بسبب منظومة إس 400.. دعوات بمجلس الشيوخ الأمريكي لمعاقبة تركيا

سياسيون: ما يفعله أردوغان اليوم يصعب تمريره والمناشدات الودية لن تردعه

ندد زعماء الأغلبية والأقلية في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بشدة، بإجراء تركيا يوم الجمعة اختباراً لنظام الدفاع الجوي الصاروخي الروسي S-400، وأدانوا تهاون إدارة الرئيس دونالد ترامب في التعامل مع تركيا بخصوص هذه المسألة، وطالبوا بسرعة تطبيق عقوبات على أنقرة بموجب قانون "كاستا" لمعاقبة خصوم أمريكا.

وحسب تقارير محلية، اختبرت تركيا، الجمعة، منظومة الدفاع الجوي الروسية S-400 في مدينة سينوب المطلة على البحر الأسود شمال البلاد، باستخدام ثلاثة صواريخ، في تحدٍ للتحذيرات الأمريكية.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي جيم ريش، قال في بيان الجمعة، إن اختبار تركيا المنظومة الروسية "سلوك غير مقبول" يشكل "تهديداً" لحلف الناتو، ودعا إلى فرض عقوبات على تركيا، بحسب صحيفة زمان التركية.

وجاء في بيان أصدره السيناتور جيم ريش "إن اختبار تركيا نظام الدفاع الصاروخي الروسي S-400 هو سلوك غير مقبول من حليف في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو). كما أنه يضر بالحلف ويشكل تهديدًا مباشرًا لطائرات F-35 وأنظمة حلفاء الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الأخرى".

وأضاف محذراً من تقارب أردوغان مع بوتين "تركيا وروسيا لديهما تاريخ عميق من الخلاف والصراع. بدأت العلاقة المزدهرة بين هاتين الدولتين التي يسعى أردوغان لتحقيقها تثير مخاوف جدية بشأن أمن شرق البحر الأبيض المتوسط والقوقاز. تتعارض هذه المصالح بشكل مباشر مع حلفاء تركيا القدامى في الناتو وتؤجج عدم الاستقرار في المنطقة".

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، دعا إلى فرض عقوبات على تركيا، قائلاً "يتطلب القانون الأمريكي عقوبات ضد الدول التي تواصل تعميق علاقتها الدفاعية مع روسيا، ويجب على الإدارة الأمريكية أن ترسل إشارة قوية مفادها أنه يجب على تركيا سحب صفقات إس- 400. موقفي من هذا الأمر ليس جديدًا- يجب أن يحاسب الرئيس أردوغان على أفعاله خلال السنوات العديدة الماضية. ما يفعله اليوم يصعب تمريره".

كما ندد زعيم الأقلية بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، بوب مينينديز، باختبار تركيا المنظمة الصاروخية الروسية، منتقداً التهاون الأمريكي في التعامل مع أردوغان "المناشدات الودية" لإدارة ترامب لا تردعه. وطالب بفرض عقوبات "فورية".

وقال السيناتور بوب مينينديز، إن "الاختبار الذي أجرته تركيا، الجمعة، لنظام الدفاع الجوي الروسي الصنع S-400 هو تذكير صارخ بأن أنقرة لم تردعها مناشدات بسيطة من إدارة ترامب. أردوغان لا يرد إلا على الأفعال وليس الأقوال".

وأضاف بوب، "في يوليو 2019، تسلّمت تركيا نظام S-400 في انتهاك واضح للعقوبات الأمريكية التي فرضها قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال قانون العقوبات، وتجاهلت إدارة ترامب القانون، وأضعفت أيدينا ضد بوتين. كما أنها شجعت أردوغان، مما أدى إلى إقدامها على اختبار -المنظومة الروسية- اليوم".

وتابع "يشكل فشل الرئيس ترامب في اتباع القانون وتقاربه مع رجب طيب أردوغان تهديدًا خطيرًا لأمننا القومي وأمن حلفائنا وشركائنا في الناتو في أوروبا. إن تفويض (كاستا) واضح ويجب على الإدارة اتباع القانون. يجب معاقبة تركيا على الفور لشراء هذا النظام واستخدامه".

