رئيس الطيران المدني: نستهدف ضخ 46 مليون ريال يومياً في الناتج الإجمالي للمملكة حتى 2030

الوصول إلى 330 مليون مسافر 2030

اختتم معرض التوظيف الافتراضي الأول لمنظومة النقل والخدمات اللوجستية، ويستهدف دعم وتفعيل برامج التوطين، وتحقيق مستهدفات 2022، وتوفير وإضافة 20 ألف فرصة وظيفية أخرى في القطاع، وتوظيف 45 ألفاً من أبناء الوطن بنهاية العام الجاري

من جهته أكد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز الدعيلج، أنه من المتوقع زيادة إسهام قطاع الطيران المدني والنقل الجوي في الناتج الإجمالي المحلي للمملكة، ليبلغ أكثر من 280 مليار ريال بحلول عام 2030، مقارنة بنحو 80 مليار ريال خلال العام 2018؛ مما يعني 46 مليون ريال يومياً حتى الوصول إلى عام 2030.

وأضاف الدعيلج أن مستهدفات استراتيجية قطاع الطيران المدني بحلول العام 2030؛ هي أن يكون قطاع الطيران المدني في المملكة الأول على مستوى الشرق الأوسط، والوصول للمرتبة الخامسة عالمياً في الربط الجوي للمسافرين عبر الوصول إلى أكثر من 250 وجهة عالمية مقارنة بنحو 99 وجهة في العام 2019.

وتابع: "نستهدف وصول عدد المسافرين إلى 330 مليون مسافر سنوياً مقارنة بـ103 ملايين مسافر في عام 2019، إضافة إلى الوصول للمرتبة الأولى في الشحن الجوي على مستوى المنطقة، وزيادة الطاقة الاستيعابية إلى 4.5 مليون طن مقارنة بنحو 800 ألف طن في العام 2019.

يذكر أن معرض التوظيف الافتراضي الأول جاء ضمن الجهود المشتركة بين لجنة التوطين في منظومة النقل والخدمات اللوجستية ولجنة التوطين في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية؛ لرفع نسب التوطين وتحقيق المستهدفات المنشودة وتحفيز الشركات باستقطاب الكوادر الوطنية، واستهدف إبراز ما يقدمه الشركاء من جهود في قطاع النقل والخدمات اللوجستية.

10

06 يناير 2022 - 3 جمادى الآخر 1443 04:48 PM

الوصول إلى 330 مليون مسافر 2030

رئيس الطيران المدني: نستهدف ضخ 46 مليون ريال يومياً في الناتج الإجمالي للمملكة حتى 2030

3 2,258

اختتم معرض التوظيف الافتراضي الأول لمنظومة النقل والخدمات اللوجستية، ويستهدف دعم وتفعيل برامج التوطين، وتحقيق مستهدفات 2022، وتوفير وإضافة 20 ألف فرصة وظيفية أخرى في القطاع، وتوظيف 45 ألفاً من أبناء الوطن بنهاية العام الجاري

من جهته أكد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز الدعيلج، أنه من المتوقع زيادة إسهام قطاع الطيران المدني والنقل الجوي في الناتج الإجمالي المحلي للمملكة، ليبلغ أكثر من 280 مليار ريال بحلول عام 2030، مقارنة بنحو 80 مليار ريال خلال العام 2018؛ مما يعني 46 مليون ريال يومياً حتى الوصول إلى عام 2030.

وأضاف الدعيلج أن مستهدفات استراتيجية قطاع الطيران المدني بحلول العام 2030؛ هي أن يكون قطاع الطيران المدني في المملكة الأول على مستوى الشرق الأوسط، والوصول للمرتبة الخامسة عالمياً في الربط الجوي للمسافرين عبر الوصول إلى أكثر من 250 وجهة عالمية مقارنة بنحو 99 وجهة في العام 2019.

وتابع: "نستهدف وصول عدد المسافرين إلى 330 مليون مسافر سنوياً مقارنة بـ103 ملايين مسافر في عام 2019، إضافة إلى الوصول للمرتبة الأولى في الشحن الجوي على مستوى المنطقة، وزيادة الطاقة الاستيعابية إلى 4.5 مليون طن مقارنة بنحو 800 ألف طن في العام 2019.

يذكر أن معرض التوظيف الافتراضي الأول جاء ضمن الجهود المشتركة بين لجنة التوطين في منظومة النقل والخدمات اللوجستية ولجنة التوطين في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية؛ لرفع نسب التوطين وتحقيق المستهدفات المنشودة وتحفيز الشركات باستقطاب الكوادر الوطنية، واستهدف إبراز ما يقدمه الشركاء من جهود في قطاع النقل والخدمات اللوجستية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022