"سبق" تطرح التساؤلات ووزير "الشؤون الإسلامية" يرد: سنضبط هدر المساجد ونعيد هيكلة كثرة موظفي الوزارة

قال: إن الدولة نجحت في تجفيف منابع تمويل الإرهاب ومواجهة الفساد والفكر المنحرف

- هذا ردي على مَن شكك في صحيح البخاري.. ولهذا أوقفنا خُطَب التواصل الاجتماعي.

- في بلادنا أكثر من 12 مليون مقيم من مختلف الجنسيات والديانات يتمتعون بكامل حريتهم وحقوقهم.

- جماعة "الإخوان" أهل الضلال والبدع وبيان هيئة كبار العلماء لم يترك لأحد عذرًا بالجهل.

- البُعد عن التطرف والقرب من حياة الناس والمشاركة في المناسبات الوطنية أهم معايير اختيار الأئمة وخطباء الجمعة.

- من أجل عودة العمرة تدريجيًّا وفّرنا الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لسلامة ضيوف الرحمن.

- دورنا مواجهة الأفكار التي قد تضر بأمن البلاد كالتطرف والغلو والجماعات المنحرفة.

- الوزارة تقوم على مدار الساعة بجولات على المساجد للتأكد من تطبيق الإجراءات للوقاية من "كورونا".

- إطلاقنا 3.155 برنامجًا في الأمن الفكري يهدف إلى ترسيخ قيم المواطنة وتعزيز الشخصية الوطنية.

- تم إعداد لائحة للدعوة والدعاة وإنشاء لجنة للبرامج الدعوية ولجنة علمية لدراسة القضايا الفكرية.

حوار/ شقران الرشيدي- سبق- الرياض (تصوير/ عبدالله النحيط): يقول وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: إن دور الوزارة هو مواجهة الأفكار التي تضر بأمن البلاد كالتطرف والغلو، والجماعات المنحرفة من أجل أن يكون وطننا آمنًا مطمئنًا.

ويؤكد في حواره مع "سبق" أن الوزارة منذ صدور الأمر السامي بعودة العمرة تدريجيًّا، وفّرت كل الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لتوفير سبل السلامة لضيوف الرحمن، ووفق أعلى معايير الجودة والمواصفات.

ويشير إلى أن الفساد أحد أسلحة جماعة الإخوان الإرهابية لشراء الذمم، وفي البيئة الفاسدة ينمو فكرهم المتطرف وينتشر، والدولة -أعزها الله- جففت منابع تمويلهم وأطلقت حملة وطنية كبرى لمواجهة الفساد المالي والفكر المنحرف.

ويوضّح أن الوزارة تُجري بعض الدراسات؛ منها ما يتعلق بدراسة القوى العاملة، وتطوير فروع الوزارة، وكثرة أعداد الموظفين في بعض قطاعاتها وفروعها، وكيفية الاستفادة منهم في أعمال لأخرى.

ويتناول الحوار عددًا من المحاور المهمة فإلى التفاصيل:

الوسطية والاعتدال

** تعتمد رؤية المملكة 2030 الطموحة على ثلاثة محاور رئيسية هي: اقتصاد مزدهر، مجتمع حيوي، ووطن طموح.. ما هو دور الوزارة في المساهمة بتحقيق تلك المحاور؟

الاقتصاد والحياة والطموح أهداف لا تزدهر وتنمو إلا في بيئة فكرية سليمة، ودور الوزارة مواجهة الأفكار التي قد تضر أمن البلاد كالتطرف والغلو، ومواجهة الجماعات المنحرفة من أجل أن يكون وطننا آمنًا مطمئنًا، وخلال 30 شهرًا تم إطلاق 3.155 برنامجًا دعويًّا وتوعويًّا في الأمن الفكري، يهدف إلى ترسيخ قِيَم المواطنة، ولدينا برنامج ضيوف الرحمن، وبرنامج تعزيز الشخصية الوطنية وكلاهما يتبعان رؤية 2030، والوزارة تعمل على تنفيذهما وفق أعلى معايير الجودة، وكذلك الوزارة وخلال 30 شهرًا نفّذت 165.780 محاضرة شملت جميع المواضيع التي تهم الناس، وتحقق رسالة الوزارة في نشر الوسطية والاعتدال، ونفذ هذه البرامج الدعوية أكثر من 3.684 من دعاة الوزارة والمتعاونين؛ فيما بلغ عدد أنشطة الدعاة الرسميين 31.513 نشاطًا، وتم إطلاق 5.324 ندوة خلال فترة 30 شهرًا، كل هذه البرامج تأتي محققةً لرؤية المملكة 2030 والتي تُعنى بحياة المواطن من جميع الجوانب ومنها الجانب الفكري والديني.

