"مودة مكة" تدعم نفسيًّا أكثر من 7500 مستفيد منذ بداية جائحة كورونا

عبر الاستشارات الاجتماعية والتربوية والحقوقية والاقتصادية.. الاضطرابات الأعلى

قدمت جمعية "المودة" للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة، الدعم النفسي لـ7557 شخصًا، منذ بداية جائحة فيروس كورونا، عبر مجموعة من الاستشارات النفسية والاجتماعية والتربوية والحقوقية والاقتصادية.

وقدم رئيس مجلس الإدارة بجمعية المودة المهندس فيصل السمنودي، شكره لأوقاف الشيخ محمد الراجحي؛ لرعايتها الكريمة لخدمات الإرشاد الأسري بالجمعية، لدورها في دعم قضايا الإصلاح الأسري ورعايتها المستمرّة للكثير من الجمعيات التي تقدم خدمة الإصلاح والإرشاد الأسري في المملكة.

وقال "السمنودي": إن الحالات الواردة شملت المشكلات الاجتماعية بنسبة 41%، تلتها الحالات النفسية بـ24%، فيما بلغت نسبة الحالات التربوية السلوكية %18. وجاءت بعدها الحالات الاقتصادية بـ9%، ثمّ الحالات الحقوقية بـ5%، وأخيرًا الحالات الصحية بـ3.%.

وعن المشكلات النفسية، أوضح المهندس "فيصل"، أن حالات اضطرابات الطفولة كانت الأعلى بين جميع الحالات بـ170 حالة، تلتها اضطرابات القلق بـ56 حالة، ومشكلة الرهاب الاجتماعي بـ26 حالة، والاكتئاب بـ25 حالة، والاضطرابات الشخصية بـ22 حالة.

وأضاف أنه فيما يخص المشكلات التربوية السلوكية، تمثلت في انعدام الحوار بـ58 حالة، ثمّ اضطرابات المراهقة بـ40 حالة، وفي المشكلات الحقوقية تنوعت الحالات بين زيارات الأبناء بعد الطلاق والنفقة والحضانة.

يذكر أن جمعية "المودة" تقدم خدماتها للمستفيدين أثناء هذه الجائحة من خلال وسائل مختلفة؛ منها: الاستشارات الهاتفية عبر الرقم 920001421، وحجز جلسة استشارية عن بعد عبر تطبيقي زوم و"منترني" للاستشارات، والاستشارات الإلكترونية عبر موقع المودة الإلكتروني: www.almawaddah.org.sa.

وقدمت "المودة" مبادرات أخرى في مواجهة جائحة كورونا، بالإضافة لمبادرة الدعم النفسي، وهي: بناء القدرات، وتقديم الدورات التدريبية عن بعد لتمكين الأسرة معرفيًّا في مجالات عدة تهمها في ظل هذه الأزمة.

كما قدمت المبادرة خدماتها لــ4713 مستفيدًا، وبادرت بتقديم المساعدات الإغاثية للأسر المتضررة من الأزمة، لتوزيع 10 آلاف سلة غذائية في 75 حيًّا سكنيًّا في مدينة جدة، بمشاركة 653 متطوعًا.

جمعية المودة للتنمية الأسرية مكة المكرمة

2

14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 08:28 PM

عبر الاستشارات الاجتماعية والتربوية والحقوقية والاقتصادية.. الاضطرابات الأعلى

"مودة مكة" تدعم نفسيًّا أكثر من 7500 مستفيد منذ بداية جائحة كورونا

0 1,275

قدمت جمعية "المودة" للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة، الدعم النفسي لـ7557 شخصًا، منذ بداية جائحة فيروس كورونا، عبر مجموعة من الاستشارات النفسية والاجتماعية والتربوية والحقوقية والاقتصادية.

وقدم رئيس مجلس الإدارة بجمعية المودة المهندس فيصل السمنودي، شكره لأوقاف الشيخ محمد الراجحي؛ لرعايتها الكريمة لخدمات الإرشاد الأسري بالجمعية، لدورها في دعم قضايا الإصلاح الأسري ورعايتها المستمرّة للكثير من الجمعيات التي تقدم خدمة الإصلاح والإرشاد الأسري في المملكة.

وقال "السمنودي": إن الحالات الواردة شملت المشكلات الاجتماعية بنسبة 41%، تلتها الحالات النفسية بـ24%، فيما بلغت نسبة الحالات التربوية السلوكية %18. وجاءت بعدها الحالات الاقتصادية بـ9%، ثمّ الحالات الحقوقية بـ5%، وأخيرًا الحالات الصحية بـ3.%.

وعن المشكلات النفسية، أوضح المهندس "فيصل"، أن حالات اضطرابات الطفولة كانت الأعلى بين جميع الحالات بـ170 حالة، تلتها اضطرابات القلق بـ56 حالة، ومشكلة الرهاب الاجتماعي بـ26 حالة، والاكتئاب بـ25 حالة، والاضطرابات الشخصية بـ22 حالة.

وأضاف أنه فيما يخص المشكلات التربوية السلوكية، تمثلت في انعدام الحوار بـ58 حالة، ثمّ اضطرابات المراهقة بـ40 حالة، وفي المشكلات الحقوقية تنوعت الحالات بين زيارات الأبناء بعد الطلاق والنفقة والحضانة.

يذكر أن جمعية "المودة" تقدم خدماتها للمستفيدين أثناء هذه الجائحة من خلال وسائل مختلفة؛ منها: الاستشارات الهاتفية عبر الرقم 920001421، وحجز جلسة استشارية عن بعد عبر تطبيقي زوم و"منترني" للاستشارات، والاستشارات الإلكترونية عبر موقع المودة الإلكتروني: www.almawaddah.org.sa.

وقدمت "المودة" مبادرات أخرى في مواجهة جائحة كورونا، بالإضافة لمبادرة الدعم النفسي، وهي: بناء القدرات، وتقديم الدورات التدريبية عن بعد لتمكين الأسرة معرفيًّا في مجالات عدة تهمها في ظل هذه الأزمة.

كما قدمت المبادرة خدماتها لــ4713 مستفيدًا، وبادرت بتقديم المساعدات الإغاثية للأسر المتضررة من الأزمة، لتوزيع 10 آلاف سلة غذائية في 75 حيًّا سكنيًّا في مدينة جدة، بمشاركة 653 متطوعًا.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020