531 ألف طالب وطالبة بالأول والثاني متوسط يؤدون اختبارات "تعزيز المهارات"

استعداد وجدية..  للمرة الأولى في منصة الاختبارات المركزية التي أطلقتها "التعليم"

أدّى طلاب المرحلة المتوسطة من الصفين الأول والثاني متوسط اختبارات تعزيز المهارات حضورياً وعن بُعد، من خلال المنصة الإلكترونية المعتمدة التي أطلقتها وزارة التعليم للمرة الأولى مطلع العام الدراسي الجديد 1443هـ.

وسجّلت منصة الاختبارات المركزية دخول ما يُقارب 531 ألف طالب وطالبة لأداء اختبارات مُقرري العلوم واللغة الإنجليزية، بإشراف ودعم متواصل من قِبل المعلمين والمعلمات مع إتاحة الاختبار لمدة 24 ساعة، وذلك بهدف قياس مهاراتهم ومعارفهم التي تحصّلوا عليها في المواد الأساسية للعام الدراسي الماضي 1442هـ.

وأظهر الطلاب والطالبات استعدادهم وجديتهم الواضحة في خوض الاختبارات والمشاركة فيها، إلى جانب تفاعل أولياء الأمور ومساهمتهم في تعزيز الأدوار التكاملية بين الأسرة والمدرسة، باعتبار هذه الاختبارات جزءاً من العملية التعليمية، وتسهم في رسم الخطط التحسينية لأداء الطلبة، وتقديم التغذية الراجعة لإدارات التعليم ومكاتبها وللمدارس، وصولاً إلى تجويد العملية التعليمية.

4

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443 09:11 AM

استعداد وجدية..  للمرة الأولى في منصة الاختبارات المركزية التي أطلقتها "التعليم"

531 ألف طالب وطالبة بالأول والثاني متوسط يؤدون اختبارات "تعزيز المهارات"

1 559

أدّى طلاب المرحلة المتوسطة من الصفين الأول والثاني متوسط اختبارات تعزيز المهارات حضورياً وعن بُعد، من خلال المنصة الإلكترونية المعتمدة التي أطلقتها وزارة التعليم للمرة الأولى مطلع العام الدراسي الجديد 1443هـ.

وسجّلت منصة الاختبارات المركزية دخول ما يُقارب 531 ألف طالب وطالبة لأداء اختبارات مُقرري العلوم واللغة الإنجليزية، بإشراف ودعم متواصل من قِبل المعلمين والمعلمات مع إتاحة الاختبار لمدة 24 ساعة، وذلك بهدف قياس مهاراتهم ومعارفهم التي تحصّلوا عليها في المواد الأساسية للعام الدراسي الماضي 1442هـ.

وأظهر الطلاب والطالبات استعدادهم وجديتهم الواضحة في خوض الاختبارات والمشاركة فيها، إلى جانب تفاعل أولياء الأمور ومساهمتهم في تعزيز الأدوار التكاملية بين الأسرة والمدرسة، باعتبار هذه الاختبارات جزءاً من العملية التعليمية، وتسهم في رسم الخطط التحسينية لأداء الطلبة، وتقديم التغذية الراجعة لإدارات التعليم ومكاتبها وللمدارس، وصولاً إلى تجويد العملية التعليمية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021