عودة العمرة

** منذ صدور الأمر السامي الكريم بعودة العمرة تدريجيًّا، ما هو أبرز ما حرصت الوزارة على توفيره من الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لسلامة ضيوف الرحمن؟

الوزارة منذ صدور الأمر السامي بعودة العمرة تدريجيًّا، وفّرت كل الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لتوفير سبل السلامة لضيوف الرحمن، وعبر شركات وطنية مختصة بالتعقيم والنظافة، ووفق أعلى معايير الجودة والمواصفات، والوزارة استنفرت كل طاقاتها البشرية لتقديم أفضل الخدمات، فقد تم تهيئة المساجد والمواقيت التي تشرف عليها الوزارة وفق البروتوكولات التي أقرتها الجهات المختصة، وتم تكليف عدد من الدعاة للقيام بعمل التوعية الإسلامية عبر الأجهزة الإلكترونية والكبائن والبروشورات، وتم تعقيم أكثر من 20 ألف متر مربع من السجاد في جميع مساجد المواقيت وعلى مدار الساعة، وتم تكليف عدد 769 من المراقبين والمراقبات للعمل على مدار اليوم لمتابعة الأعمال وتقييم الخدمات لضيوف الرحمن.

جماعة الإخوان الإرهابية

** أصدرت هيئة كبار العلماء بيانًا "فتوى" تُحذّر وتحرّم الانخراط مع جماعة الإخوان الإرهابية، وذكرتم في تصريح لكم أن جماعة "الإخوان" تختطف الأموال باسم الجمعيات الخيرية، فكيف ترون التعامل معها رسميًّا وشعبيًّا؟ وما هو المطلوب؟

الفساد أحد أسلحة جماعة الإخوان لشراء الذمم، في البيئة الفاسدة ينمو فكرهم المتطرف وينتشر، والدولة أعزها الله جففت منابع تمويلهم، وأطلقت حملة وطنية كبرى لمواجهة الفساد المالي، وقبلها حملة وطنية لمواجهة فكرهم المنحرف، لقد نجحت دولتنا المباركة وعبر برامج أمنية وفكرية وتوعوية وبقيادة الملك الصالح إمام الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير الأمين محمد بن سلمان -حفظهما الله- في أن تزيح الإخوان ومَن والاهم وأيد فكرهم المنحرف، أما شعبيًّا فلقد أصبح الوعي هو السائد، ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد قامت بجهود توعوية كبيرة عبر إقامة أكثر من 18.378 من فعاليات تحصين الفكر التي تحذّر من الإخوان المسلمين ومن سار على نهجهم من أهل الضلال والبدع، وبيان هيئة كبار العلماء لم يترك لأحد بعده عذرًا بالجهل، المطلوب أن نكون متيقظين لهذه الجماعة الإرهابية وأتباعها الذين بدلوا أقنعتهم، وعملت الوزارة على تجديد فهم الخطاب الديني ونشر منهج الوسطية والاعتدال، والتحذير من الغلو والتطرف.

