1500 طالب من مدارس جازان يشاركون بالمشروع الكشفي الوطني لنظافة البيئة

يهدف إلى رفع الوعي بأهمية حماية البيئة وغرس قيم الانتماء والمبادرة الإيجابية

شارك أكثر من (1500) طالب من مدارس التعليم التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، في فعاليات المشروع الكشفي الوطني لنظافة البيئة وحمايتها، في دورته الـ12، والتي جاءت تحت عنوان (النظافة من الإيمان حماية للإنسان وتنمية للمجتمع)، وذلك بمشاركة محافظي محافظات المنطقة، وعدد من الجهات الحكومية.

‫وتفصيلًا: يهدف المشروع لرفع الوعي بأهمية حماية البيئة من خلال الممارسة العملية، وتنمية ذلك في نفوس الطلاب لتصبح سلوكاً وواقعاً في حياتهم اليومية، كما يعد المشروع فرصة لغرس قيم الانتماء الوطني والمبادرة الإيجابية والتعاون ومحبة الآخرين لدى الطلاب، بالإضافة للإسهام في تنمية حب العمل التطوعي في نفوس المشاركين.

‫وفي هذا الصدد أكّد المدير العام للتعليم الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي، أن المشروع يأتي ضمن الجهود الوطنية والاجتماعية التي تؤدّيها المؤسسة التعليمية، والتي تعدّ من القطاعات الهامة والحيوية في المجتمع ومستقبل الوطن، موضحاً أن الإدارة نفّذت العديد من الفعاليات كخدمة الشواطئ وخدمة الأماكن العامة والعناية بالأماكن السياحية والتشجير، وتوزيع المنشورات التوعوية؛ نظرًا لبيئة المنطقة ذات الطبيعة الخلّابة والتنوّع الواسع.

وأوضح أن المشروع يتماشى مع رؤية المملكة 2030 في الشراكة بين القطاعات، بما يخدم المنطقة ويحافظ على البيئة فيها ويزيد من نسبة التطوع والمتطوعين بالمجتمع، مقدمًا الشكر لمحافظي المحافظات على تعاونهم ومشاركتهم في تنفيذ الفعاليات، وللمساعد للشؤون التعليمية، ومديري مكاتب التعليم، ولإدارة النشاط الطلابي، ولجميع المشاركين في المشروع.

جازان تعليم جازان المشروع الكشفي الوطني لنظافة البيئة وحمايتها

1

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441 10:02 PM

يهدف إلى رفع الوعي بأهمية حماية البيئة وغرس قيم الانتماء والمبادرة الإيجابية

1500 طالب من مدارس جازان يشاركون بالمشروع الكشفي الوطني لنظافة البيئة

0 261

شارك أكثر من (1500) طالب من مدارس التعليم التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، في فعاليات المشروع الكشفي الوطني لنظافة البيئة وحمايتها، في دورته الـ12، والتي جاءت تحت عنوان (النظافة من الإيمان حماية للإنسان وتنمية للمجتمع)، وذلك بمشاركة محافظي محافظات المنطقة، وعدد من الجهات الحكومية.

‫وتفصيلًا: يهدف المشروع لرفع الوعي بأهمية حماية البيئة من خلال الممارسة العملية، وتنمية ذلك في نفوس الطلاب لتصبح سلوكاً وواقعاً في حياتهم اليومية، كما يعد المشروع فرصة لغرس قيم الانتماء الوطني والمبادرة الإيجابية والتعاون ومحبة الآخرين لدى الطلاب، بالإضافة للإسهام في تنمية حب العمل التطوعي في نفوس المشاركين.

‫وفي هذا الصدد أكّد المدير العام للتعليم الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي، أن المشروع يأتي ضمن الجهود الوطنية والاجتماعية التي تؤدّيها المؤسسة التعليمية، والتي تعدّ من القطاعات الهامة والحيوية في المجتمع ومستقبل الوطن، موضحاً أن الإدارة نفّذت العديد من الفعاليات كخدمة الشواطئ وخدمة الأماكن العامة والعناية بالأماكن السياحية والتشجير، وتوزيع المنشورات التوعوية؛ نظرًا لبيئة المنطقة ذات الطبيعة الخلّابة والتنوّع الواسع.

وأوضح أن المشروع يتماشى مع رؤية المملكة 2030 في الشراكة بين القطاعات، بما يخدم المنطقة ويحافظ على البيئة فيها ويزيد من نسبة التطوع والمتطوعين بالمجتمع، مقدمًا الشكر لمحافظي المحافظات على تعاونهم ومشاركتهم في تنفيذ الفعاليات، وللمساعد للشؤون التعليمية، ومديري مكاتب التعليم، ولإدارة النشاط الطلابي، ولجميع المشاركين في المشروع.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020