهر بالفيديو".

وأضاف: "هذه أول سنة أشارك فيها بالحج؛ فأنا حديث عهد بالسلك العسكري. وما قمت به هو فعلاً واجبي وواجب كل رجل أمن. وهذه تربيتنا الإسلامية والوطنية، وهذا دورنا في خدمة الحجاج".

واختتم قائلاً: "حقيقة، عاجز عن التعبير، لكن الشكر لمن ساندني وشكرني. وحقيقة اتصال وزير الداخلية يعني لي الشيء الكثير؛ فقد شكرني وشجعني. وهذه عادة ولاة أمرنا - حفظهم الله - فقد كرمني بمبلغ، وطلب تعييني في الرياض، وقدم لي سيارة، وأيضًا قدم لي رئيس أمن المنشآت مبلغًا بعد شكري.. فهذا الدعم محفزٌ لي ولزملائي رجال الأمن".

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019