شاهد .. "المنصة الملكية" في مهرجان ولي العهد للهجن تعكس الصورة المثالية للمملكة

تحضيرها تم في 24 يومًا بواقع 288 ساعة عمل

كرس الاتحاد السعودي للهجن جهوده الكبيرة في سبيل التجهيز لمهرجان ولي العهد للهجن بالطائف؛ ليخرج بالصورة المثالية التي تواكب مكانة السعودية، وتعكس قدرتها على تنظيم كبرى المناسبات الرياضية، وغيرها من الفعاليات الرسمية، وذلك في ظل مشاركة عدد من الدول العربية والخليجية.

التجهيزات جاءت كما خطط لها المنظمون للمناسبة فيما يخص مضمار السباق الذي أعد بأحدث المواصفات؛ ليلائم طبيعة السباق الممتد على مدى 45 يومًا. بينما كان الجهد الأكبر في تجهيز المنصة الملكية لاستقبال ولي العهد وضيوفه الكرام، وتكللت الجهود بتحضيرها خلال مدة لم تتجاوز 24 يومًا، بواقع 288 ساعة عمل، لم يهدأ فيها العاملون إلا بعد إنجاز المنصة بديكوراتها وأثاثها.

وظهرت المنصة الملكية بشكل طيب خلال سباق الهجن، وفي ختام المنافسات؛ ووجدت إشادة كبيرة من الحضور معتبرين أنها أنجزت بالصورة المثالية التي تؤكد أن السعودية تستعد بشكل مختلف لكل المناسبات والفعاليات التي تستضيفها، سواء رياضية أو اجتماعية أو سياسية، وتدل على قدرة اتحاد الهجن على استضافة النسخ القادمة من المنافسات والتحضير لها كما ينبغي.

يُذكر أن ميدان السباق بالطائف والمنصة الرئيسة شهدا كثافة من المتابعين والضيوف، بينما جاءت المشاركات في السباق واسعة من السعودية والدول العربية والخليجية، وجميعهم أبدوا سعادتهم بالمشاركة التي تقوي العلاقات الاجتماعية، وتدعم الشراكة الرياضية الفاعلة بين الدول المشاركة والسعودية.

مهرجان ولي العهد للهجن الاتحاد السعودي للهجن

16

22 سبتمبر 2018 - 12 محرّم 1440 09:12 PM

تحضيرها تم في 24 يومًا بواقع 288 ساعة عمل

شاهد .. "المنصة الملكية" في مهرجان ولي العهد للهجن تعكس الصورة المثالية للمملكة

2 16,873

كرس الاتحاد السعودي للهجن جهوده الكبيرة في سبيل التجهيز لمهرجان ولي العهد للهجن بالطائف؛ ليخرج بالصورة المثالية التي تواكب مكانة السعودية، وتعكس قدرتها على تنظيم كبرى المناسبات الرياضية، وغيرها من الفعاليات الرسمية، وذلك في ظل مشاركة عدد من الدول العربية والخليجية.

التجهيزات جاءت كما خطط لها المنظمون للمناسبة فيما يخص مضمار السباق الذي أعد بأحدث المواصفات؛ ليلائم طبيعة السباق الممتد على مدى 45 يومًا. بينما كان الجهد الأكبر في تجهيز المنصة الملكية لاستقبال ولي العهد وضيوفه الكرام، وتكللت الجهود بتحضيرها خلال مدة لم تتجاوز 24 يومًا، بواقع 288 ساعة عمل، لم يهدأ فيها العاملون إلا بعد إنجاز المنصة بديكوراتها وأثاثها.

وظهرت المنصة الملكية بشكل طيب خلال سباق الهجن، وفي ختام المنافسات؛ ووجدت إشادة كبيرة من الحضور معتبرين أنها أنجزت بالصورة المثالية التي تؤكد أن السعودية تستعد بشكل مختلف لكل المناسبات والفعاليات التي تستضيفها، سواء رياضية أو اجتماعية أو سياسية، وتدل على قدرة اتحاد الهجن على استضافة النسخ القادمة من المنافسات والتحضير لها كما ينبغي.

يُذكر أن ميدان السباق بالطائف والمنصة الرئيسة شهدا كثافة من المتابعين والضيوف، بينما جاءت المشاركات في السباق واسعة من السعودية والدول العربية والخليجية، وجميعهم أبدوا سعادتهم بالمشاركة التي تقوي العلاقات الاجتماعية، وتدعم الشراكة الرياضية الفاعلة بين الدول المشاركة والسعودية.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019