اختيار الأئمة والمؤذنين

** وفق برامج رؤية المملكة 2030، وفيما يتصل بالعناية ببيوت الله "المساجد"، والدعوة والإرشاد، ونشر منهج الوسطية والاعتدال، ومكافحة الفساد بشتى أشكاله.. ما هي معايير اختيار الأئمة والمؤذنين وخطباء الجمعة في المساجد؟

بعد استيفاء الشروط العامة، تم إعداد لائحة للدعوة والدعاة، وإنشاء لجنة للبرامج الدعوية، وإنشاء لجنة علمية لدراسة القضايا الفكرية، وإيقاف بث الخطب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأيضًا لدينا معهد الأئمة والخطباء يقوم على رفع الأداء وتحديد الرسائل الدينية والاجتماعية والوطنية، والتي ما إن يتم البدء بالعمل حتى يصبح الخطيب مستعدًّا لإيصال كل الرسائل التي قد يتم تحديدها من الوزارة، وقد يترك للخطيب اختيار ما يناسب جماعة المسجد، الرسالة الأولى أن يكون المنبر بعيدًا عن التطرف والغلو وينشر منهج السلف الصالح، ومنهج الدين الحنيف ورسالته الخالدة كدين تسامح منهجه الوسطية والاعتدال، وأن يكون قريبًا من حياة الناس اليومية ومشاركًا في المناسبات الوطنية.

حملات مسيئة

** تتعرض المملكة لحملات إعلامية مسيئة مستمرة للتشكيك في خططها التنموية من منظمات حقوقية تدعي المطالبة بحقوق المرأة، وحرية الرأي.. إلى أي مدى يمكن التعامل مع هذه الحملات، وكيف يمكن الرد عليها؟

هذه الحملات ليست جديدة على المملكة، ولن يهدأ لأعداء بلادنا بال حتى يحققوا أهدافهم التي خيب الله مساعيهم فيها، على يد قيادة حكيمة تَمَثّلت في ملك الحزم سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ومحمد العزم نَصَره الله.. المرأة حقوقها في العمل والتقاضي مصانة، وتم تمكينها فمن الحصول على كل ما يناسبها وتحتاجه، حقوق الإنسان كفلها ديننا الحنيف، وملكنا -رعاه الله- في كل خطاباته يردد (رحم الله من أهدى لي عيوبي)، الأبواب مفتوحة ولا شيء يمنع الإنسان من حق التعبير عن رأي بما لا يمس ثوابتنا الدينية والوطنية، والتعامل مع هذه الحملات يأتي بالالتفاف حول القيادة والمحافظة على أمن الوطن، وعدم الاستماع لهذه الأصوات الحاقدة، وعلينا التمسك بالكتاب والسنة والأخذ عن العلماء الربانيين.

فواتير المياه والكهرباء

** كيف يمكن الاستفادة من التقنية في تنفيذ جميع خدمات وتعاملات الوزارة، وخاصة في ضبط الإسراف في المال العام كفواتير مياه وكهرباء المساجد مرتفعة؟

تم التنسيق مع وزارة الطاقة لتشكيل لتنفيذ أفضل الممارسات لترشيد استهلاك الطاقة بالمساجد، وتم البدء في تنفيذ الربط الآلي بين الوزارة وشركة الكهرباء لمراقبة استهلاك الطاقة بالمساجد.

ربط الإسلام بالإرهاب

** هناك محاولات من عدة جهات دولية إعلامية مُعادية لربط الإسلام بالإرهاب، والتطرف، والعنف.. كيف يمكن إبراز الصورة الحقيقية للإسلام في التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم كافة؟

في بلادنا أكثر من 12 مليون مقيم من مختلف الجنسيات والديانات، جاؤوا لكسب العيش الكريم، يتمتعون بكامل حريتهم وحقوقهم، ويحظون بكل الاحترام والتقدير في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة، وفي جائحة كورونا تعاملت قيادة المملكة مع كل المقيمين كمواطنين في الخدمة الصحية المقدمة لهم، وحتى مخالفو الإقامة لم يتم استثناؤهم، كل هذه الأشياء تمثل الإنسانية العالية التي يتمتع بها قائد مسيرتنا الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- والتي تأتي من التزامنا بتعاليم ديننا والشريعة السمحاء التي هي الأساس الذي ننطلق منه في أقوالنا وأفعالنا.

