مفوضية السفر: الأوربيون ينطلقون للسفر الدولي في هذا التاريخ

التقرير الشهري السادس لمفوضية السفر الأوروبية

كشف الدكتور سعيد البطوطي المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، عضو مجلس إدارة لجنة السفر الأوروبية والاتحاد الألماني للسياحة لـ"سبق"، عن نتائج التقرير الشهري السادس لمفوضية السفر الأوروبية والمتعلق بدراسة حالة السوق السياحي الأوروبي ومدى استمرار تأثير فيروس كورونا على خطط سفر الأوروبيين وتفضيلاتهم فيما يتعلق بالوجهات السياحية وقياس نوايا السفر ومراقبة مشاعر الجمهور في أوروبا المتعلقة بالسفر على المسارين المحلي والدولي في عشرة أسواق رئيسية ذات مصدر كبير الحجم، يوضّح ارتفاع الرغبة في السفر لدى الأوروبيين إلى أعلى مستوى لها منذ بدء الاستطلاع.

وكانت النتائج كالتالي:

- يخطط حوالى 56% من إجمالي مَن شملهم المسح للقيام برحلة بحلول نهاية أغسطس القادم.

- نسبة 22% من الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع يعتزمون السفر بين مايو ويونيو 2021؛ بينما نسبة 36% يفضلون السفر رحلة في وقت لاحق خلال نهاية الصيف.

- بالنسبة للراغبين في السفر في وقت مبكر، فإن 29% منهم يستهدفون الفترة من مايو ويونيو؛ في حين أن 46% منهم يفضلون الفترة خلال شهري يوليو وأغسطس لرحلتهم القادمة.

- بالنسبة لاختيار الوجهة، فنسبة 49% تهدف إلى السفر إلى دول أخرى؛ بينما 36% يفضلون السفر الداخلي.

في الوقت نفسه تظل لقاحات COVID-19 هي المحرك الأول لاستئناف السفر؛ مما يجلب الأمل في أن الانتشار الشامل في جميع أنحاء العالم سيسهم في انتعاش حركة السياحة وتعافيها. نسبة 48% من الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع أشارت إلى أن حملات لقاحات COVID-19 الفعالة ستلعب دورًا مهمًّا في قرارهم بالسفر مرة أخرى، ويشعرون بثقة أكبر بشأن التخطيط للرحلات في الأشهر الستة المقبلة نتيجة إطلاق اللقاحات؛ بينما نسبة 31% لديهم رأي متحفظ ومحايد، ونسبة 21% لا يزالون متشككين في الأمر ولم يأخذوا قرارًا بعد.

هناك عامل عام بالنسبة للجميع، وهو فعالية الوجهات السياحية في إدارة الأزمة الصحية والاستعدادات فيها.

ويوضح التقرير أن الثقة في السفر الجوي في ارتفاع مستمر؛ حيث نسبة بلغت 52% من الأوروبيين ممن شَمِلهم الاستطلاع أقروا بأنهم على استعداد للسفر جوًّا، على الرغم من أنه في بريطانيا يبدو أن هناك تراجعًا في ثقة السفر الجوي مع انخفاض بمقدار 11% في هذا التفضيل؛ بينما نسبة 36% ما زالوا لا يفضلون السفر بالطائرات ويعتبرون أن الطيران يشكل خطر على صحتهم ويفضلون السفر بالسيارة.

وبخصوص الأمور الصحية، ذكر 17% فقط من جميع الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع أن السفر الجوي يعتبر الجزء الأكثر إثارة للقلق في الرحلة، ونسبة 13% ترى أن زيارة الحانات والمطاعم تشكل درجة كبيرة من الخطر على صحتهم.

تدابير الحجر الصحي هي مصدر القلق الرئيسي للراغبين في السفر خلال الأشهر القادمة؛ حيث أقرت نسبة 16% ممن شملهم الاستطلاع بذلك؛ بينما نسبة 11% لديها قلق متزايد بشأن القيود المفروضة على الحرية والأنشطة المتاحة و"الأشياء التي يجب القيام بها" في الوجهة.

يتزايد اهتمام الأوروبيين بإجازات الشمس والشواطئ مع اقتراب الأشهر الأكثر دفئًا ببطء، فوفقًا لنتائج الاستطلاع؛ فإن أكثر من ثلث الأوروبيين (نسبة 34%) متفائلون بشأن القيام برحلتهم التالية خلال الصيف القادم، وكان مواطنو ألمانيا وسويسرا والنمسا هم الأكثر حماسًا بشأن التخطيط لقضاء إجازة ساحلية. بينما نسبة 15% من المستطلعين يفضلون الرحلات في الطبيعة والأماكن الخارجية، وهو النمط القوي بشكل خاص بين أولئك الذين ينتمون إلى أسواق أوروبا الوسطى.