1

18 أكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442 12:50 PM

سياسيون: ما يفعله أردوغان اليوم يصعب تمريره والمناشدات الودية لن تردعه

بسبب منظومة إس 400.. دعوات بمجلس الشيوخ الأمريكي لمعاقبة تركيا

4 2,899

ندد زعماء الأغلبية والأقلية في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بشدة، بإجراء تركيا يوم الجمعة اختباراً لنظام الدفاع الجوي الصاروخي الروسي S-400، وأدانوا تهاون إدارة الرئيس دونالد ترامب في التعامل مع تركيا بخصوص هذه المسألة، وطالبوا بسرعة تطبيق عقوبات على أنقرة بموجب قانون "كاستا" لمعاقبة خصوم أمريكا.

وحسب تقارير محلية، اختبرت تركيا، الجمعة، منظومة الدفاع الجوي الروسية S-400 في مدينة سينوب المطلة على البحر الأسود شمال البلاد، باستخدام ثلاثة صواريخ، في تحدٍ للتحذيرات الأمريكية.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي جيم ريش، قال في بيان الجمعة، إن اختبار تركيا المنظومة الروسية "سلوك غير مقبول" يشكل "تهديداً" لحلف الناتو، ودعا إلى فرض عقوبات على تركيا، بحسب صحيفة زمان التركية.

وجاء في بيان أصدره السيناتور جيم ريش "إن اختبار تركيا نظام الدفاع الصاروخي الروسي S-400 هو سلوك غير مقبول من حليف في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو). كما أنه يضر بالحلف ويشكل تهديدًا مباشرًا لطائرات F-35 وأنظمة حلفاء الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الأخرى".

وأضاف محذراً من تقارب أردوغان مع بوتين "تركيا وروسيا لديهما تاريخ عميق من الخلاف والصراع. بدأت العلاقة المزدهرة بين هاتين الدولتين التي يسعى أردوغان لتحقيقها تثير مخاوف جدية بشأن أمن شرق البحر الأبيض المتوسط والقوقاز. تتعارض هذه المصالح بشكل مباشر مع حلفاء تركيا القدامى في الناتو وتؤجج عدم الاستقرار في المنطقة".

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، دعا إلى فرض عقوبات على تركيا، قائلاً "يتطلب القانون الأمريكي عقوبات ضد الدول التي تواصل تعميق علاقتها الدفاعية مع روسيا، ويجب على الإدارة الأمريكية أن ترسل إشارة قوية مفادها أنه يجب على تركيا سحب صفقات إس- 400. موقفي من هذا الأمر ليس جديدًا- يجب أن يحاسب الرئيس أردوغان على أفعاله خلال السنوات العديدة الماضية. ما يفعله اليوم يصعب تمريره".

كما ندد زعيم الأقلية بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، بوب مينينديز، باختبار تركيا المنظمة الصاروخية الروسية، منتقداً التهاون الأمريكي في التعامل مع أردوغان "المناشدات الودية" لإدارة ترامب لا تردعه. وطالب بفرض عقوبات "فورية".

وقال السيناتور بوب مينينديز، إن "الاختبار الذي أجرته تركيا، الجمعة، لنظام الدفاع الجوي الروسي الصنع S-400 هو تذكير صارخ بأن أنقرة لم تردعها مناشدات بسيطة من إدارة ترامب. أردوغان لا يرد إلا على الأفعال وليس الأقوال".

وأضاف بوب، "في يوليو 2019، تسلّمت تركيا نظام S-400 في انتهاك واضح للعقوبات الأمريكية التي فرضها قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال قانون العقوبات، وتجاهلت إدارة ترامب القانون، وأضعفت أيدينا ضد بوتين. كما أنها شجعت أردوغان، مما أدى إلى إقدامها على اختبار -المنظومة الروسية- اليوم".

وتابع "يشكل فشل الرئيس ترامب في اتباع القانون وتقاربه مع رجب طيب أردوغان تهديدًا خطيرًا لأمننا القومي وأمن حلفائنا وشركائنا في الناتو في أوروبا. إن تفويض (كاستا) واضح ويجب على الإدارة اتباع القانون. يجب معاقبة تركيا على الفور لشراء هذا النظام واستخدامه".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020