صحيح البخاري

** ما هو ردكم بخصوص ما كُتب من تشكيك في صحيح البخاري؟

قال النووي رحمه الله في مقدمة شرح صحيح مسلم: "اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان البخاري ومسلم، وتَلَقّتهما الأمة بالقبول" رحمهما الله وجزاهما عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء وأوفاه، وهذا يكفي ليعرف من أخطأ في حقهم؛ عظم ما قدموه للإسلام والمسلمين من إرث عظيم.

جولات رقابية

** هل تقوم الوزارة من خلال فروعها في مناطق المملكة بجولات رقابية للوقوف على تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا في المساجد والمرافق التابعة لها؟

وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وعبر فروعها وبشكل يومي؛ يقوم أكثر من 14.940 مراقبًا ومراقبة وعاملًا، بجولات تفقدية للمساجد وعلى مدار الساعة للتأكد من تطبيق البروتوكولات والإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا، كما تم تكليف بعض المعنيين في الوزارة بالقيام بجولات تفقدية لما تم تقديمه بهذا الشأن، ولله الحمد والمنة نجحت الوزارة بشكل كبير في تطبيق الإجراءات وبشهادة الجميع.

ترهل الوزارة

** يتردد أن الوزارة تعاني منذ زمن من ترهل في هياكلها ووحداتها الإدارية.. فما هي خطتكم لإعادة هيكلتها بشكل تنظيمي مناسب؟

قامت الوزارة بالتعاون مع معهد الإدارة العامة بإعداد الهيكل والدليل التنظيمي للوزارة، وتمت دراسته من قِبَل لجنة التنظيم الإداري والرفع به لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية لاعتماده، وهناك أيضًا تعاون آخر مع معهد الإدارة العامة وغيره من الجهات لإجراء بعض الدراسات ومنها ما يتعلق بدراسة القوى العاملة، وهناك دراسات تتعلق بتطوير فروع الوزارة، وأخرى تتعلق بدراسة كثرة أعداد الموظفين في بعض قطاعات الوزارة وفروعها، وكيفية الاستفادة منهم في أعمال الوزارة الأخرى.

172

02 ديسمبر 2020 - 17 ربيع الآخر 1442 12:28 PM

قال: إن الدولة نجحت في تجفيف منابع تمويل الإرهاب ومواجهة الفساد والفكر المنحرف

"سبق" تطرح التساؤلات ووزير "الشؤون الإسلامية" يرد: سنضبط هدر المساجد ونعيد هيكلة كثرة موظفي الوزارة

41 82,666

- هذا ردي على مَن شكك في صحيح البخاري.. ولهذا أوقفنا خُطَب التواصل الاجتماعي.

- في بلادنا أكثر من 12 مليون مقيم من مختلف الجنسيات والديانات يتمتعون بكامل حريتهم وحقوقهم.

- جماعة "الإخوان" أهل الضلال والبدع وبيان هيئة كبار العلماء لم يترك لأحد عذرًا بالجهل.

- البُعد عن التطرف والقرب من حياة الناس والمشاركة في المناسبات الوطنية أهم معايير اختيار الأئمة وخطباء الجمعة.

- من أجل عودة العمرة تدريجيًّا وفّرنا الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لسلامة ضيوف الرحمن.

- دورنا مواجهة الأفكار التي قد تضر بأمن البلاد كالتطرف والغلو والجماعات المنحرفة.

- الوزارة تقوم على مدار الساعة بجولات على المساجد للتأكد من تطبيق الإجراءات للوقاية من "كورونا".

- إطلاقنا 3.155 برنامجًا في الأمن الفكري يهدف إلى ترسيخ قيم المواطنة وتعزيز الشخصية الوطنية.

- تم إعداد لائحة للدعوة والدعاة وإنشاء لجنة للبرامج الدعوية ولجنة علمية لدراسة القضايا الفكرية.

حوار/ شقران الرشيدي- سبق- الرياض (تصوير/ عبدالله النحيط): يقول وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: إن دور الوزارة هو مواجهة الأفكار التي تضر بأمن البلاد كالتطرف والغلو، والجماعات المنحرفة من أجل أن يكون وطننا آمنًا مطمئنًا.