السياحة الترفيهية هي النمط السياحي المفضل في الوقت الحالي لنسبة 66% من الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع والذين أقروا أنهم يخططون للسفر على المدى القصير لغرض الترفيه؛ في حين أن سياحة المدن وزيارة الأصدقاء والأقارب هي الدافع الرئيسي لنسبة 11%، والسياحة الثقافية لنسبة 17%، وسفر الأعمال بنسبة 6%.

لوحظ أثناء المسح أن البولنديين والإيطاليين هم الأكثر إيجابية فيما يتعلق بالسفر في الصيف القادم.

وعلى الرغم من أن العطلة الصيفية مدرجة في قائمة الرغبات بالنسبة لغالبية الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع؛ إلا أن مواطني الدول الأوروبية يتباينون في درجة حماسهم؛ فقد لاحظنا خلال المسح أن البولنديين والإيطاليين هم الأكثر إيجابية فيما يتعلق بالسفر في الصيف القادم؛ حيث نسبة 79% من البولنديين ونسبة 64% من الإيطاليين لديهم الاتجاه في التخطيط لقضاء إجازة قبل نهاية شهر أغسطس، يليهم النمساويون بنسبة 57%، ثم كل من الألمان والهولنديين بنسبة متساوية 56%.

الإيطاليون يميلون نحو الرحلات الداخلية؛ حيث نسبة 53% ممن يرغبون في السفر خلال الصيف يعتزمون السفر الداخلي؛ في حين أن أكثر من 2 من كل 5 من الأسواق الأصلية الأخرى لديهم تفضيل واضح للسفر إلى الخارج.

تسود المصادر الرقمية لإلهام السفر والحجز؛ حيث أقرت نسبة 75% ممن شملهم الاستطلاع، بأنهم سوف يعتمدون على المصادر الرقمية للتخطيط والحجز لرحلتهم القادمة (بينهم نسبة 47% يفضلون الحجز من خلال محركات البحث والحجز عبر الإنترنت، ونسبة 28% يفضلون الحجز عبر مواقع الإنترنت الخاصة بالفنادق وشركات الطيران مباشرة).

منظمة السياحة العالمية،

2

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 02:18 PM

التقرير الشهري السادس لمفوضية السفر الأوروبية

مفوضية السفر: الأوربيون ينطلقون للسفر الدولي في هذا التاريخ

0 2,477

كشف الدكتور سعيد البطوطي المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، عضو مجلس إدارة لجنة السفر الأوروبية والاتحاد الألماني للسياحة لـ"سبق"، عن نتائج التقرير الشهري السادس لمفوضية السفر الأوروبية والمتعلق بدراسة حالة السوق السياحي الأوروبي ومدى استمرار تأثير فيروس كورونا على خطط سفر الأوروبيين وتفضيلاتهم فيما يتعلق بالوجهات السياحية وقياس نوايا السفر ومراقبة مشاعر الجمهور في أوروبا المتعلقة بالسفر على المسارين المحلي والدولي في عشرة أسواق رئيسية ذات مصدر كبير الحجم، يوضّح ارتفاع الرغبة في السفر لدى الأوروبيين إلى أعلى مستوى لها منذ بدء الاستطلاع.

وكانت النتائج كالتالي:

- يخطط حوالى 56% من إجمالي مَن شملهم المسح للقيام برحلة بحلول نهاية أغسطس القادم.

- نسبة 22% من الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع يعتزمون السفر بين مايو ويونيو 2021؛ بينما نسبة 36% يفضلون السفر رحلة في وقت لاحق خلال نهاية الصيف.

- بالنسبة للراغبين في السفر في وقت مبكر، فإن 29% منهم يستهدفون الفترة من مايو ويونيو؛ في حين أن 46% منهم يفضلون الفترة خلال شهري يوليو وأغسطس لرحلتهم القادمة.

- بالنسبة لاختيار الوجهة، فنسبة 49% تهدف إلى السفر إلى دول أخرى؛ بينما 36% يفضلون السفر الداخلي.

في الوقت نفسه تظل لقاحات COVID-19 هي المحرك الأول لاستئناف السفر؛ مما يجلب الأمل في أن الانتشار الشامل في جميع أنحاء العالم سيسهم في انتعاش حركة السياحة وتعافيها. نسبة 48% من الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع أشارت إلى أن حملات لقاحات COVID-19 الفعالة ستلعب دورًا مهمًّا في قرارهم بالسفر مرة أخرى، ويشعرون بثقة أكبر بشأن التخطيط للرحلات في الأشهر الستة المقبلة نتيجة إطلاق اللقاحات؛ بينما نسبة 31% لديهم رأي متحفظ ومحايد، ونسبة 21% لا يزالون متشككين في الأمر ولم يأخذوا قرارًا بعد.

