"البيان" الإماراتية: إنجازات "تحالف اليمن" في 4 سنوات تفوق ما حدث بأفغانستان في 18 عاماً

سمير: استهداف "الحوثي" مطارَي جازان وأبها عمل إرهابي متكامل .. إنها جريمة حرب بامتياز

أكّد مقال نشرته صحيفة "البيان" الإماراتية، اليوم، أن ما حققه التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن خلال 4 سنوات يفوق بمراحل ما حقّقه التحالف الدولي في أفغانستان في 18 عاماً.

وأشار المقال الذي نشرته الصحيفة للدكتور أيمن سمير؛ تحت عنوان "إيران والحوثي.. الاعتماد المتبادل" إلى أن هناك ما يمكن أن نسميه «خريطة طريق» لدحر "الحوثي" تبدأ من ضرورة قيام البرلمان اليمني الذي اجتمع أخيراً في مدينة سيئون من إدراج جماعة الحوثي «كتنظيم إرهابي»، كما أن استهداف "الحوثي" مطارَي جازان وأبها وهما مطاران مدنيان يعجان بالمسافرين من الأطفال والنساء وكبار السن يعد عملاً إرهابياً متكامل الأركان؛ لأن استهداف مطارات مدنية «مع سبق الإصرار والترصد» جريمة حرب بامتياز بموجب قوانين جنيف.

وأضاف سمير: إن القانون الدولي والإنساني يجرّم استهداف المدنيين حتى في وقت الحروب، لكن جماعة الحوثي تفتخر وهي تعلن استهداف مطارات وأهداف مدنية، ويترتب على إدراج البرلمان اليمني للحوثي كجماعة إرهابية أن تطلب الحكومة اليمنية من «الجامعة العربية» إدراج الحوثي كتنظيم إرهابي كمقدمة للمجموعة العربية في الأمم المتحدة لتأخذ قرار الجامعة العربية وتقدمه للمنظمة الدولية لإدراج الحوثي ككيان إرهابي.

11

10 يوليو 2019 - 7 ذو القعدة 1440 11:29 AM

سمير: استهداف "الحوثي" مطارَي جازان وأبها عمل إرهابي متكامل .. إنها جريمة حرب بامتياز

"البيان" الإماراتية: إنجازات "تحالف اليمن" في 4 سنوات تفوق ما حدث بأفغانستان في 18 عاماً

3 2,688

أكّد مقال نشرته صحيفة "البيان" الإماراتية، اليوم، أن ما حققه التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن خلال 4 سنوات يفوق بمراحل ما حقّقه التحالف الدولي في أفغانستان في 18 عاماً.

وأشار المقال الذي نشرته الصحيفة للدكتور أيمن سمير؛ تحت عنوان "إيران والحوثي.. الاعتماد المتبادل" إلى أن هناك ما يمكن أن نسميه «خريطة طريق» لدحر "الحوثي" تبدأ من ضرورة قيام البرلمان اليمني الذي اجتمع أخيراً في مدينة سيئون من إدراج جماعة الحوثي «كتنظيم إرهابي»، كما أن استهداف "الحوثي" مطارَي جازان وأبها وهما مطاران مدنيان يعجان بالمسافرين من الأطفال والنساء وكبار السن يعد عملاً إرهابياً متكامل الأركان؛ لأن استهداف مطارات مدنية «مع سبق الإصرار والترصد» جريمة حرب بامتياز بموجب قوانين جنيف.

وأضاف سمير: إن القانون الدولي والإنساني يجرّم استهداف المدنيين حتى في وقت الحروب، لكن جماعة الحوثي تفتخر وهي تعلن استهداف مطارات وأهداف مدنية، ويترتب على إدراج البرلمان اليمني للحوثي كجماعة إرهابية أن تطلب الحكومة اليمنية من «الجامعة العربية» إدراج الحوثي كتنظيم إرهابي كمقدمة للمجموعة العربية في الأمم المتحدة لتأخذ قرار الجامعة العربية وتقدمه للمنظمة الدولية لإدراج الحوثي ككيان إرهابي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019