ويؤكد في حواره مع "سبق" أن الوزارة منذ صدور الأمر السامي بعودة العمرة تدريجيًّا، وفّرت كل الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لتوفير سبل السلامة لضيوف الرحمن، ووفق أعلى معايير الجودة والمواصفات.

ويشير إلى أن الفساد أحد أسلحة جماعة الإخوان الإرهابية لشراء الذمم، وفي البيئة الفاسدة ينمو فكرهم المتطرف وينتشر، والدولة -أعزها الله- جففت منابع تمويلهم وأطلقت حملة وطنية كبرى لمواجهة الفساد المالي والفكر المنحرف.

ويوضّح أن الوزارة تُجري بعض الدراسات؛ منها ما يتعلق بدراسة القوى العاملة، وتطوير فروع الوزارة، وكثرة أعداد الموظفين في بعض قطاعاتها وفروعها، وكيفية الاستفادة منهم في أعمال لأخرى.

ويتناول الحوار عددًا من المحاور المهمة فإلى التفاصيل:

الوسطية والاعتدال

** تعتمد رؤية المملكة 2030 الطموحة على ثلاثة محاور رئيسية هي: اقتصاد مزدهر، مجتمع حيوي، ووطن طموح.. ما هو دور الوزارة في المساهمة بتحقيق تلك المحاور؟

الاقتصاد والحياة والطموح أهداف لا تزدهر وتنمو إلا في بيئة فكرية سليمة، ودور الوزارة مواجهة الأفكار التي قد تضر أمن البلاد كالتطرف والغلو، ومواجهة الجماعات المنحرفة من أجل أن يكون وطننا آمنًا مطمئنًا، وخلال 30 شهرًا تم إطلاق 3.155 برنامجًا دعويًّا وتوعويًّا في الأمن الفكري، يهدف إلى ترسيخ قِيَم المواطنة، ولدينا برنامج ضيوف الرحمن، وبرنامج تعزيز الشخصية الوطنية وكلاهما يتبعان رؤية 2030، والوزارة تعمل على تنفيذهما وفق أعلى معايير الجودة، وكذلك الوزارة وخلال 30 شهرًا نفّذت 165.780 محاضرة شملت جميع المواضيع التي تهم الناس، وتحقق رسالة الوزارة في نشر الوسطية والاعتدال، ونفذ هذه البرامج الدعوية أكثر من 3.684 من دعاة الوزارة والمتعاونين؛ فيما بلغ عدد أنشطة الدعاة الرسميين 31.513 نشاطًا، وتم إطلاق 5.324 ندوة خلال فترة 30 شهرًا، كل هذه البرامج تأتي محققةً لرؤية المملكة 2030 والتي تُعنى بحياة المواطن من جميع الجوانب ومنها الجانب الفكري والديني.

عودة العمرة

** منذ صدور الأمر السامي الكريم بعودة العمرة تدريجيًّا، ما هو أبرز ما حرصت الوزارة على توفيره من الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لسلامة ضيوف الرحمن؟

الوزارة منذ صدور الأمر السامي بعودة العمرة تدريجيًّا، وفّرت كل الاحتياجات والتجهيزات اللازمة لتوفير سبل السلامة لضيوف الرحمن، وعبر شركات وطنية مختصة بالتعقيم والنظافة، ووفق أعلى معايير الجودة والمواصفات، والوزارة استنفرت كل طاقاتها البشرية لتقديم أفضل الخدمات، فقد تم تهيئة المساجد والمواقيت التي تشرف عليها الوزارة وفق البروتوكولات التي أقرتها الجهات المختصة، وتم تكليف عدد من الدعاة للقيام بعمل التوعية الإسلامية عبر الأجهزة الإلكترونية والكبائن والبروشورات، وتم تعقيم أكثر من 20 ألف متر مربع من السجاد في جميع مساجد المواقيت وعلى مدار الساعة، وتم تكليف عدد 769 من المراقبين والمراقبات للعمل على مدار اليوم لمتابعة الأعمال وتقييم الخدمات لضيوف الرحمن.