هناك عامل عام بالنسبة للجميع، وهو فعالية الوجهات السياحية في إدارة الأزمة الصحية والاستعدادات فيها.

ويوضح التقرير أن الثقة في السفر الجوي في ارتفاع مستمر؛ حيث نسبة بلغت 52% من الأوروبيين ممن شَمِلهم الاستطلاع أقروا بأنهم على استعداد للسفر جوًّا، على الرغم من أنه في بريطانيا يبدو أن هناك تراجعًا في ثقة السفر الجوي مع انخفاض بمقدار 11% في هذا التفضيل؛ بينما نسبة 36% ما زالوا لا يفضلون السفر بالطائرات ويعتبرون أن الطيران يشكل خطر على صحتهم ويفضلون السفر بالسيارة.

وبخصوص الأمور الصحية، ذكر 17% فقط من جميع الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع أن السفر الجوي يعتبر الجزء الأكثر إثارة للقلق في الرحلة، ونسبة 13% ترى أن زيارة الحانات والمطاعم تشكل درجة كبيرة من الخطر على صحتهم.

تدابير الحجر الصحي هي مصدر القلق الرئيسي للراغبين في السفر خلال الأشهر القادمة؛ حيث أقرت نسبة 16% ممن شملهم الاستطلاع بذلك؛ بينما نسبة 11% لديها قلق متزايد بشأن القيود المفروضة على الحرية والأنشطة المتاحة و"الأشياء التي يجب القيام بها" في الوجهة.

يتزايد اهتمام الأوروبيين بإجازات الشمس والشواطئ مع اقتراب الأشهر الأكثر دفئًا ببطء، فوفقًا لنتائج الاستطلاع؛ فإن أكثر من ثلث الأوروبيين (نسبة 34%) متفائلون بشأن القيام برحلتهم التالية خلال الصيف القادم، وكان مواطنو ألمانيا وسويسرا والنمسا هم الأكثر حماسًا بشأن التخطيط لقضاء إجازة ساحلية. بينما نسبة 15% من المستطلعين يفضلون الرحلات في الطبيعة والأماكن الخارجية، وهو النمط القوي بشكل خاص بين أولئك الذين ينتمون إلى أسواق أوروبا الوسطى.

السياحة الترفيهية هي النمط السياحي المفضل في الوقت الحالي لنسبة 66% من الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع والذين أقروا أنهم يخططون للسفر على المدى القصير لغرض الترفيه؛ في حين أن سياحة المدن وزيارة الأصدقاء والأقارب هي الدافع الرئيسي لنسبة 11%، والسياحة الثقافية لنسبة 17%، وسفر الأعمال بنسبة 6%.

لوحظ أثناء المسح أن البولنديين والإيطاليين هم الأكثر إيجابية فيما يتعلق بالسفر في الصيف القادم.

وعلى الرغم من أن العطلة الصيفية مدرجة في قائمة الرغبات بالنسبة لغالبية الأوروبيين الذين شملهم الاستطلاع؛ إلا أن مواطني الدول الأوروبية يتباينون في درجة حماسهم؛ فقد لاحظنا خلال المسح أن البولنديين والإيطاليين هم الأكثر إيجابية فيما يتعلق بالسفر في الصيف القادم؛ حيث نسبة 79% من البولنديين ونسبة 64% من الإيطاليين لديهم الاتجاه في التخطيط لقضاء إجازة قبل نهاية شهر أغسطس، يليهم النمساويون بنسبة 57%، ثم كل من الألمان والهولنديين بنسبة متساوية 56%.

الإيطاليون يميلون نحو الرحلات الداخلية؛ حيث نسبة 53% ممن يرغبون في السفر خلال الصيف يعتزمون السفر الداخلي؛ في حين أن أكثر من 2 من كل 5 من الأسواق الأصلية الأخرى لديهم تفضيل واضح للسفر إلى الخارج.

تسود المصادر الرقمية لإلهام السفر والحجز؛ حيث أقرت نسبة 75% ممن شملهم الاستطلاع، بأنهم سوف يعتمدون على المصادر الرقمية للتخطيط والحجز لرحلتهم القادمة (بينهم نسبة 47% يفضلون الحجز من خلال محركات البحث والحجز عبر الإنترنت، ونسبة 28% يفضلون الحجز عبر مواقع الإنترنت الخاصة بالفنادق وشركات الطيران مباشرة).

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021