أولياء أمور في "عارضة جازان": لا نقل مدرسي لأبنائنا.. والتعليم ترد وتوضح

قالوا: يذهبون على أقدامهم أو في صناديق المركبات المكشوفة التي تفتقد السلامة

تتواصل معاناة الأسر في محافظة العارضة شرق منطقة "جازان" هذا العام نتيجة عدم توفر نقل مدرسي لأبنائهم ما دفع الكثير من الطلاب التوجه لمدارسهم مشيًا على الأقدام وآخرين في صناديق مركبات مكشوفة، معرضين لخطر السقوط ومن ثم الدهس والموت، يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه إدارة تعليم جازان توفر نقل مدرسي ضمن ما أسمته بالعقود الفردية.

وقال عدد من أولياء الأمور إن المعاناة بدأت هذا العام بعد أن توقف متعهد النقل المدرسي بعد إعادة عدد من المدارس والتي كانت ضمن نطاق التوأمة إلى مدارسهم أو مدارس أخرى وفق خطة التوأمة الجديدة لهذا العام .
مشيرين إلى أن الكثير من الطلاب يتوجهون إلى المدارس إما مشيًا على الأقدام في أجواء غابرة حارة أو ممطرة أو في وسائل نقل بدائية كصناديق المركبات المكشوفة، حيث تخلو من أدنى متطلبات السلامة، اجتهادًا من بعض أولياء الأمور، ما يعرضهم لخطر الدهس والموت، لافتين أن بعض أولياء الأمور دخل في مشاكل مع جهات العمل نتيجة للتأخير في الحضور المبكر بعد أن أصبح مرتبطاً بدوام أبنائه والذي يمتد لمسافات طويلة.
وقالوا: الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل إن عدداً من المدارس لاتزال ضمن نطاق التوأمة، ومع ذلك لم يتم توفير نقل مدرسي لهم حتى الآن. ما يكبد أهاليهم معاناة كبيرة بشكل يومي.

وأضافوا: سيتحول الأمر إلى مأساة، خاصة عند هطول الأمطار لمن يحضرون مشيًا، موضحين أن الكثير من الطرق التي يسلكها الطلاب أغلبهم صغار في السن للوصول للمدارس تقطعها أودية وشعاب، نظرًا لتباعد القرى عن بعضها وعن المدارس، مطالبين الوزارة بسرعة توفير نقل مدرسي.

وقال المتحدث الإعلامي في تعليم جازان يحيى عطيف: فيما يخص العارضة أو المدارس الجبلية منها، فالنقل يتم عن طريق العقود الفردية مع الأهالي، وهي مستمرة من العام الماضي، مبيناً لـ"سبق" أن عددها وصل إلى أكثر من 650 عقدًا وهناك استكمال لبعض التقارير المتعلقة بالنقل المدرسي في بقية المكاتب.
وتابع: كما تم تجديد عقد المتعهد المختص بنقل الطالبات بمدارس مكتب التعليم بأبي عريش .
وأضاف: هناك اهتمام خاص بملف النقل المدرسي يقوم به الدكتور عسيري الأحوس من خلال وقوفه ميدانيًا على هذا الأمر بمكاتب التعليم والتقاء الأهالي والتوضيح لهم، بالإضافة إلى متابعة كافة الإجراءات المتعلقة بالنقل المدرسي مع مختلف الجهات المعنية.

32

11 سبتمبر 2018 - 1 محرّم 1440 03:20 PM

قالوا: يذهبون على أقدامهم أو في صناديق المركبات المكشوفة التي تفتقد السلامة

أولياء أمور في "عارضة جازان": لا نقل مدرسي لأبنائنا.. والتعليم ترد وتوضح

11 10,632

تتواصل معاناة الأسر في محافظة العارضة شرق منطقة "جازان" هذا العام نتيجة عدم توفر نقل مدرسي لأبنائهم ما دفع الكثير من الطلاب التوجه لمدارسهم مشيًا على الأقدام وآخرين في صناديق مركبات مكشوفة، معرضين لخطر السقوط ومن ثم الدهس والموت، يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه إدارة تعليم جازان توفر نقل مدرسي ضمن ما أسمته بالعقود الفردية.

وقال عدد من أولياء الأمور إن المعاناة بدأت هذا العام بعد أن توقف متعهد النقل المدرسي بعد إعادة عدد من المدارس والتي كانت ضمن نطاق التوأمة إلى مدارسهم أو مدارس أخرى وفق خطة التوأمة الجديدة لهذا العام .
مشيرين إلى أن الكثير من الطلاب يتوجهون إلى المدارس إما مشيًا على الأقدام في أجواء غابرة حارة أو ممطرة أو في وسائل نقل بدائية كصناديق المركبات المكشوفة، حيث تخلو من أدنى متطلبات السلامة، اجتهادًا من بعض أولياء الأمور، ما يعرضهم لخطر الدهس والموت، لافتين أن بعض أولياء الأمور دخل في مشاكل مع جهات العمل نتيجة للتأخير في الحضور المبكر بعد أن أصبح مرتبطاً بدوام أبنائه والذي يمتد لمسافات طويلة.
وقالوا: الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل إن عدداً من المدارس لاتزال ضمن نطاق التوأمة، ومع ذلك لم يتم توفير نقل مدرسي لهم حتى الآن. ما يكبد أهاليهم معاناة كبيرة بشكل يومي.

وأضافوا: سيتحول الأمر إلى مأساة، خاصة عند هطول الأمطار لمن يحضرون مشيًا، موضحين أن الكثير من الطرق التي يسلكها الطلاب أغلبهم صغار في السن للوصول للمدارس تقطعها أودية وشعاب، نظرًا لتباعد القرى عن بعضها وعن المدارس، مطالبين الوزارة بسرعة توفير نقل مدرسي.

وقال المتحدث الإعلامي في تعليم جازان يحيى عطيف: فيما يخص العارضة أو المدارس الجبلية منها، فالنقل يتم عن طريق العقود الفردية مع الأهالي، وهي مستمرة من العام الماضي، مبيناً لـ"سبق" أن عددها وصل إلى أكثر من 650 عقدًا وهناك استكمال لبعض التقارير المتعلقة بالنقل المدرسي في بقية المكاتب.
وتابع: كما تم تجديد عقد المتعهد المختص بنقل الطالبات بمدارس مكتب التعليم بأبي عريش .
وأضاف: هناك اهتمام خاص بملف النقل المدرسي يقوم به الدكتور عسيري الأحوس من خلال وقوفه ميدانيًا على هذا الأمر بمكاتب التعليم والتقاء الأهالي والتوضيح لهم، بالإضافة إلى متابعة كافة الإجراءات المتعلقة بالنقل المدرسي مع مختلف الجهات المعنية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018