جماعة الإخوان الإرهابية

** أصدرت هيئة كبار العلماء بيانًا "فتوى" تُحذّر وتحرّم الانخراط مع جماعة الإخوان الإرهابية، وذكرتم في تصريح لكم أن جماعة "الإخوان" تختطف الأموال باسم الجمعيات الخيرية، فكيف ترون التعامل معها رسميًّا وشعبيًّا؟ وما هو المطلوب؟

الفساد أحد أسلحة جماعة الإخوان لشراء الذمم، في البيئة الفاسدة ينمو فكرهم المتطرف وينتشر، والدولة أعزها الله جففت منابع تمويلهم، وأطلقت حملة وطنية كبرى لمواجهة الفساد المالي، وقبلها حملة وطنية لمواجهة فكرهم المنحرف، لقد نجحت دولتنا المباركة وعبر برامج أمنية وفكرية وتوعوية وبقيادة الملك الصالح إمام الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير الأمين محمد بن سلمان -حفظهما الله- في أن تزيح الإخوان ومَن والاهم وأيد فكرهم المنحرف، أما شعبيًّا فلقد أصبح الوعي هو السائد، ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد قامت بجهود توعوية كبيرة عبر إقامة أكثر من 18.378 من فعاليات تحصين الفكر التي تحذّر من الإخوان المسلمين ومن سار على نهجهم من أهل الضلال والبدع، وبيان هيئة كبار العلماء لم يترك لأحد بعده عذرًا بالجهل، المطلوب أن نكون متيقظين لهذه الجماعة الإرهابية وأتباعها الذين بدلوا أقنعتهم، وعملت الوزارة على تجديد فهم الخطاب الديني ونشر منهج الوسطية والاعتدال، والتحذير من الغلو والتطرف.

اختيار الأئمة والمؤذنين

** وفق برامج رؤية المملكة 2030، وفيما يتصل بالعناية ببيوت الله "المساجد"، والدعوة والإرشاد، ونشر منهج الوسطية والاعتدال، ومكافحة الفساد بشتى أشكاله.. ما هي معايير اختيار الأئمة والمؤذنين وخطباء الجمعة في المساجد؟

بعد استيفاء الشروط العامة، تم إعداد لائحة للدعوة والدعاة، وإنشاء لجنة للبرامج الدعوية، وإنشاء لجنة علمية لدراسة القضايا الفكرية، وإيقاف بث الخطب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأيضًا لدينا معهد الأئمة والخطباء يقوم على رفع الأداء وتحديد الرسائل الدينية والاجتماعية والوطنية، والتي ما إن يتم البدء بالعمل حتى يصبح الخطيب مستعدًّا لإيصال كل الرسائل التي قد يتم تحديدها من الوزارة، وقد يترك للخطيب اختيار ما يناسب جماعة المسجد، الرسالة الأولى أن يكون المنبر بعيدًا عن التطرف والغلو وينشر منهج السلف الصالح، ومنهج الدين الحنيف ورسالته الخالدة كدين تسامح منهجه الوسطية والاعتدال، وأن يكون قريبًا من حياة الناس اليومية ومشاركًا في المناسبات الوطنية.

حملات مسيئة

** تتعرض المملكة لحملات إعلامية مسيئة مستمرة للتشكيك في خططها التنموية من منظمات حقوقية تدعي المطالبة بحقوق المرأة، وحرية الرأي.. إلى أي مدى يمكن التعامل مع هذه الحملات، وكيف يمكن الرد عليها؟

هذه الحملات ليست جديدة على المملكة، ولن يهدأ لأعداء بلادنا بال حتى يحققوا أهدافهم التي خيب الله مساعيهم فيها، على يد قيادة حكيمة تَمَثّلت في ملك الحزم سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ومحمد العزم نَصَره الله.. المرأة حقوقها في العمل والتقاضي مصانة، وتم تمكينها فمن الحصول على كل ما يناسبها وتحتاجه، حقوق الإنسان كفلها ديننا الحنيف، وملكنا -رعاه الله- في كل خطاباته يردد (رحم الله من أهدى لي عيوبي)، الأبواب مفتوحة ولا شيء يمنع الإنسان من حق التعبير عن رأي بما لا يمس ثوابتنا الدينية والوطنية، والتعامل مع هذه الحملات يأتي بالالتفاف حول القيادة والمحافظة على أمن الوطن، وعدم الاستماع لهذه الأصوات الحاقدة، وعلينا التمسك بالكتاب والسنة والأخذ عن العلماء الربانيين.

