الجَوْعى يئنون.. التضخم التركي ينفجر في المدن والأجور لا تسُد رَمَقًا

ارتفاع الحد الأدنى للفقر بنحو 5.17 أضعاف ما كان عليه قبل 17 عامًا

كشف تقرير صادر لمركز الأبحاث باتحاد الأعمال المعدنية المتحدة في تركيا، عن ارتفاع الحد الأدنى للفقر والجوع بما يفوق الحد الأدنى للأجور.

وعكَسَ التقرير ارتفاع الحد الأدنى للجوع بنحو 5.17 أضعاف ما كان عليه خلال 17 عامًا، وارتفاع معدلات التضخم بنحو 4.76 أضعاف ما كانت عليه خلال الفترة عينها.

ووفق جريدة "زمان" التركية المعارضة؛ فقد كشف التقرير عن ارتفاع الحد الأدنى للجوع إلى 2362 ليرة، وارتفاع الحد الأدنى للفقر إلى 8169 ليرة، خلال شهر أكتوبر الماضي.

وأوضح التقرير الذي يصدر شهريًّا بشكل منتظم، أن إجمالي النفقات الشهرية اللازمة من أجل التغذية السليمة لأسرة مكونة من أربعة أشخاص يقدر بـ2362 ليرة، وهو الحد الأدنى اللازم من أجل التغذية فقط.

وأضاف التقرير أن الحد الأدنى للفقر الذي يرتكز على نفقات الأسرة المتجاوز للحد الأدنى للجوع بلغ 8169 ليرة.

وأشار التقرير إلى ارتفاع الحد الأدنى للجوع خمسة أضعاف ما كان عليه خلال 17 عامًا؛ ففي أكتوبر من عام 2002 بلغ الحد الأدنى من النفقات اليومية اللازمة لأسرة مؤلفة من أربعة أشخاص من أجل الحصول على التغذية السليمة نحو 15.22 ليرة؛ غير أن هذه النسبة بلغت الآن 78.72 ليرة.

وخلال الفترة عينها ارتفعت معدلات التضخم أربعة أضعاف ما كانت عليه، وكان النصيب الأكبر في النفقات لصالح الألبان ومنتجاتها، فعلى صعيد النفقات اليومية سجلت الألبان ومنتجاتها أعلى تكلفة بحجم نفقات إلزامية بلغت 28.63 ليرة، وبلغت نسبة نفقات الألبان ومنتجاتها من إجمالي النفقات اليومية نحو 36.4 %.

وجاءت اللحوم والبيض والبقوليات في المرتبة الثانية بنسبة نفقات بلغت 28.5% من إجمالي النفقات اليومية؛ بينما بلغت نسبة الخضروات والفاكهة من إجمالي النفقات 13% وبلغت نسبة الخبز والمعكرونة 9.8%.

هذا وتم حساب الحد الأدنى للجوع والفقر في ثلاث مدن كبرى في إطار التقرير؛ حيث بلغ الحد الأدنى للجوع في إسطنبول 2533 ليرة، وفي إزمير 2591 ليرة، وفي أنقرة 2317 ليرة.

تركيا الحد الأدنى للأجور

1

19 نوفمبر 2020 - 4 ربيع الآخر 1442 11:16 AM

ارتفاع الحد الأدنى للفقر بنحو 5.17 أضعاف ما كان عليه قبل 17 عامًا

الجَوْعى يئنون.. التضخم التركي ينفجر في المدن والأجور لا تسُد رَمَقًا

4 1,624

كشف تقرير صادر لمركز الأبحاث باتحاد الأعمال المعدنية المتحدة في تركيا، عن ارتفاع الحد الأدنى للفقر والجوع بما يفوق الحد الأدنى للأجور.

وعكَسَ التقرير ارتفاع الحد الأدنى للجوع بنحو 5.17 أضعاف ما كان عليه خلال 17 عامًا، وارتفاع معدلات التضخم بنحو 4.76 أضعاف ما كانت عليه خلال الفترة عينها.

ووفق جريدة "زمان" التركية المعارضة؛ فقد كشف التقرير عن ارتفاع الحد الأدنى للجوع إلى 2362 ليرة، وارتفاع الحد الأدنى للفقر إلى 8169 ليرة، خلال شهر أكتوبر الماضي.

وأوضح التقرير الذي يصدر شهريًّا بشكل منتظم، أن إجمالي النفقات الشهرية اللازمة من أجل التغذية السليمة لأسرة مكونة من أربعة أشخاص يقدر بـ2362 ليرة، وهو الحد الأدنى اللازم من أجل التغذية فقط.

وأضاف التقرير أن الحد الأدنى للفقر الذي يرتكز على نفقات الأسرة المتجاوز للحد الأدنى للجوع بلغ 8169 ليرة.

وأشار التقرير إلى ارتفاع الحد الأدنى للجوع خمسة أضعاف ما كان عليه خلال 17 عامًا؛ ففي أكتوبر من عام 2002 بلغ الحد الأدنى من النفقات اليومية اللازمة لأسرة مؤلفة من أربعة أشخاص من أجل الحصول على التغذية السليمة نحو 15.22 ليرة؛ غير أن هذه النسبة بلغت الآن 78.72 ليرة.

وخلال الفترة عينها ارتفعت معدلات التضخم أربعة أضعاف ما كانت عليه، وكان النصيب الأكبر في النفقات لصالح الألبان ومنتجاتها، فعلى صعيد النفقات اليومية سجلت الألبان ومنتجاتها أعلى تكلفة بحجم نفقات إلزامية بلغت 28.63 ليرة، وبلغت نسبة نفقات الألبان ومنتجاتها من إجمالي النفقات اليومية نحو 36.4 %.

وجاءت اللحوم والبيض والبقوليات في المرتبة الثانية بنسبة نفقات بلغت 28.5% من إجمالي النفقات اليومية؛ بينما بلغت نسبة الخضروات والفاكهة من إجمالي النفقات 13% وبلغت نسبة الخبز والمعكرونة 9.8%.

هذا وتم حساب الحد الأدنى للجوع والفقر في ثلاث مدن كبرى في إطار التقرير؛ حيث بلغ الحد الأدنى للجوع في إسطنبول 2533 ليرة، وفي إزمير 2591 ليرة، وفي أنقرة 2317 ليرة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021