"الأمر بالمعروف" تنفذ حملتي "الخوارج شرار الخلق.. ورب اجعل هذا البلد آمناً"

تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد لتربية النشء على التمسك بالعقيدة الصحيحة

نفذ فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، حملتي "الخوارج شرار الخلق" و"رب اجعل هذا البلد آمناً"، بالتعاون مع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، والتي دشنها في وقت سابق الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وأطلقها أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ويهدف التعاون لتربية النشء على التمسك بالعقيدة الصحيحة والمنهج القويم الذي سار عليه علماؤنا وولاة أمرنا - حفظهم الله -، وبيان خطر الجماعات الإرهابية والمخالفة للدين والوطن.

ويتمثل دور الرئاسة العامة بفروعها في توعية المجتمع بكافة شرائحه، وإطلاق البرامج والحملات التي تحقق رسالتها القيّمة في تعزيز الأمن الفكري وترسيخ مفهوم الولاء والانتماء لولاة أمر هذه البلاد وفقهم الله، وذلك بالشراكة مع العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات والأفراد، من ضمنها المدارس لتوعية الطلاب والطالبات عبر وسائل متنوعة وأساليب حديثة، ببث عبارات توعوية تتضمن تعزيز منهج أهل السنة والجماعة في وجوب السمع والطاعة والتحذير من الجماعات والتحزبات عن طريق اللوحات والشاشات التقنية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وفي السياق ذاته، أكد مدير عام فرع الرئاسة العامة بمنطقة الرياض، الشيخ عبدالله بن محمد الشبانات، بأن توجيهات ومتابعة معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ المستمرة وتذليل كافة الصعوبات أثمرت نجاحاً للبرامج والمبادرات، تحقيقاً لرسالة الرئاسة العامة في توضيح منهج الوسطية والاعتدال، والتي قامت عليها المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله -، إلى وقتنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين– حفظهما الله –.

5

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443 10:57 PM

تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد لتربية النشء على التمسك بالعقيدة الصحيحة

"الأمر بالمعروف" تنفذ حملتي "الخوارج شرار الخلق.. ورب اجعل هذا البلد آمناً"

0 256

نفذ فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، حملتي "الخوارج شرار الخلق" و"رب اجعل هذا البلد آمناً"، بالتعاون مع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، والتي دشنها في وقت سابق الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وأطلقها أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ويهدف التعاون لتربية النشء على التمسك بالعقيدة الصحيحة والمنهج القويم الذي سار عليه علماؤنا وولاة أمرنا - حفظهم الله -، وبيان خطر الجماعات الإرهابية والمخالفة للدين والوطن.

ويتمثل دور الرئاسة العامة بفروعها في توعية المجتمع بكافة شرائحه، وإطلاق البرامج والحملات التي تحقق رسالتها القيّمة في تعزيز الأمن الفكري وترسيخ مفهوم الولاء والانتماء لولاة أمر هذه البلاد وفقهم الله، وذلك بالشراكة مع العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات والأفراد، من ضمنها المدارس لتوعية الطلاب والطالبات عبر وسائل متنوعة وأساليب حديثة، ببث عبارات توعوية تتضمن تعزيز منهج أهل السنة والجماعة في وجوب السمع والطاعة والتحذير من الجماعات والتحزبات عن طريق اللوحات والشاشات التقنية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وفي السياق ذاته، أكد مدير عام فرع الرئاسة العامة بمنطقة الرياض، الشيخ عبدالله بن محمد الشبانات، بأن توجيهات ومتابعة معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ المستمرة وتذليل كافة الصعوبات أثمرت نجاحاً للبرامج والمبادرات، تحقيقاً لرسالة الرئاسة العامة في توضيح منهج الوسطية والاعتدال، والتي قامت عليها المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله -، إلى وقتنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين– حفظهما الله –.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021