فواتير المياه والكهرباء

** كيف يمكن الاستفادة من التقنية في تنفيذ جميع خدمات وتعاملات الوزارة، وخاصة في ضبط الإسراف في المال العام كفواتير مياه وكهرباء المساجد مرتفعة؟

تم التنسيق مع وزارة الطاقة لتشكيل لتنفيذ أفضل الممارسات لترشيد استهلاك الطاقة بالمساجد، وتم البدء في تنفيذ الربط الآلي بين الوزارة وشركة الكهرباء لمراقبة استهلاك الطاقة بالمساجد.

ربط الإسلام بالإرهاب

** هناك محاولات من عدة جهات دولية إعلامية مُعادية لربط الإسلام بالإرهاب، والتطرف، والعنف.. كيف يمكن إبراز الصورة الحقيقية للإسلام في التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم كافة؟

في بلادنا أكثر من 12 مليون مقيم من مختلف الجنسيات والديانات، جاؤوا لكسب العيش الكريم، يتمتعون بكامل حريتهم وحقوقهم، ويحظون بكل الاحترام والتقدير في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة، وفي جائحة كورونا تعاملت قيادة المملكة مع كل المقيمين كمواطنين في الخدمة الصحية المقدمة لهم، وحتى مخالفو الإقامة لم يتم استثناؤهم، كل هذه الأشياء تمثل الإنسانية العالية التي يتمتع بها قائد مسيرتنا الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- والتي تأتي من التزامنا بتعاليم ديننا والشريعة السمحاء التي هي الأساس الذي ننطلق منه في أقوالنا وأفعالنا.

صحيح البخاري

** ما هو ردكم بخصوص ما كُتب من تشكيك في صحيح البخاري؟

قال النووي رحمه الله في مقدمة شرح صحيح مسلم: "اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان البخاري ومسلم، وتَلَقّتهما الأمة بالقبول" رحمهما الله وجزاهما عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء وأوفاه، وهذا يكفي ليعرف من أخطأ في حقهم؛ عظم ما قدموه للإسلام والمسلمين من إرث عظيم.

جولات رقابية

** هل تقوم الوزارة من خلال فروعها في مناطق المملكة بجولات رقابية للوقوف على تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا في المساجد والمرافق التابعة لها؟

وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وعبر فروعها وبشكل يومي؛ يقوم أكثر من 14.940 مراقبًا ومراقبة وعاملًا، بجولات تفقدية للمساجد وعلى مدار الساعة للتأكد من تطبيق البروتوكولات والإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا، كما تم تكليف بعض المعنيين في الوزارة بالقيام بجولات تفقدية لما تم تقديمه بهذا الشأن، ولله الحمد والمنة نجحت الوزارة بشكل كبير في تطبيق الإجراءات وبشهادة الجميع.

ترهل الوزارة

** يتردد أن الوزارة تعاني منذ زمن من ترهل في هياكلها ووحداتها الإدارية.. فما هي خطتكم لإعادة هيكلتها بشكل تنظيمي مناسب؟

قامت الوزارة بالتعاون مع معهد الإدارة العامة بإعداد الهيكل والدليل التنظيمي للوزارة، وتمت دراسته من قِبَل لجنة التنظيم الإداري والرفع به لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية لاعتماده، وهناك أيضًا تعاون آخر مع معهد الإدارة العامة وغيره من الجهات لإجراء بعض الدراسات ومنها ما يتعلق بدراسة القوى العاملة، وهناك دراسات تتعلق بتطوير فروع الوزارة، وأخرى تتعلق بدراسة كثرة أعداد الموظفين في بعض قطاعات الوزارة وفروعها، وكيفية الاستفادة منهم في أعمال الوزارة الأخرى.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021